Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconأخبار
line break icon

بالفيديو وبفوقيّة شيخ ينتقد البطريرك الراعي:"إنت بالنسبة لئلنا تفصيل" وكلامك "زواريبي"!

هيثم الشاعر - تم النشر في 22/07/20

في كلّ يوم يطلّ علينا في لبنان من يتطاول على البطريرك الراعي بعد طرحه “الحياد” كحلّ لمشاكل لبنان السياسية. موقف البطريرك هذا أثار كثيرين وكان أبرزهم رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الأعلى عبد الامير قبلان الذي وفي الذكرى السنوية الـ 14 لحرب تموز، توجّه في رسالة إلى اللبنانيين وقال: “من السخافة والنذالة أن نجد من يتعاطف مع الخونة والعملاء تحت عناوين شتّى تريد تشويه صورة لبنان المقاوم والمنتصر على العدو الصهيوني بغية إخراجه من دائرة الصراع مع عدو ظالم لا يزال محتلاً لأرضنا وينتهك على الدوام سيادتنا فضلاً عن سرقة ثرواتنا المائية والنفطية”.

وأكّد أنّ “الحياد بمنطق النبي محمّد والسيّد المسيح يعني أن ننحاز للحق، وأن ندافع عن بلد يذبح بسيف الحصار الاقتصادي، الحياد بمنطق النبي محمّد والسيّد المسيح هو أن نكون في الموقع الإنقاذي للوطن المنهوب، وأن نلتزم قضايا المظلومين شعوباً وكيانات أينما كانوا بعيداً من أسماء الكيانات والديانات، الحياد بمنطق المسيح ومحمد يعني أن نقول للظالم أنت ظالم، وأن نقول لمن بذل وقاتل وحرر الأرض واستشهد من أجل ذلك شكراً لك، الحياد يضعنا في قلب المسؤولية التاريخية لموقع وقضايا لبنان ولمظلومي المنطقة والعالم، وهو بمنطق السيد المسيح والنبي محمّد يفرض علينا أخذ قرارات مرة في وجه طواغيت المشروع الدولي الإقليمي المحلي الذين يتعاونون على استنزاف لقمة الفقير في لبنان، الحياد أن نكون ضد شياطين النهب والفساد والظلم والفتنة والاستبداد الذين حولوا الدولة إلى جثة نتنة ممزقة فوق ركام شعب من المضطهدين والمظلومين”.

وختم قبلان: “الحياد بمنطق السيد المسيح والنبي محمد لا يفرق بين شرق وغرب، هذا هو الحياد بمنطق السيد المسيح والنبي محمد وهو عين المراد من القرآن والتوراة والإنجيل، ولن يخسر من انحاز للحق وما دام مصراً عليه”.

هذا الموقف تبعه موقف آخر من قبل أحد مشايخ حزب الله الذي انتشر فيديو له على مواقع التواصل الاجتماعي فقال:

“سعمنا أنّ البطريرك الراعي لن يتراجع عن موقفه (حياد لبنان)، بتتراجع أو ما بتتراجع مش فرقاني معنا، نحنا بالأمور الكبرى لا ننظر الى التفاصيل، هيدي بالنسبة لئلنا إنت وغيرك تفصيل، لمّا بيكون كلامك موزون على رأي أحد السياسيين، إمّا بتحكي متل لبساتك، إمّا بتلبس متل حكياتك”.

الراعي:

وخلال قداس احتفالي لمناسبة عيد القديس شربل في بازيليك سيدة لبنان حاريصا، كان قد لفت البطريرك الراعي إلى أنه “إذا عدنا إلى البيانات الوزارية المتتالية، من العام 1943 إلى العام 1980، نجد في كل بيان وزاري إعتماد لبنان الحياد وعدم الإنحياز وتعزيز علاقات الإحترام المتبادل بعيداً عن أي دخول في أحلاف ونزاعات وصراعات إقليمية ودولية”.

وشدد البطريرك الراعي على أن “نظام الحياد يحمي مصير لبنان من الضياع في لعبة الأمم ومن أخطار العبث بهويته ونظامه، وهو الترجمة السياسية والدستورية والسلوكية للإعتراف بنهائية لبنان كما ورد في مقدمة الدستور”، لافتاً إلى أنه “بطرحنا نظام الحياد نريد إنقاذ شعب ووطن وهو ليس موقفاً عابراً تجاه نزاع آني بل فلسفة وجود وثقافة حياة ونظام سلام ووحدة وإستقرار”.

وشدد على أن “المطلوب أن لا يأخذ أحداً موقفاً من نظام الحياد إنطلاقاً من إنتماءاته الطائفية أو المذهبية أو الحزبية أو المناطقية، بل إنطلاقاً من إنتمائه إلى لبنان المحايد في ممارسته كدولة وإنطلاقاً من موقع لبنان في الشرق الأوسط والعالم”، مؤكداً أن “الإنحياز أهلك الدولة أما الحياد فسينقذها”.




إقرأ أيضاً
هكذا علّق رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى على اقتراح البطريرك الراعي في ما خصّ “حياد” لبنان




إقرأ أيضاً
الراعي من الديمان: الحياد هو استرجاع لهويّتنا وطبيعتنا الأساسيّة، وباب خلاص لجميع اللبنانيين

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
البطريرك الراعي
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً