Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
أخبار

فيروس كورونا: مستشفى البابا تُنقذ ابن الست سنوات

BAMBINO GESU

ospedalebambinogesu.it

أليتيا - تم النشر في 20/06/20

تمكن مستشفى الأطفال بامبينو خيسوس (الطفل يسوع) في روما من إنقاذ حياة طفل يبلغ من العمر ٦ سنوات بعد إجراء عمليّة زرع نخاع العظم الدقيقة.  كان يعاني الطفل من سرطان في الدم وأصيب في شهر مارس الماضي بفيروس كورونا هو وجميع أفراد العائلة أي أمه وأبيه. وأفاد مستشفى الأطفال مؤخراً ان الطفل تلقى علاج ببلاسما مريض شُفي من الفيروس.

وبعد شفاء الطفل تماماً من الفيروس، أصبح من الممكن إجراء عمليّة الزرع التي طال انتظارها للخلايا الجذعيّة المُستأصلة من الأب الذي شُفي هو أيضاً من الفيروس والطفل اليوم بحال جيدة فهو لم يعاني من مضاعفات وسيخضع لجميع فحوصات ما بعد الزرع.

من لندن الى روما لعلاج السرطان

وكانت العائلة انتقلت من لندن الى روما في أكتوبر ٢٠١٩ على أمل أن يتمكن مستشفى الكرسي الرسولي من شفاء الطفل من سرطان الدم الحاد.

وبدأ الطاقم الطبي على الفور ببرنامج علاج تحضيري فخضع الطفل لعلاجاً كيميائياً ومناعياً للحد من “وطأة” المرض الى حين التمكن من إجراء عمليّة الزرع والتأكد من فرص نجاحها.

وخلال أشهر، انتقل الطفل بين البيت والمستشفى لتلقي العلاج الذي تكلل بالنجاح ما يجعل موعد الزرع أقرب. وبما انه كان من المستحيل إيجاد واهب متطابق، اتُخذ قرار زرع خلايا جذعيّة من أحد والدَيه.

وفي مارس 2020، في خضم موجة فيروس كورونا، اجرى الأطباء الفحوصات لاختيار الواهب فاكتشفوا إصابة العائلة بفيروس كورونا.

تأكدت إصابة الطفل ووالده دون أعراض في حين كانت أعراض الأم خفيفة. لكن ومن أجل المضي قدماً في عمليّة الزرع كان من الضروري أن تكون نتيجة الفحوصات سلبيّة خاصةً عند الطفل الصغير الذي يعاني من قصور على مستوى المناعة.

وتفادياً لتردي حال الطفل، قرر الأطباء محاربة فيروس كورونا من خلال مضادات حيويّة “قويّة” فحقنوه بلازما أحد المرضى المتعافين.

نجح العلاج وتعافي الطفل بالكامل كما وتعافي الوالد وأصبح كلّ شيء جاهز لعمليّة الزرع.

خضع الطفل لعمليّة الزرع في ٢٩ مايو الماضي وأكد الأطباء أن الطفل في حال جيدة ولا يعاني من أي مضاعفات بعد الزرع وخلايا والده تتكاثر وهذا هو الطريق للتعافي الكامل.

يمكن القول اليوم انه وبفضل أساليب التكنولوجيا الجديدة الخاصة بالخلايا، باتت نسبة نجاح زرع الخلايا الجذعيّة لأحد الوالدَين كبيرة جداً وآمال الشفاء والتعافي عند الأطفال عالية.




إقرأ أيضاً
أطباء في مستشفى الفاتيكان أجروا عملية استثنائية لإنقاذ جنين في الأسبوع الـ28 من الحمل




إقرأ أيضاً
فيروس كورونا: ركعت من أجل إدخال والدها المستشفى وإليكم النتيجة

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
البابافيروس كورونا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً