Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
روحانية

لماذا نضمّ أيدينا أثناء الصلاة؟

PASCHAL BAYLON

Didier Descouens | Wikipedia CC BY-SA 4.0

فيليب كوسلوسكي - تم النشر في 03/07/20

هناك اعتقاد شائع بأن ضمّ اليدَين هي عادة مشتقة من ممارسة رومانية ترمز إلى الخضوع.

هل يجب على المؤمنين أن يضمّوا أيديهم وأن يبقوا أذرعتهم ممدودة مع أكفّهم متجهة للأعلى أم أن يشبكوها كما يفعل الرهبان أحيانًا؟ هل هذا الأمر مهم؟ في الواقع، إنهأساسي خلال الصلاة، إذ يسمح للمؤمنين باكتشاف ممارساتهم المتجذرة في التقاليد القديمة المبجلة.

يتذكر العديد من الناس عندما علّمتهم الراهبات كيفية الصلاة مع ضمّ أيديهم. ويروي أحد الأفراد (سواء كان صحيحًا أم لا) السبب وراءذلك:

صلِّ بيدَينمضمومتَينلتصل صلواتك إلى السماوات.

إذا كانت يداك تشيران إلى الأسفل، فستصل صلواتك إلى الجحيم.

وإذا كانت يداك تشيرانإلى جانبك، فسوف ترتدّ صلواتك في جميع أنحاء الغرفة.

بالطبع، يبدو الأمر ساذجًا للغاية، ومن المحتمل أن تكون التعليمات الفعلية قد ضاعتفي ترجمة الأطفال لها. إن السبب الحقيقي وراء ضمّ معظم المؤمنين لأيديهم خلال الصلاة، له رمزية أعمق بكثير. في المسيحية، يعود هذا التقليد إلى عادات الثقافات القديمة والمتأخرة.

وفي التقليد اليهودي، نجد دليلًا في التلمود على أن البعض كانيصلي بأيدٍمضمومة في وقت مبكر من فترة النفي البابلي، واستمروا بذلك حتى بعد ظهور المسيحية. وفقًا للنص، كان الحكيم اليهودي البابلي رابا (أبا بن جوزيف  280-352ميلادي) يصلي بيدَينمضمومتَين. ويعتقد بعض المؤرخين أن المسيحيين الأوائل اتّخذوا هذه العادة من تراثهم اليهودي.

لكن هناك اعتقاد شائع آخر بأن ضمّ اليدَين هي عادة مشتقة من ممارسة رومانية ترمز إلى الخضوع.
ينسب المؤرخون المتدينون هذه الحركة إلى تقييد أيادي السجناء بكرمة أو بحبل، وهي ترمز إلى الخضوع. في روما القديمة، كان بإمكان الجندي الأسير تجنب الموت الفوري من خلال ضمّ يدَيه، ما يشبه التلويح بعلم أبيض اليوم، أي بمعنىأنا أستسلم“.

بعد قرون، أظهر الناس ولاءهم واحترامهملحكامهم عبر ضمّ أيديهم. ومع مرور الزمن، باتت هذه الحركةتعنيالإقرار بسلطة شخصٍما والخضوع لتلك السلطة.

لا يزال هذا الأسلوب لإظهار الولاءيُستخدم في ليتورجيا الرسامة، إذيشبك الأسقف يدَي الكاهن الذي يُرسم ويقول له: “هل تعِد بالاحترام والطاعة لي ولخلفائي؟

نذكر شكل آخر من أشكالضمّ اليدين وهو شبك الابهامَينعلى شكل صليب؛ إنهالفتة تمثّل الولاء لله وتوجّه صلواتنا إلى السماوات وتذكّرنا بصليب المسيح. في حين أن المسيحيين ليسوا ملزمين بضمّ أيديهم خلال الصلاة، إلّا أنه خيار ذو معنى وآتٍ من جذور قديمة ورمزية عميقة.

احرصوا على تصفّحعرض الشرائح أدناه لاكتشاف معنى حركاتالأيدي في الأيقونات:




إقرأ أيضاً
لبنان بحاجة إلى أعجوبة ثلاثيّة الأبعاد… صلاة رفعها لبنانيٌّ موجوع!




إقرأ أيضاً
اتلوا صلاة الصباح مع أولادكم

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الصلاة
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً