Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
نمط حياة

خطير: صورة اختبار بيولوجي كانت الدليل أن الخطر في كل بيت

Truth About WiFi

The “healthy” cress without the influence of the router - The “sick” cress exposed to the [Wi-Fi] router. Photo: The girls from 9b

طوني عساف - تم النشر في 16/07/20

كان الاختبار كافياً ليردع الطلاب عن استخدام هواتفهم ليلاً في السرير واجمعوا على انهم الآن يضعونه في غرفة أخرى ويطفئون الحاسوب.

أجرت مجموعة من الطلاب في الصف التاسع في شمال جوتلند في الولايات المتحدة الأمريكيّة اختباراً بيولوجياً حول التركيز وتقول لييا إحدى الطالبات: “اعتبرنا اننا اختبرنا جميعنا صعوبة في التركيز في المدرسة إن نمنا والهاتف الى جانب رأسنا كما ونعاني في بعض الأحيان من صعوبة في النوم.”

قررت المجموعة دراسة أثر اشعاعات الواي فاي WI FI على الخلايا الحيّة. اختاروا بذر الرشاد – ٤٠٠ بذرة قسّموها على ١٢ صينيّة مختلفة فوضعوا ٦ صواني في كل من الغرفتَين حيث الحرارة نفسها ومنسوب الري والتعرض للشمس نفسه أيضاً.

اختاروا ان يكون الفرق الوحيد وجود موزع واي فاي في احدى القاعتَين. وبعد ١٢ يوماً، لاحظوا ان البذور في الغرفة الخاليّة من الواي فاي تنمو بشكل طبيعي في حين لم تكن الحال كذلك في القاعة الأخرى فمنها ما لم ينمو ومنها ما مات.

كان الاختبار كافياً ليردع الطلاب عن استخدام هواتفهم ليلاً في السرير واجمعوا على انهم الآن يضعونه في غرفة أخرى ويطفئون الحاسوب.

واعترف عدد كبير من العلماء بأهميّة هذا الاختبار ووعدوا بالقيام بالمزيد من البحوث بالاستناد الى ما توصل اليه الطلاب آملين ان يستمروا على مسار البحوث والعلم.

وفي مقال صدر على موقع البيان ، تحدث خبير عن تأثير الهاتف الجوال على الانسان. فمن بين الأخطار:

الجراثيم والبكتيريا

جهاز الهاتف يحمل عدداً كبيراً من الجراثيم والميكروبات المسببة للأمراض، حيث يتسبب أحياناً بالإصابة بالتهاب الأمعاء، بالإضافة إلى وجود أنواع من البكتريا لا توجد سوى في الحمامات

التأثير على السمع

يؤدي الاستماع إلى الأغاني بصوت عال على جهاز الهاتف المحمول، إلى أضرار في خلايا السمع المسؤولة عن تحويل الأصوات المحيطة إلى إشارات تنتقل إلى الدماغ

آلام الرقبة

كتابة الرسائل على الهاتف، يسبب ضغطاً كبيراً ينتج عنه آلام في الرقبة، ويمكن أن يمتد الألم إلى العمود الفقري أيضاً

ألم وتشنج في رسغ وأصابع اليد

ممارسة الألعاب على أجهزة الهاتف المحمول تسبب ألماً وتشنجاً في رسغ وأصابع اليدين، ويمكن أن يتطور الأمر إلى الإصابة بالتهاب الأوتار

الإدمان

66 %من البشر يشعرون بالقلق أو الخوف من فقدان هواتفهم و50% من الشباب يستعملون هواتفهم المحمولة داخل الحمامات

ارتفاع معدل الإشعاع

مستويات الإشعاع التي تصدرها، تتجاوز الحد المسموح به، و يمكن أن يسبب التعرض لها طويلاً أمراضاً خطيرة تصل إلى السرطان

التوهم باهتزاز الهاتف

يصاب الكثير من الناس بمتلازمة ما يسمى تخيل الشعور باهتزاز الهاتف، وهي ناتجة عن استعماله لوقت طويل

قلة النوم

يؤثر الضوء المنبعث من جهاز الهاتف على إنتاج مادة الميلاتونين التي تساعد على النوم، بالتالي يؤدي إلى قلة عدد ساعات النوم التي يحظى بها الإنسان




إقرأ أيضاً
كيف أثرت التكنولوجيا على طريقة احتفالنا بالقداس




إقرأ أيضاً
بيئتُنا مصيرُنا!

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً