أليتيا

الصلاة المُحببة على قلب بادري بيو لطلب ما يحتاجه

PADRE PIO
©MP | Portfolio | Leemage
مشاركة

إضغط هنا لبدء العرض

لكلّ واحد منا صلاة يرددها عندما يطلب منا أحدهم الصلاة على نيّة ما. قد تكون الورديّة أو الصلاة الربيّة أو مجرد دعاء.

كان القديس بيو يردد صلاة محددة في كلّ مرّة يطلب منه أحدهم الصلاة. وكان عدد كبير من الناس يطلب من بادري بيو الصلاة على نيّة محددة وكان اللّه يستجيب في أغلب المرات.

إليكم الصلاة التي كان بادري بيو يرددها في كلّ مرّة كان يريد طلب شفاعة اللّه لأحدهم. هي صلاة كتبتها القديس مارغريت ماري ألاكوك  – القديسة التي ظهر عليها يسوع في مناسبات عديدة خلال حياتها – وتُعرف بورديّة قلب يسوع المقدس.

ويعتبر الكثيرون أن هذه الصلاة قويّة جداً لأنها تتوّجه الى قلب المسيح وتطلب منه أن يرحمنا وأن يحقق طلباتنا. إن قلب يسوع كلّه حب وهذه الصلاة تثق بهذا الحب وبأنه طيّب لدرجة انه سيحقق لنا طلباتنا  إن كانت ذلك هي مشيئته المقدسة.

الصلاة:

يا يسوع حياتي، أنت قلت: “الحق، الحق أقول لكم، اسألوا تُعطوا، اطلبوا تجدوا، اقرعوا يُفتح لكم” ها أنا أقرع الباب وأسأل نعمة… (اُذكَر النّعمة)

أبانا… السلام… والمجد…

يا قلب يسوع الأقدس، عليك اتّكالي، وفيك رجائي!

يا يسوع العزيز إلى قلبي، أنت قلت: الحق، الحق أقول لكم، كلّ ما تَطلبون من أبي باسمي، يُعطيكم إيّاه” إنّي أطلب باسمك من الآب السّماوي نعمة… (اذكرها)

أبانا… السلام… والمجد…

يا قلب يسوع الأقدس، عليك اتّكالي، وفيك رجائي.

يا يسوع صديقي وكلّ ما لي، أنت قلت: “الحق، الحق أقول لكم، السماء والأرض تَزولان وكلامي لا يزول” إنّي أعتمد على كلامك المنزّه عن كلّ خطأ وأطلب نعمة (اذكرها)

أبانا… السلام…. والمجد…

يا قلب يسوع الأقدس، عليك اتّكالي، وفيك رجائي!

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً