Aleteia
الخميس 22 أكتوبر
روحانية

السبيل الوحيد لمغادرة المطهر!

Our Lady of Carmel

Pietro Novelli | Public Domain

لاري بيترسن - تم النشر في 15/07/20

ثلاثة شروط ضروريّة للحصول على الامتيازات:

في الأرض مكان على مقربة من الموقع الذي عاش فيه النبي إيليا وهو أكثر الأماكن التي تذكر بالكتاب المقدس على الأرض. يعلو ١٧٤٢ قدم عن سطح البحر ويُشرف على البحر المتوسط. هناك، صلى إيليا لله وطلب منه أن ينقذ إسرائيل من تابعات الجفاف والتصحر.

استمر في الصلاة دون انقطاع وطلب من خادمه أن يذهب الى قمة الجبل ويترصد علامات وبوادر مطر. وعند المحاولة السابعة، عاد خادم إيليا ليقول: “ارتفعت سحابة صغيرة تُشبه قدم انسان من البحر”. وبعد قليل، انهمرت أمطار غزيرة على الأرض العطشى. نمت المزروعات وعادت الحياة الى الحيوانات وأُنقذ البشر. كان اسم ذاك المكان جبل الكرمل.

اعتبر إيليا أن الغيمة هي الرمز الذي تحدث عنه إشعياء في نبوءاته: ” ها إن الصبية تحمل فتلد آبنا وتدعو آسمه عمانوئيل” (إشعياء ٧: ١٤)




إقرأ أيضاً
عندما تستسلمون وتبكون صلّوا لمريم سيدة الكرمل

وعبر القرون، عاش عدد كبير من النساك في جبل الكرمل، اقتفوا آثار إيليا ولم يتوقفوا عن الصلاة من أجل وصول العذراء المنتظرة التي ستصبح والدة المسيح. وترقى بدايات رهبنة الكرمل الى أيام إيليا ونساك جبل الكرمل. ويعتبر عدد كبير من الناس أن هؤلاء النساك هم الكرمليون الأوائل.

إن النساك الذين عاشوا في جبل الكرمل خلال القرنَين الثاني عشر والثالث عشر هم الكرمليون الأوائل المنتمون الى الرهبنة التي نعرفها اليوم. بنوا كنيسة مكرسة للعذراء مريم التي يلقبونها بنجمة البحر.

خلال القرن الثالث عشر، كان سيمون ستوك في رحلة حج الى الأراضي المقدسة بعد أن انتُخب الرئيس العام السادس للكرمليين.

انضم الى مجموعة النساك في جبل الكرمل. وفي يوم الأحد ١٦ يوليو ١٢٥١، وفي حين كان راكعاً يصلي، ظهرت عليه العذراء. قالت الأم القديسة لسيمون: “انه امتيازٌ لك ولجميع الكرمليين، فكلّ من يموت مرتدياً هذا الثوب يخلص.”

ويُقال إن العذراء القديسة أعطت سيمون ستوك ثوباً – وهو نسخة مبسطة عن وشاح الكاهن – أصبح معروفاً بعدها بالثوب البني. وبعد ستة أشهر، في ١٣ يناير ١٢٥٢، تلقت الرهبنة رسالة حماية من البابا إينسنت الرابع لصونها من أية مضايقة أو نكران لهذه الحادثة.

ويرتبط ما يُعرف بامتياز يوم السبت بارتداء الثوب البني ومصدر امتياز يوم السبت وثيقة بابويّة صادرة عن البابا يوحنا الثاني والعشرين في ٣ مارس ١٣٢٢. ويقول الحبر الأعظم ان العذراء القديسة أعطته الرسالة التاليّة في رؤية موّجهة لجميع الذين يرتدون الثوب البني. “أنا، والدة النعمة، أنزل يوم السبت بعد الموت وأحرر، جميع الذين أجدهم في المطهر فأقودهم الى جبل الحياة الأبديّة المقدس.”

وبحسب تقليد الكنيسة، ثلاثة شروط ضروريّة للحصول على هذه الامتيازات: ارتداء الثوب البني- عيش العفة –وصلاة الورديّة.




إقرأ أيضاً
من هم القديسون الذين ارتدوا كتفية أو ثوب سيدة الكرمل؟؟

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
المطهر
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً