Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
قصص ملهمة

أكثر من أعجوبة سُجّلت في أسبوع عيده… مار شربل يغدق النعم على طالبي شفاعته!

غيتا مارون - تم النشر في 19/07/20

“اذهب وقل له: شفاءً تُشفى” (2 مل 8: 10).

الربّ يشفي النفوس والأجساد، ويستجيب الصلوات، ويصغي إلى التضرّعات، ويجترح المعجزات…

وكم من شفاءات تمّت بشفاعة القديس شربل الذي لا ينفكّ يجذب المؤمنين إلى قلب الآب!

أكثر من أعجوبة سُجّلت في أسبوع عيده في دير مارون-عنّايا، وأخبرت  كلود الخوري وسمر سعادة أليتيا عن اختبارهما المبارك مع القديس شربل:

كلود الخوري: “بعدما شعرت بألم في الحوض، أجريت سلسلة من الفحوصات المخبريّة التي بيّنت إصابتي بورم خبيث، فخضعت لعمليّة جراحيّة من أجل استئصاله.

بعد 10 أيّام، أظهرت نتائج تحليل الخزعة أنني مصابة بسرطان المبيض والقولون والمثانة.

وقع الخبر عليّ كالصاعقة! رفعت صلاتي إلى الله وطلبتُ شفاعة مار شربل كي أنال نعمة الشفاء التام.

قرّر الطبيب المعالج إخضاعي لجلسات العلاج الكيميائي (18 جلسة)، وبيّنت الفحوصات اختفاء السرطان بعد الجلسة التاسعة من العلاج!

وأعدنا إجراء الفحوصات المخبريّة أكثر من مرّة، وسط دهشة طبيبي المعالج…

توجّهت إلى دير مارون-عنّايا لأشكر مار شربل على شفاعته عند الربّ ونعمة شفائي، وسجّلتُ الأعجوبة في 14 تموز 2020”.




إقرأ أيضاً
بين مار شربل ومار الياس… ما قصّة النار المقدّسة التي جمعت القديسَيْن؟

سمر سعادة: “بعد ثمانية أشهر من استئصال الورم السرطاني من القولون، بيّنت الفحوصات التي أجريتها أن المرض الخبيث عاد إلى الانتشار في الكبد والرئتين.

وتوقّع الطبيب المعالج صعوبة شفائي مرجّحًا ألا أبقى على قيد الحياة أكثر من سنتين.

عُرضت حالتي الصحيّة على لجنة من الأطبّاء التي قرّرت وجوب خضوعي لعمليّة حرق الخلايا المُصابة.

رفعت صلاتي إلى الله، وطلبت شفاعة مار شربل بإلحاح ليمنحني نعمة الشفاء.

قبل خضوعي للعمليّة الجراحيّة، بيّنت الصور الشعاعيّة الجديدة التي أجريتها اختفاء المرض كليًّا، فاتصل بي الطبيب المعالج مؤكدًا الخبر السار: لم أعد بحاجة إلى أي علاج أو عمليّة لأنني نلتُ الشفاء التام!

جئتُ إلى دير مار مارون-عنّايا لأشكر القديس شربل على إصغائه إلى تضرّعي، وسجّلتُ الأعجوبة في 14 تموز 2020”.

تباركت، يا ربّ، في قديسيك! نسبّحك ونحمدك على محبّتك اللامتناهية وحضورك الدائم في حياتنا!


charbel

إقرأ أيضاً
رحلة غطس في كسروان: “نظرت وسط الظلمة وإذ بمار شربل أمامي!”

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
مار شربل
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً