أليتيا

لماذا تدين جيسيكا ألبا بنجاحها المادي لأمومتها؟

SEATTLE, WA - AUGUST 04: Actress and Honest Company co-founder Jessica Alba poses for a photo while promoting The Honest Company at Nordstrom Downtown Seattle on August 4, 2016 in Seattle, Washington.
مشاركة

تدين هذه الممثلة بمعظم ثروتها البالغة 200 مليون دولار لمخاوفها بشأن صحة إبنتَيها.

 

في سن الـ36، تبلغ ثروة جيسيكا ألبا 200 مليون دولار وهي تملك شركة بقيمة مليار دولار، وفقًا لمقال نشرته مجلة فوربس عام 2015، حينما نشرت صورتها على غلاف نسخة “أغنى نساء أمريكا العصاميات”.في حين أنها معروفة لدورها كممثلة في أفلام هوليوود مثل مدينة الخطيئة والرائعين الأربعة، فإن أغلب ثروة ألبا تأتي من الشركة التي شاركت في تأسيسها والتي تجمع فيها أعظم شغفَيها: أن تكون أمًا وأن تدافع عن البيئة.تنتج شركتها “الشركة الصادقة” The Honest Company الحفاضات ذات الاستعمال الواحد ومستحضرات التجميل ومنتجات التنظيف المنزلية غير السامة والصديقة للبيئة.

بدأ الأمر عندما حملت بابنتها الأولى عام 2008. وكانت ألبا تعاني من الحساسية لدرجة أن يظهر الشرى على بشرتها حتى لو استخدمت منظف الغسيل العادي، فخشيت أن تعاني ابنتها من المرض نفسه. قامت ببحث عبر الإنترنت حول المكونات الموجودة في المنتجات المستخدمة في المطبخ والحمام، فدُهشت عندما وجدت مواد مثل البتروكيماويات والفورمالديهايد اللتَين يمكنهما أن تكونا سامّتَين.كان خيارها الأول البحث عن المنتجات الطبيعية الموجودة في السوق، لكنها كانت باهظة الثمن أو مخصصة لأسواق معينة.

وقالت لـمجلة فوربس أثناء مقابلتها: “شعرت أن احتياجاتي كشخص عصري لم تُلبّى. أنا أريد تصاميم جميلة كأي شخص آخر، ويجب ألّا يكون سعرها باهظًا، بل آمنة”.أما خيارها الثاني، فكان البحث عبر الإنترنت عن كيفية صنع منتجات التنظيف الخاصة بها عبر استخدام الخل وبيكربونات الصودا والزيوت الأساسية، لكنها سرعان ما أدركت أن الأمر يتطلب وقتًا طويلًا ولم تكن رائحة المنتجات زكيّة.ثم اجتمعت بمجموعة من الخبراء والمستثمرين لإنشاء شركة تصنع كل أنواع المنتجات العضوية بأسعار معقولة وتستهدف الأمهات وربات المنزل بشكل أساسي.تم إنشاء الشركة عام 2012، أي بعد عام من ولادة ابنتها الثانية، وحققت ربحًا قدره 10 ملايين دولار في السنة الأولى. في الوقت عينه، كانت تضغط على الكونغرس للمطالبة بأن تجتاز المواد الكيميائية الموجودة في المنتجات المنزلية اختبارات السلامة العامة.

مؤخرًا، قامت ألبا بزيادة عدد منتجاتها إلى أكثر من 120 منتج، بما في ذلك المطهرات والمنظفات والفيتامينات والحفاضات وكريمات البشرة والشموع المعطرة وغيرها؛ ويتم بيعها عبر الإنترنت لأن كاش وارن، وهو زوج ألبا، خبير في هذا المجال ولأن الأم المشغولة تحب الخدمات التي تبسّط حياتها وتوفر وقتها.لقد شاركت ألبا في بعض الدعاوى القضائية التي ادّعت أن شركتها (على الرغم من أن مساهمتها صغيرة فيها) ليست “صادقة” كما تدّعي، لكنها دافعت عن نفسها بنجاح، إما من خلال تقديم أدلة أو من خلال القيام بتصحيحات في المنتجات التي لم تفِ بوعود الشركة.في حين أن معظم الممثلات يعتبرن الأمومة عائقًا أمام حياتهن المهنية، إلّا أن جيسيكا ألبا اعتبرتها فرصة عظيمة للتطور مهنيًا وشخصيًا كامرأة، ولتوفير مستقبل أفضل لابنتيها ولمئات الأطفال والأمهات الأخريات.

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً