أليتيا

البابا فرنسيس يشدد على الطابع المجاني للأسرار

POPE ASH WEDNESDAY
مشاركة

شدد البابا فرنسيس على مجانيّة الأسرار والقداديس ودعا الى عدم المتاجرة بها أو فرض “سعر لها” أو اعتبارها “مساهمة من الواجب سدادها” وذلك في نص صادر في ٢٠ يوليو بعنوان “الاهتداء الرسولي للجماعة الرعويّة في خدمة رسالة التبشير في الكنيسة”.

ويؤكد نص الفاتيكان الذي يُعيد تحديد دور الرعايا وتركيبتها على أن الرتب والقداديس ليست “ضريبة تُفرض” بل فعل حر يتممه المؤمنون.

ويؤكد النص ان المال المُقدم لقاء الاحتفال بالقداس، سمحة نفس من الضروري أن تكون “فعل حر يقدمه الشخص المعني حسب ما يمليه عليه ضميره وحسه بالمسؤوليّة الكنسيّة” لا “ثمن من الواجب دفعه” أو “مساهمة من الواجب سدادها”

لا تفرض الكنيسة لأي سببٍ كان “ضريبة على الأسرار” ويؤكد النص أن المبلغ المُقدم من قبل المؤمنين يساهم في خير الكنيسة وفي استمراريّة مهامها وأنشطتها.

إذاً هي مساهمة طوعيّة من قبل المؤمنين وبالتالي من الضروري توعيّة المؤمنين على المساهمة الطوعيّة لتلبيّة احتياجات الرعيّة التي هي في نهاية المطاف “احتياجاته” فتكون جزءً من تحمله المسؤوليّة.

وأضاف النص أن سمحة النفس عن القداس لا تزال في عدد كبير من البلدان المورد الوحيد لإعالة الكهنة وضمان استمراريّة التبشير.

ويطلب النص من الكهنة والأساقفة أن يكونوا قدوة لجهة استخدام المال فيعيشوا حياة بسيطة على المستوى الشخصي وعلى مستوى إدارة ممتلكات الرعايا بطريقة شفافة وحسب احتياجات المؤمنين الحقيقة خاصةً الفقراء والمحتاجين.

وطلب النص من الكهنة والمطارنة عدم المتاجرة بالقداديس والاحتفالات مثل الزفاف أو المعموديّة أو حتى الدفن بل الاحتفال بها على نيّة المؤمنين خاصةً المحتاجين حتى ولو لم يتقاضوا أي شيء في المقابل.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً