أليتيا

بعد انتظارها 14 عامًا لتحمل… امرأة عربيّة تُصاب بكورونا في الشهر التاسع

Momma Loves CC
مشاركة
 

بعد انتظارها 14 عامًا أملًا في الحمل مرّة أخرى، أصيبت امرأة مصريّة أربعينيّة بفيروس كورونا في الشهر التاسع من حملها، لتزيد مخاوفها من فقدان جنينها أو إصابته بالمرض، وفق ما أفادت “العربيّة”.

وولد الطفل قبل انتهاء فترة عزل والدته بأيّام في مستشفى العزل الطبّي في قرية فاقوس في محافظة الشرقيّة.

وقال مدير مستشفى فاقوس محمد الناجي إن الحوامل المصابات بكورونا يتمّ وضعهن تحت رعاية مستمرّة، ولاسيّما في الأشهر الأخيرة من الحمل، مشيرًا إلى أن هذه المرأة ثبتت إصابتها بالفيروس، ونُقلت إلى مستشفى العزل في 22 أيّار الماضي، وتمّ إيلاؤها عناية خاصّة لمتابعة حالتها وتوفير الرعاية اللازمة لها في خلال فترة العزل.

ولفت إلى أن حالة المريضة بقيت مستقرّة في خلال تلقّيها العلاج وسط متابعة الطاقم الطبّي لحالة الجنين، مضيفًا: قبل الولادة، أجرت المرأة الاختبار التشخيصي لفيروس كورونا، وتمّ فرض إجراءات وقائيّة مشدّدة في خلال العمليّة، وجاءت نتيجة الاختبار سلبيّة، ما نشر السعادة بين أفراد الطاقم الطبّي والعاملين في المستشفى لنجاح هذه العمليّة وشفاء الأمّ.

وبعد أخذ عيّنة من المولود، تمّ التأكد من سلامته التامة، فَنُقِل إلى الحضانة لمتابعة حالته الصحيّة.

 

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً