Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
الكنيسة

لبنان: "لا يمكن لتظاهرة أن توّحد بلداً منقسماً"

Aid to the Church in Need

عون الكنيسة المتألمة - تم النشر في 10/07/20

يتحدث مطران زحلة للروم الملكيين الكاثوليك، عصام يوحنا درويش، عن جائحة كورونا وتبعاتها على لبنان وشعبه.

  • صاحب السيادة، كان لبنان يعيش صعوبات كبيرة بفعل أزمة اقتصاديّة لا سابق لها قبل كورونا. فهل أركع الفيروس البلاد؟

نعرف جميعنا أن جائحة كورونا أثرت على اقتصادات أكبر الدول ولذلك نتوقع أن يكون التأثير أكبر بعد على لبنان علماً أن البلد يعاني من وزر الدين والفساد. ومع ذلك، تحاول الحكومة الجديدة منع انهيار البلد.

  • لبنان بلد متعدد الطوائف، فهل عزز فيروس كورونا روح التضامن والوحدة بين الأديان؟

يتخطى التوافق الديني تابعات الجائحة أو الأزمة الاقتصاديّة. إن التوافق والتضامن ثقافة من الواجب أن تترسخ وقناعة أخلاقيّة من الواجب اعتمادها. لا يمكن لمظاهرة أن توّحد بلداً منقسماً. أما القادر على توحيده فهو ثقافة موّحدة وسلطة تقترح نموذج حكم وطني فعال. وإلا سيبقى لبنان حقل تجارب إحباطات وإخفاقات الحكم.

Aid to the Church in Need

  • ما الذي تفعله الكنيسة الكاثوليكيّة من أجل مساعدة المتضررين من جائحة كورونا؟

طلب البطريرك عبسي من جميع المطارنة وضع الأراضي الزراعيّة التي تعود للأبرشيات في تصرف أبناء الرعايا للزراعة. في أبرشيتنا، هذه السنة، قدمنا أراضينا لمسيحيي الأبرشيّة ليزرعوها. وبدأنا نمد مستشفى تل شيحا بالتجهيزات الضروريّة لمواجهة فيروس كورونا المُستجد كما وتعاونا مع المستشفى الأمريكي الجامعي لتدريب طاقم المستشفى ليكون في أتم الجهوزيّة لمواجهة الجائحة. وأخيراً، كثفنا من توزيع مستلزمات التعقيم لمساعدة الناس على أخذ احتياطاتهم.

  • تدعم مؤسسة عون الكنيسة المتألمة مشروع “طاولة القديس يوحنا الرحيم” الذي يقدم أطباق للأكثر حاجة. أقفل المطعم أبوابه بسبب جائحة كورونا ليتم توصيل الطعام مباشرةً. هل فتح المطعم أبوابه من جديد؟ وهل ازداد عدد المُستفيدين؟

لم تتوقف طاولة القديس يوحنا الرحيم يوماً عن تقديم أطباق ساخنة ومجانيّة للمحتاجين. وضعنا، بفعل انتشار فيروس كورونا، خطة تسمح للناس بالحصول على الأطباق دون تعريضهم للخطر ما يسمح للناس بالحضور وأخذ الأطباق بشكل يومي. جرى اعتماد إجراءات صارمة وهذه العمليّة مستمرة اليوم. ارتفع عدد المستفيدين ولا يزال يرتفع بشكل يومي فنقدم حالياً أكثر من ١٤٠٠ طبق يومياً.




إقرأ أيضاً
البابا تواضروس الثاني يلتقي وفدًا من مؤسسة عون الكنيسة المتألمة

  • يستقبل لبنان أكبر عدد من اللاجئين للمقيم الواحد في العالم خاصةً اللاجئين السوريين. كان الوضع مأساوي قبل الجائحة. فكيف هو اليوم؟ وهل يعيد اللبنانيون النظر في تضامنهم مع اللاجئين؟

نعم، بدأ اللبنانيون يعيدون النظر في تضامنهم مع اللاجئين. كان أغلبيّة اللبنانيين مترددين في قبول هذه الأعداد الكبيرة من اللاجئين عند بداية الأزمة السوريّة إلا أن دخول اللاجئين فُرض فرضاً على الحكومة اللبنانيّة في وقت من الأوقات. لكن، هذا الوضع يزداد صعوبة لأن عدد اللاجئين بات دقيقاً فعلاً وخلال الجائحة، يهدد العدد الكبير وغير المُنضبط التضامن المفروض وقدرة البلد المُضيف.

  • كيف تساعد أبرشيتك ضحايا الجائحة السوريين؟

حتى هذه الساعة، لا ضحايا في زحلة وجوارها. السوريون كما اللبنانيون المقيمون في زحلة بأمان. لكننا نأخذ الإجراءات الضروريّة للتحضر لإصابات ممكنة خاصةً من خلال تجهيز المستشفى وتدريب العاملين.

Aid to the Church in Need

  • على المستوى الرعوي، ما الدرس الأهم الذي قدمته الجائحة للكنيسة؟

أعتقد أن الدرس يختلف بين كنيسة وأخرى لكنني أعتقد أن مشيئة الرب تذكر الخليقة بوصاياه وبمحبته الأزليّة ورحمته. إن الإنسانيّة مدعوة الى إعادة النظر في الأضرار الكبيرة التي تتسبب بها الصناعة والتسلح. نطلب من اللّه تنقيّة ايماننا وإعطاء البشريّة فرصة للتوبة لكي يرفع التهديد الذي تشكله هذه الجائحة للأبد.

  • هل تعتبر أن ذلك كلّه قرّب المسيحيين من الكنيسة؟

كان المؤمنون ولا يزالوا قريبين من الكنيسة. لطالما طلبوا منا إعادة فتح الكنائس. في كلّ مرّة كنا نصلي فيها في الكنيسة ويُمنع المؤمنون من المشاركة، بقي البعض منهم عند الباب وصلّى معنا. هم يؤمنون بأن جسد المسيح يحميهم.




إقرأ أيضاً
عون الكنيسة المتألمة تدعم المسيحيين المحاصرين في سوريا بحوالي 2,8 مليون دولار

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
عون الكنيسة المتألمةلبنان
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً