Aleteia
الخميس 22 أكتوبر
أخبار

لبنان وسوريا يغرقان في المجاعة

WEB2-SYRIA-CONFINEMENT-CORONAVIRUS-AFP-000_1qx0e9.jpg

DELIL SOULEIMAN I AFP

À Hassaké, dans le nord-est de la Syrie, le 30 avril 2020. Un militaire presse des enfants de rentrer chez eux afin de respecter les mesures de confinement.

لويز ألميراس - تم النشر في 11/06/20

خلال اجتماع صحفيأُقيم في 5 أيار حول وضع دول الشرق الأدنى والشرق الأوسط، حذر المونسنيوروالمدير العام لـجمعية “عمل الشرق” l’Œuvre d’Orientباسكال غولنيش، من المجاعة والفقر الذين تفاقما خلالالحجر المنزلي. إذا لم تؤثر الأزمة الصحية على هذه الدول كما فعلت في بلاد أخرى، فإن الأزمة الاقتصادية ووضع الناسهما نقطتَا ضعف رئيسيتَان.

إن لبنان على شفير الإفلاس وسوريا مخنوقة بسبب الحصار. ومنذ التخفيف التدريجي للتدابير المتّخذة، أدت الأزمة الصحية التي سببها وباء كورونا إلى ازدياداحتياجاتالحياة اليومية. إن فنسان جيلو، وهومؤلف كتاب مسيحيي الشرق: رحلة إلى قلب عالم مهدد والمسؤول عن مشاريع جمعية عمل الشرق في سوريا ولبنان ومتخصص في الجغرافيا السياسية في معهد الدراسات السياسية في إي أون بروفانس، يقدم لأليتيا تحليله للوضع في لبنان وسوريا.

أليتيا: كيف تسير عملية تخفيف إجراءات العزل في هذه الدول؟

فنسان جيلو: كانت إجراءات الحجر المنزلي مختلفة في لبنان وسوريا. ففي لبنان، اتُّخذتبسرعة كما حصلفي فرنسا، حتى لو لم يتم احترامها دائمًا. لكنالبلاد تمر بأزمة اقتصادية وسياسية حدّت من القيود، ولا يزال هناك إصابات. أما سوريا، فاستغرقت وقتًا طويلًا لتقبّل حقيقة أن الفيروس دخل حدودها، ولم تفرض حظرًا للتجول خلال النهار حتى منتصف آذار، مع إغلاق المطاعم والحانات وأماكن التجمع الأخرى، مثل المدارس. اليوم، نحن في مرحلة تخفيف كامل للإجراءاتمع احترامشروط الحماية الصحية. في سوريا، اتُّفق على وقف لإطلاق النار أثناء الحجر، لكن النزاع استؤنف من جديد في إدلب وفي شمال شرق سوريا؛فهذهالدولة فقدت كل ما تملكوالحجر لم يساعدها بل جعل الوضع أسوأ مما سبق. ولكن كما يقول اللبنانيون، فإن الحجر لا يُقارن بالأزمة الاقتصادية وبكل ما عانوه فيالسنوات العشر الماضية.

ما هي أعدادالإصاباتوالموتى؟

في سوريا، إن الأعداد ضئيلة جدًا. ولعدة أيام، ظلت على حالها، وهو أمر مستحيل. حصل ذلك نتيجة نقص فيالفحوصات والاختبارات ولأن نظامهمالصحي يشبهنظام الولايات المتحدة، حيث يتعين على الناس دفع مبلغ كبيرلتلقي العلاج. في هذه الحالة، يتجه المرضى إلى المستشفيات الحكومية حيث الجودة أقلوربما لن يتلقواالعلاج اللازم. وقد لوحظت نفس المشكلة في أوروبا، حيث يصعبتحديد أعدادالموتى الذين توفوا في منازلهم أو في المستشفى. لكنالأعداد تراجعتالآن، فالمستشفيات لم تعد مكتظّة. كان من المقرر إغلاق مطار بيروت حتى 8 حزيران، ثمتأجل تاريخ فتحهإلى 21 حزيران، لكن تسري شائعات عن إغلاقه حتى منتصف تموز، وهي مشكلةكبيرة بالنسبة لبلد مثل لبنان، بخاصة بالنسبة إلى مكانته التجارية منذ بدء الحصار على سوريا التي أُغلقتحدودها مع لبنان. وتعتبر السلطات أن الخطرلا يزال كبيرًا.

تحدث الأسقف غولنيش عن المجاعة ونسبة البطالة العالية في هذين البلدين، فمارأيك؟

لقد عانت سوريا من الحرب منذ ما يقارب العشر سنوات، فأمسى ثلث سكانها لاجئًاوثلث آخر نازحًا داخليًا، بالإضافة إلى ارتفاع معدل الفقر وانخفاض كبير في قيمة العملة. تواجه البلاد أزمة فعلية، دون احتساب الحصار (لإضعاف حكومة دمشق) الذييعاني منه السكانومن المجاعة. أثرت على لبنان التحركات الشعبية التي بدأت في تشرين الأول 2019، مع موجة البطالة التي تلتها. ولسنوات عدة، كانت الليرة اللبنانية تساوي1500 ليرةمقابلالدولار الواحد، بينما ارتفعت الآن إلى 4000 ليرة، فتراجعت قيمتها كثيرًا، بينما لم يتغير سعرها في المصارف. إن معدل البطالة في لبنان مرتفع للغاية، بحيث يعيش أكثر من 50٪ من السكان تحت خط الفقر.

في طرابلس، تظاهر الناسبسبب الجوع. نحن نواجه مجاعةفعلية،وتأكدت من ذلك عبر الطلبات التي نتلقاها من العائلات التيتطلبالطعام. إن الفرق بينلبنان وسوريا هو أن هذه الأخيرة دمرتهاالحرب ودمّرت بنيتها التحتية العامة ومدن كبيرة مثل حلب ودمشق جزئيًا. وبالتالي، فإن الوضع كارثي أكثر مما هو عليه في لبنان. يبلغ متوسط راتبالمواطن السوري 30 دولارًافيالشهر، أمافيلبنان،فنلاحظتفاوتًاضخمًا بسببالفساد،ونجد طبقة غنيةجدًاوأخرى فقيرةجدًا. إنتكلفةالمعيشة في لبنانأعلىمماهيعليهفيسوريا،وهناكبؤساجتماعيمنذفترةطويلة. بالطبع، أدتالتحركات الشعبيةالتي حصلت فيالعامالماضي وانخفاض قيمة العملة إلى تفاقم الوضع، لكن الأزمة مستمرةمنذ سنوات عدة.
في لبنان، إن المطار الرئيسي والعديد من الحدود مغلقة، هل هناك تخوّف من موجة هجرة عند نهاية الحجر؟

إن الهجرة موجودة منذ سنوات، وبخاصة هجرةالمسيحيين منذ الحرب الأهلية التي بدأت في التسعينات. اليوم،نضيف إلى ذلك أن الشباب اللبناني غامض؛ لذا، هذه هي الفئة التي ربما ترغببالمغادرة. بين ليلة وضحاها، يمكن تجميد الحساب المصرفي للّبناني، فيقع في البطالةويشعر بعدم استقرار. وإذا لم يتم اقتراح خطة في الأشهر والسنوات القادمة لإعادة هيكلة البلاد اقتصاديًا، فسيصعب الهروب من هذه المشكلة. تم طلب المساعدة الدولية منذ سنوات عدة،وعُقدت مؤتمرات سيدر التيهي خطة لتقديم مساعدةللبنان بقيمة 11 مليار يورو بشرط أن يقوم بإصلاحات. إن أوروبا وفرنسا على استعداد لمساعدة لبنانللتحكم في طريقة استخدام هذه الأموال حتى لا تقع بين أيدي الفاسدين. ويطرح وجود حزب الله في لبنان مشكلة في جعل هذه المساعدة فعلية.
م
ا هو وضع المدارس الكاثوليكية التي لها أهمية كبيرة في مجال التعليم في لبنان؟

إن الأزمة في لبنان هيكلية؛فالنظام التعليميالحكومي ليس جيدًا، وبالتالي فإن التعليم الخاص مهم جدًا، بما في ذلك عدد كبير من المدارس المسيحية التي تُعتبر مهمة بالنسبة إلى المسيحيين اللبنانيين. هناك أكثر من 330 مدرسة مسيحية وكاثوليكية مفتوحة لجميع الأديانوللمسيحيين كما للمسلمين،وللأغنياء كماللفقراء. ونجد هذه المدارس في المدن والضواحي والمناطق الريفية، وهي بمثابةالعمود الفقري للبنان. لسوء الحظوبسبب الأزمة، لم يعد الناس قادرين على دفع الأقساط المدرسية وباتت المدارس مديونة كثيرًا، ومرّت أربع سنوات على توقف دعمالدولة اللبنانية لها. تموّل المنظمات غير الحكومية والكنائس المشرقية المجال التعليمي، بينما ينهار النظام؛ لذا، فإن المدارس معرضة للانهيار. تعملجمعية عمل الشرق التي تعرف هذه المدارس جيدًا، على حل هذه المشكلة لأن العديد منها قد لا يفتح أبوابه عند بدء السنةالدراسيةالمقبلة. نحن نساعد الأكثر ضعفًا منها والأكثر أهمية بالنسبة إلى المسيحيين أو الأكثر تراجعًا بالمستوى المادي. لكن وسائلنا محدودة، لذا نحن نمارس الضغط على الحكومة الفرنسية لتشمل مساعداتها هذه المدارس أيضًا، بما أنهاتُعلّم اللغةوالقيم الفرنسية حتى في المناطق النائية من لبنان.




إقرأ أيضاً
لبنان ينجو من خطر الفتنة الطائفيّة… ما موقف بكركي من الثورة وما الخطوات التي أكدت القيام بها؟


Cave of the Patriarchs

إقرأ أيضاً
تعليمات مهمّة جدا صادرة عن الكنائس المسيحية في سوريا ولبنان…على جميع المسيحيين الاضطلاع عليها

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
سوريالبنان
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً