أليتيا

الطفل الذي ولد واللولب في يده

BABY
مشاركة

إضغط هنا لبدء العرض

إضغط هنا لبدء العرض

حصل ذلك في فيتنام والصورة تلف العالم. قررت امرأة تبلغ من العمر ٣٤ عاماً وعندها طفلَين اعتماد اللولب وسيلة لمنع الحمل. ويُعتبر اللولب من الوسائل الأكيدة مع هامش خطأ لا يتخطى الـ١٪

وقال الدكتور تران فيات فوانغ، وهو الطبيب النسائي الذي أشرف على الولادة: “رأيت بعد الولادة كيف كان يحمل وسيلة منع الحمل، لفت ذلك انتباهي فقررت التقاط صورة. لم أفكر أبداً أنها ستنتشر هكذا!”

وتجدر الإشارة الى أن ما حصل ليس سابقة. فمنذ أقل من سنتَين، وُلد دريكستر ونشرت أمه لوسي الصورة عبر وسائل التواصل الاجتماعي. حينها، وضعت الممرضات اللولب في يد الصبي في حين أن هذه المرّة الصورة حقيقيّة بالكامل ولم يتم التلاعب بها.

BABY

ففي بعض الأحيان تخلق الإخفاقات التكنولوجيّة العجائب!

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً