Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
أخبار

الأمين العام لمنظّمة كاريتاس الدوليّة: العقوبات الأميركية المفروضة على سوريا تساهم في "قتل المدنيين الأبرياء"

SYRIA

I media - تم النشر في 18/07/20

ساهمت العقوبات الاقتصاديّة الأميركيّة في زيادة “تفاقم” الوضع الاقتصادي السوري، وفق ما أفاد ألويسيوس جون، الأمين العام لمنظّمة كاريتاس الدوليّة، في خلال مؤتمر إلكتروني، في 16 تموز 2020.

ورأى جون أن هذه العقوبات غير مثمرة وشبيهة بالأدوات التي تسمح بـ”قتل المدنيين الأبرياء”.

منذ 17 حزيران الماضي، دخل “قانون قيصر” الذي أقرّه الكونغرس الأميركي في كانون الأوّل الماضي حيّز التنفيذ. يفرض هذا القانون تجميدًا لمساعدات إعادة الإعمار وعقوبات مشدّدة ضد نظام دمشق والأطراف المتعاونة معه، من أجل معاقبة حكومة الأسد على اعتقالاتها العديدة والعنف المرتكب ضد المدنيين.

وقال جون إن الوضع الاقتصادي في الشرق الأوسط قد تدهور بشكل كبير في الأشهر الستة الماضية، في حين ساهمت العقوبات الاقتصاديّة والحصار المفروض على سوريا في “تفاقم” هذا الاتجاه.




إقرأ أيضاً
البابا فرنسيس يجدّد صلاته من أجل سوريا والبلدان المجاورة ولاسيّما لبنان

ولفت إلى أن مثل هذه التدابير “الأحاديّة” ذات الطابع السياسي والتي صدرت من دون السعي إلى الحوار لم تأتِ بالنتائج المرجوّة، وتبيّن أنها “غير مثمرة”.

واعتبر أن هذا النوع من العقوبات يساهم في تدمير حياة الأشخاص الأكثر ضعفًا، ويولّد التضخّم ويحرم السكان المتضرّرين من جراء فيروس كورونا من الاحتياجات الضروريّة.

ووصف هذه العقوبات بأنها “أدوات لقتل المدنيين الأبرياء”، مستنكرًا كونها تخلق “أرضًا خصبة للإرهاب”.


WEB2-SYRIA-CONFINEMENT-CORONAVIRUS-AFP-000_1qx0e9.jpg

إقرأ أيضاً
لبنان وسوريا يغرقان في المجاعة

في لبنان، 75 في المئة من السكان بحاجة إلى المساعدة

من أجل إنعاش الاقتصاد في سوريا، شجّع الأمين العام لمنظّمة كاريتاس الدوليّة بشكل خاص على تطوير سياسات اقتصاديّة تتجاوز المساعدات الإنسانيّة: من خلال مؤسسات التمويلات الصغيرة، يمكن تقديم القروض إلى المزارعين والتعاونيّات وشركات الأدوية الصغيرة لدعم الاحتياجات المحليّة.

وأعرب جون أيضًا عن قلقه تجاه لبنان، هذا البلد الذي يمرّ حاليًّا بأزمة اقتصاديّة كبيرة قد تكون لها تداعيات سلبيّة على اقتصاده.

في هذا السياق، قالت مديرة كاريتاس لبنان ريتا رحيّم إن العملة اللبنانيّة فقدت 80 في المئة من قيمتها، مقدّرة نسبة السكان المحتاجين إلى مساعدة بحوالي 75 في المئة.

وأضافت: “لطالما كان لبنان مركزًا أساسيًّا لإيصال المساعدات الإنسانيّة إلى الدول مثل سوريا والعراق”، لافتة إلى “أن العواقب ستكون كارثيّة على المنطقة بكاملها إذا لم يتحسّن الوضع”.




إقرأ أيضاً
صرخة إنذار من كاريتاس لبنان!

الوباء فرصة لبناء “علاقة تضامن جديدة”

في سياق متصل، شدّد جون على “حالة الطوارئ غير المسبوقة” التي يمثّلها الوباء: الدول التي أعطت أكبر قدر إلى المؤسسة هي الأكثر تضرّرًا.

وجدّد دعوة البابا فرنسيس إلى إلغاء ديون الدول الأكثر فقرًا في فترة الوباء وإنهاء كل أشكال العنف والصراعات.

إلى ذلك، قال الكاردينال أنطونيو تاجل الذي حضر هذا المؤتمر الافتراضي إنه مقتنع بأن هذا الوباء يمكن أن يشكّل فرصة لبناء “علاقة تضامن جديدة”، مشيرًا إلى أن الأمر يتعلّق بتبنّي النظرة الشاملة التي يحملها البابا فرنسيس في “لوداتو سي” والعمل على تطبيق إجراءات ملموسة مثل “وقف إطلاق النار” العالمي الذي دعا إليه البابا.

وأضاف: موّلت كاريتاس حوالي 23 مشروعًا و14 قيد التنفيذ في مواجهة وباء كورونا، خاتمًا بالقول: في الوقت الراهن، يساعد الكرسي الرسولي حوالي 9 ملايين شخص في 14 دولة، منها الإكوادور والهند وفلسطين وبنغلاديش ولبنان وفلسطين وبوركينا فاسو.




إقرأ أيضاً
رئيس كاريتاس السابق المونسنيور سيمون فضول يخرج عن صمته ويقول: “اغفر لهم لأنهم يدرون ما يفعلون”

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
سوريا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً