أليتيا

جينيفر آنيستون تطلب من الجميع وضع الكمامة

JENNIFER ANISTON
مشاركة

أثرت الممثلة العالميّة، جينيفر آنيستون، بالملايين من خلال رسالتها حول استخدام الكمامة للوقاية من فيروس كورونا.

فنشرت آنيستون عبر رصيدها على انستاغرام رسالة بشأن ما باستطاعة كلّ واحد منا القيام به لكبح جماح فيروس كورونا المُستجد. حصدت الرسالة ٤ ملايين “like” وعدد كبير من التعليقات المُثنيّة والمُؤيدة.

View this post on Instagram

I understand masks are inconvenient and uncomfortable. But don’t you feel that it’s worse that businesses are shutting down… jobs are being lost… health care workers are hitting absolute exhaustion. And so many lives have been taken by this virus because we aren’t doing enough. ⠀ ⠀ I really do believe in the basic goodness of people so I know we can all do this 🥰 BUT still, there are many people in our country refusing to take the necessary steps to flatten the curve, and keep each other safe. People seem worried about their “rights being taken away” by being asked to wear a mask. This simple and effective recommendation is being politicized at the expense of peoples’ lives. And it really shouldn’t be a debate 🙏🏼 ⠀ ⠀ If you care about human life, please… just #wearadamnmask 😷 and encourage those around you to do the same ❤️

A post shared by Jennifer Aniston (@jenniferaniston) on

فأيد عدد من المشاهير أيضاً ومنهم أوبرا وينفري وجوليا روبيرتس ومات بومير وغيرهم الكثير دعوة آنيستون الى عدم الخروج من المنزل دون كمامة.

وقالت آنيستون في رسالتها: “أعرف أن الكمامات مزعجة وغير مريحة. لكن ألا تعتقدون أنه من الأسوأ أن تُغلق المتاجر أبوابها وأن نخسر وظائفنا وأن يصل الطاقم الطبي الى الإرهاق المطلق؟ حصد هذا الفيروس ما يكفي من الضحايا فلما لا نقوم بما يلزم؟”

“أعرف ان باستطاعتنا جميعاً القيام بذلك”

“أعرف ان باستطاعتنا جميعاً القيام بذلك لكن هناك عدد كبير من الناس في بلدنا الرافضين اتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من انتشار الفيروس.

وأكدت آنيستون أن الصحة فوق كلّ اعتبار وأهم من كلّ مكسب سياسي وانتخابي وان التوصيّة البسيطة التي تقضي بوضع كمامة تُسيّس على حساب حياة الناس وأكدت ان ارتداء الكمامة “لا يجب أن يكون أبداً موضع نقاش”.

وأرفقت الممثلة رسالتها بصورة لها ترتدي الكمامة وقالت خاتمةً: “إن كانت حياة الإنسان تهمك فرجاءً… ضع كمامة وشجع من حولك على القيام بالمثل.”

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً