أليتيا

١٣٠٠ كيلومتر في ١٩ ساعة لنقل فتاة الى المستشفى

مشاركة

أليسلندرو بيلانتوني سائق تاكسي من روما وهو منذ ٢ يونيو حائز على وسام من رتبة فارس من الجمهوريّة الإيطاليّة من رئيس البلاد سيرجيو ماتاريلا لسخائه خلال فترة الطوارئ الصحيّة الناتجة عن جائحة كورونا التي أضرت كثيراً بالبلاد.

يعمل أليساندرو كسائق تاكسي في روما منذ ١٥ سنة. عرض خلال المرحلة الأولى من حال الطوارئ ان يعمل في الصفوف الأماميّة لمساعدة الأشخاص الذين يعانون من صعوبات خاصةً العائلات التي تضم أطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة.

ويروي السائق احدى أبرز تجاربه: “كنت أعرف أن فتاة تحتاج ان تُنقل الى مستشفى الطفل يسوع للمعاينة وان الزيارة مهمة جداً للفتاة البالغة من العمر ٣ سنوات والتي خضعت في السابق لجلسات علاج كيميائي. تعرفت الى العائلة التي ومثلي تماماً عندها طفل آخر يعاني من احتياجات خاصة. كان الزوجان يواجهان في تلك المرحلة ظرف صعب وعرضت عليهما المساعدة.

طلبت منهما جمع كلّ الوثائق الضروريّة لكي نتمكن من إتمام الرحلة مع احترام إجراءات التنقل الصارمة التي كانت مفروضة حينها. هكذا حصل. توقفت وأنا في طريق الذهاب في مقهى. طلب مني رجال الشرطة بعض الاستفسارات فقدروا مبادرتي وقدموا لي القهوة.”

انطلق أليساندرو من روما في ٢٨ أبريل عند الساعة الواحدة من بعد الظهر. وصل الى فيبو مارينا حيث الفتاة عند الساعة الثامنة. تناول العشاء ونام ساعة قبل أن يستأنف الرحلة ويرافق الفتاة ووالدتها الى مستشفى الطفل يسوع فوصلوا عند الساعة السابعة والنصف. ١٣٠٠ كيلومتر في ١٩ ساعة!

لم يرغب أليساندرو بتقاضي أي أجر إلا ان عائلة الفتاة أصرت على دفع ثمن الوقود. كانت الزيارة إيجابيّة والنتائج جيدة.

وتجدر الإشارة الى أنها ليست المرّة الأولى التي يساهم فيها أليساندرو في مساعدة الأطفال فنقل عدد كبير من الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة في هذه الظروف الصعبة ومن هنا ولدت مبادرة “تاكسي وابتسامة”.

وتمكن المبادرة في نزهة في السيارة تمتد على ٣٠ أو ٤٠ دقيقة لرسم ابتسامة على وجه أكثر من تأثر بأزمة كورونا.

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً