أليتيا

هل سيصغي الرئيس للمطارنة بشأن مسألة الإعدام؟

Prisoner © BortN66 / Shutterstock
<a href="http://www.shutterstock.com/pic.mhtml?id=86779993&src=id" target="_blank" />Prisoner</a> © BortN66 / Shutterstock



 
مشاركة

باستطاعة الحكومة الشروع في ٤ عمليات اعدام هذا الشهر

رفضت محكمة الولايات المتحدة العليا البت في قضيّة السجناء المحكوم عليهم بالإعدام الفيدرالي الذين طعنوا في بروتوكول الإعدام بالحقن، ممهدةً الطريق لكي تنفذ حكومة ترامب أولى الاعدامات على المستوى الفيدرالي منذ عقدَين من الزمن.

ويعني عدم بت المحكمة في القضيّة ان باستطاعة الحكومة الشروع في ٤ عمليات اعدام هذا الشهر.

ونشر المطران بول كوكلي، راعي أبرشيّة أوكلاهوما، بياناً يجدد عبره الدعوة التي أطلقها في شهر يوليو الماضي ويطلب من خلالها الإدارة بإعادة النظر في القرار.

وجاء في بيان المطران انه وكما ذكرت المحكمة العليا بشأن قضيّة أخرى، يدعو المطارنة منذ عقود الى وضع حد لعقوبة الإعدام.”

وأشار الى أن البابا القديس يوحنا بولس الثاني والبابا بندكتس السادس عشر والبابا فرنسيس دعوا جميعاً لوضع حد لعقوبة الإعدام من حول العالم.

وأكد البابا فرنسيس مؤخراً ان عقوبة الإعدام غير مقبولة فهي إهانة للإنجيل وللحياة الإنسانيّة.

وأشار المطران الى أنه وخلال لقاء مطارنة الولايات المتحدة في يونيو ٢٠١٩، صوّت الأطباء بالاجماع على هذا الموقف.

ويُضيف: “كتبت أنا واثنان من اخوتي المطارنة… السنة الماضيّة ان معارضة حكم الإعدام لا يعني التهاون مع الجريمة بل الوقوف الى جانب الكرامة البشريّة ولذلك أطلب من نقيب المحامين ومن الرئيس ترامب التخلي عن هذا المسار وعدم السماح بتنفيذ أول عقوبة اعدام منذ ١٧ سنة.”

ومن المتوقع أن يؤدي عدم بت المحكمة في القضيّة أبن يسمح للحكومة بتنفيذ عقوبة اعدام صادرة بحق ٤ رجال من خلال حقنهم جرعة واحدة من بنتوباربيتال.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً