Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
نمط حياة

كاهن جديد يعطي أوّل بركة له لأبنه الكاهن أيضاً

Arquidiocese de Newark / Reprodução

أليتيا - تم النشر في 16/07/20

أعطى الأب ايدمون إيلغ، الذي سيم كاهناً في أبرشيّة نيوارك، في نيو جيرسي، يوم عيد الأب (٢١ يونيو ٢٠٢٠)، بركته الأولى لابنه فيليب وهو كاهن أيضاً.

اكتشف الأب ايدمون دعوته الكهنوتيّة بعد وفاة زوجته فهي لم تكن نتيجة متوقعة من الجزء الأول من حياته. ويقول:

“عائلتي بروتستانتيّة لوثريّة لكنها احترمت قراري. والدي تزوج والدتي في زواج ثاني فأنجباني وكانا في الـ٤٥ من العمر. وجودي أعجوبة بحد ذاتها.”

ويفسر قائلاً: “لم يكن والداي يذهبان الى الكنيسة فترعرعت دون أن أتعرف الى الرب. يمكنني القول انني لم أكن أعرف الصلاة الربيّة وأنا في العشرين من العمر. التقيت بنعمة اللّه بزوجتي. التقينا في حانة ومن هناك بدأت صداقتنا.”


PAPIEŻ FRANCISZEK

إقرأ أيضاً
البابا يقدم مساعدة طبية إلى قطاع غزة: مقابلة مع كاهن رعية العائلة المقدسة

بدأ يرافقها الى القداس عندما أصبحت علاقتهما جديّة وأعتنق بعد فترة الكاثوليكيّة.

حصل على سر التثبيت في العام ١٩٨٢ قبل زواجهما بقليل، توفي لهما طفل لكن ايمانهما سمح لهما بتخطي جميع الصعاب. في نهاية العام ٢٠٠٩، أصيبت زوجته بسرطان الثدي. قيل لهما أنها شفيّت في نهاية العام ٢٠١٠ لكن السرطان عاد هذه المرة ليُصيب العظام والرئتين. توفيت كوني عشيّة عيد العنصرة في العام ٢٠١١.

أعطت الأم قبل أن تموت البركة لابنها الذي أراد أن يصبح كاهناً وهو أمر كانت ترفضه في البداية. دخل الإكليريكيّة في العام ٢٠٠٦ وسيم كاهناً في العام ٢٠١٦

شعر بالدعوة الكهنوتيّة بعد موت زوجته. أقام لفترة علاقة مع امرأة أخرى بعد وفاتها لكنه كان يشعر بقوة دعوة اللّه. ويقول: صلّيت كثيراً لأميّز دعوتي وأجابني الرب بوضوح. في اليوم الذي تلا هذه الصلاة، وصلته رسالة الكترونيّة لعمل إرسالي. “في الأسبوع التالي، قدمت استقالتي وبدأت مهمتي الإرساليّة في الرعيّة.”


MADRID

إقرأ أيضاً
“كاهن ومعلم ومهرج” حلم تحقق

بدأ حينها بالتفكير في دعوته الكهنوتيّة. 

“ساعدتني الصلاة اليوميّة ومشاركة الحياة مع الناس على النمو في المسيحيّة. في العام ٢٠١٣، نظمت الرعيّة رحلة حج الى كندا. كانت هذه الرحلة مهمة جداً بالنسبة لي فكنا قد زرنا تورونتو أنا والعائلة في العام ٢٠٠٢ عندما زارها يوحنا بولس الثاني بمناسبة الأيام العالميّة للشبيبة. أثرت تلك الرحلة بابني فبدأ منذ ذلك الحين برحلته الكهنوتيّة.

سيم الأب ايدمون كاهناً في كاتدرائيّة القلب الأقدس في نيوارك وأعطى وجود ابنه للسيامة طابعاً خاصاً. ويؤكد ان هذه السيامة بركة بغض النظر عن السنوات التي سيمضيها في الخدمة.




إقرأ أيضاً
تصحيح معلومات: ما قصة الكاهن الذي يعمّد بالمسدّس المائي؟

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الكاهن
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً