Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
المنبر‎

٣ أيام حداد في لبنان وتنكيس الأعلام!‎

هيثم الشاعر - تم النشر في 04/06/20

اذكر يوم كنت صغيرا، كان يموت حكّام العرب رحمهم الله طبعاً، كان البلد يعيش حالة حداد وتنكيس للأعلام وتضع التلفزيونات الموسيقى الكلاسيكية الحزينة.

وقتها، ما كان في “دشّ”، وكنّا مجبرين على عيش الألم والحزن مع أشقائنا العرب، ويا ليتهم هم أيضاً أعلنوا الحداد ونكّسوا الاعلام بسبب اشعالهم الحرب بلبنان.

ولا زلنا كلما توفّى حاكم عربي نبكي ومن هاشتاغ لهاشتاغ نولّع وسائل التواصل وكأنّ من توفّى هوّ ابن تنّورين أو العاقورة أو جزّين أو عكار أو…

نحنا شعب نحبّ أن نشارك الآخر أفراحه وآلامه،

يعني اذا تزوّج جورج كلوني لبنانية، نفرح،

اذا انفجرت قارورة غاز في باريس، نحزن،

وكأنهم مهتمون لنا  ” وطربوش جدنا معلّق بالشانزلزيه”.

كلما جاء موفد اجنبي للبنان، نغلق الطرقات، وكل ما مر زعيم، يتوقف البلد،

نعم، هؤلاء جميعا يحق لهم، ولكن أن يموت كل يوم أناس على طرقات الذلّ في لبنان بسبب سوء حال الطرقات وإهمال الدولة، فهذا أمر لا يعني السياسيين في لبنان.

أن ينتظر الشعب ساعات وساعات في زحمة السير، هذا أيضا ليس له أهمية.

أن يموت أناس من الجوع أمر يعنيهم هم فقط…

ان لا يستطيع الناس أن يحصلوا على أموالهم ويخسروا كل ما لديهم لأن المصارف حجزت أموالهم، فهذا أمر لا يعني المسؤولين!

أن لا يستطيع اب أن يرسل المال لتكاليف دراسة ابنه في الاغتراب، هو أمر لا يعني المسؤولين.

فالمسؤولون لديهم أمور أهم يتداولونها، وحياة المواطن تأتي بدرجة ثانية؟ ثالثة؟ أو ربما لا درجة حتى لها!

وسط كورونا والوضع المتأزم والاحتجاجات، سنحرر أي بلد آخر وأي مدينة أخرى ونعلن اتحادنا معهم، ولكن شعبنا عليه الانتظار!

وين الدولة؟ شعار انتشر بلبنان، والسؤال يبقى؟ أين الشعب الذي سيحتكم من يعدمه ليلا نهارا؟

وبدل ما ننكّس الأعلام على قصص لا دخل لنا بها، “يا ريت شي ٣ ايام حداد على شعب عم يموت كل يوم تحت نير القهر والذل”


WEB2-EMPTY SCHOOL-CLASS-shutterstock_783666463.jpg

إقرأ أيضاً
بالأرقام… المدارس الخاصة في لبنان مهدّدة بالإقفال قريبًا




إقرأ أيضاً
في الوقت الذي تستعد فيه ٨٠ ٪ من المدارس الكاثوليكية للإقفال القسري في لبنان، هذا ما أمر به المطران عبد الساتر

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
لبنان
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً