أليتيا

البابا فرنسيس : “لا يمكنكم تخيّل الجحيم الذي يعيشونه”

مشاركة

إضغط هنا لبدء العرض

قال البابا فرنسيس بمناسبة الذكرى السابعة لزيارته جزيرة لامبيدوزا في إيطاليا وخلال القداس الذي احتفل به في كنيسة القديسة مارتا يوم الأربعاء ٨ يوليو: “لا يمكنكم أن تتخيّلوا الجحيم الذي يعيشونه هناك” وندد مرّة جديدة بالعنف والمعاناة التي يتكبد وزرها المهاجرون.

انطلق البابا فرنسيس في ٨ يوليو ٢٠١٣ وبعد أسابيع على انتخابه في رحلته الأولى خارج روما متوجهاً الى جزيرة لامبيدوزا الصغيرة، جنوب إيطاليا حيث ندد بـ”عولمة اللامبالاة”. ووجه تحيّة تقدير الى المهاجرين الذين يموتون وهم يحاولون اجتياز المتوسط مستنكراً غياب الشعور بالمسؤوليّة.

وحرص الحبر الأعظم على التنويه بالذكرى السابعة لرحلته هذه ليندد مجدداً باللامبالاة سواء كان ذلك “في ليبيا أو مخيمات الاعتقال” والتشديد على الاعتداءات والعنف الذي يقع المهاجرون ضحيّته ومسلطاً   الضوء على “رحلات الأمل وعمليات الإنقاذ والترحيل والقمع.” وقال: “لا يمكنكم أن تتخيّلوا الجحيم الذي يعيشونه هناك.”

وعاد البابا الى ذكرى له من هذه الرحلة، عندما أخبره شخص أثيوبي – بواسطة مترجم – “أموراً فظيعة” عن رحلته الى أوروبا. بدا للحبر الأعظم يومها أن الترجمة قصيرة فعرف بعدها أن المترجم لم يتمكن أن يروي إلا “ربع” الفظائع التي تحدث عنها الرجل.

وقال رأس الكنيسة أن “الوفرة والثروات الكثيرة” تُبعد عن الرب وتملأ القلب ظلماً وهفوات وذكّر مرّة جديدة بتابعات “عولمة اللامبالاة” الوخيمة على المسيحيين. وأشار الى أن المسيحيين مدعوين اليوم الى “تحوّل” راديكالي: الى “لقاء شخصي مع يسوع المسيح وهذا ممكن لنا أيضاً، نحن تلاميذ الألفيّة الثالثة.”

“إن وجه اللّه هو هدفنا والنجمة التي تسمح لنا ألا نضل الطريق. علينا أن نبحث عنه في كلّ الأخوة والأخوات المُجبرين على الهروب من أرضهم بسبب الظلم الذي يضرب عالمنا.”

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً