Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
قصص ملهمة

مستشفى الطفل يسوع في روما يُنقذ شقيقتَين توأمَين ملتصقَين

Document / HÔPITAL BAMBINO GESU / AFP

بيرانجير دومينيي - تم النشر في 10/07/20

إنها سابقة في إيطاليا وقد تكون في العالم إذ نجح الأطباء في فصل شقيقتَين سياميَين ملتصقتَين على مستوى الرقبة وهي حالة نادرة جداً ومعقدة.

وأفادت صحيفة لا ستامبا الإيطاليّة أن العمليّة تطلبت سنة من الدراسة والتحضير وثلاث عمليات تحضيريّة حرجة قبل الفصل النهائي الذي تمّ في ٥ يونيو الماضي في روما.

وكانت الفتاتان تتشاركان الجمجمة نفسها وجزء كبير من الجهاز الوريدي. واستغرقت عمليّة الفصل ١٨ ساعة وتطلبت حضور أكثر من ٣٠ شخص من أطباء وممرضين.

اليوم وبعد شهر على العمليّة، حال الفتاتَين جيدة واحتفلتا للتوّ بعيد ميلادهما الثاني ودخلتا قسم الجراحة العصبيّة في المستشفى العائد للكرسي الرسولي وتبيتان في سريرَين صغيرَين الى جانب والدتهما.

وفي يوليو ٢٠١٨، كانت رئيسة مستشفى الطفل يسوع، مارييلا اينوك، توجهت الى جمهورية وسط أفريقيا والى العاصمة بانغوي بالتحديد لمتابعة أعمال بناء مركز معالجة الأطفال الذي أراده البابا فرنسيس. التقطت هناك الأختَين التوأم اللتَين كانتا قد ولدتا للتو فقررت اصطحابهما معها الى روما لزيادة فرص نجاتهما.

وصلت ايرفينا وبيرفينا الى إيطاليا مع والداتهما في ١٠ سبتمبر ٢٠١٨ وأكدت الفحوصات الأوليّة ان الفتاتين هما في حال صحيّة جيدة بصورة عامة.


GENESIS AGREDA CASTRO

إقرأ أيضاً
طفلة تبلغ من العمر ٧ سنوات تهتم بوالدَيها المصابَين بفيروس كورونا

حالة الطفلتَين لم تكن سهلة بل كانت فريدة. كانت الطفلتَين تتشاركان الجمجمة والعنق إضافةً الى بعضاً من عظام الرأس والجلد وجزء كبير من الجهاز الوريدي. وعلى الرغم من هذا الترابط إلا ان لكل منهما شخصيتها فبيرفينا تفضل الألعاب والنشاطات في حين ان ايرفينا أكثر جديّة وتحب المراقبة.

وعمل الطاقم الطبي دون هوادة على إنجاح العمليات وتدريب الفتيات على نظام مرايا لتعليمهن على إقامة علاقة نظريّة والتعرف الى الوجوه وتعابير الآخرين. اليوم، وبفضل التأهيل العصبي، وصلت الفتيات الى مستوى جيد من التطور المعرفي والحركي قريب من مستوى الأطفال في العمر نفسه.


NOEMI SCIARRETTA

إقرأ أيضاً
طفلة كان من المتوقع أن تعيش لـ3 أشهر فقط، تبلغ الآن من العمر 8 سنوات بعدما صلى من أجلها البابا فرنسيس

وبعد سلسلة من العمليات، حان وقت الإنجاز الطبي الذي سُطّر في ٥ يونيو. اليوم، وبعد شهر، حال التوأم جيدة جداً. انتقلتا الى غرفة عاديّة في المستشفى حيث احتفلتا بعيدهما الثاني في ٢٩ يونيو. فنظرتا الى بعضهما البعض وحركتا يديَهما على أنغام الموسيقى. وأفادت فحوصات ما بعد العمليّة ان دماغ كلّ منهما بحالة جيدة وبالتالي ستنموان على المستوى الحركي والمعرفي. نهاية رائعة لهذا المسار الاستشفائي الفريد والصعب!

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً