أليتيا

الرسّام أنطوني عبد الكريم يغمس ريشته في الصلاة ويرسم لوحات تسبّح الله

مشاركة
 

أنطوني عبد الكريم، فنان تشكيلي، له معرضان فرديّان، وشارك في معارض جماعيّة عدّة، ونظّم ندوات ومعارض شارك فيها العديد من الفنانين المحترفين، وفي رصيده حوالي 40 لوحة دينيّة، يخبر أليتيا عن العلاقة التي تربط الفنان بالله ومُحبّي فنّه.

صلاتي أولويّة

“أعطي الأولويّة إلى الصلاة التي ترافقني في خلال رسمي اللوحات ولاسيّما الدينيّة، ويهمّني التواصل مع ربّنا”، يخبر أنطوني.

“الله حاضر معنا في أوقات الشدّة إذ نكون في أمسّ الحاجة إليه، ونلمس حضوره من خلال الإشارات التي يرسلها إلينا”.

بين الفنان ولوحاته… تفاعلٌ وفرح

ويعتبر أنطوني أن دور الفنان الذي يرسم اللوحات الدينيّة يتجلّى في إيصال إحساسه تجاه يسوع والقديسين من خلال رسمه.

ويصف العلاقة التي تربط الفنان بلوحاته ومحبّي فنّه، قائلًا: “يتأثر الفنان عندما يرسم لوحة دينيّة ويُسعده تفاعل الناس مع اللوحة وتأثرهم بها… كثيرون يشعرون بالفرح عندما يرون لوحة دينيّة ولاسيّما في الأوقات الصعبة لأن الأمر الوحيد الذي يمكننا فعله في وقت الشدّة هو التواصل مع ربّنا، وتساعد اللوحات الدينيّة على تعزيز التواصل مع الله أيضًا”.

ويرفع أنطوني الشكر إلى الربّ على كل عطاياه وحياته ونعمه ولاسيّما نعمة الرسم التي منحه إيّاها.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً