أليتيا

مصر مُقبلة على ارتفاع في عدّاد الإصابات بفيروس كورونا وحرفٌ يتسبّب في إقالة مسؤولين مصريين

Burkina Faso
OLYMPIA DE MAISMONT | AFP
مشاركة
 

حذّر رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي الفرق الطبيّة من التقاعس في مواجهة فيروس كورونا، مشيرًا إلى أن الأسبوعين المقبلين سيشهدان ارتفاع معدّلات الإصابة بالوباء في مصر.

وقال إن هذه التقديرات جاءت بعدما شهدت الأيام الماضية تزايدًا في أعداد الإصابات، ولاسيّما في خلال أسبوع العيد، ما يتطلب المتابعة الشديدة على مدار اليوم، وفق ما أفادت وكالات أنباء عالميّة.

تزامنًا، رجّح وزير التعليم العالي والبحث العلمي المصري خالد عبد الغفار أن يفوق عدد المصابين بفيروس كورونا في مصر الـ117 ألف مصاب، لافتًا إلى أن أعداد الإصابات الحاليّة التي تتخطّى 23 ألف إصابة تمثّل خمس الواقع.

في هذا الوقت، أعلنت وزارة الصحة والسكان المصريّة أن متوسط أعمار المتوفين بفيروس كورونا يبلغ 63 عامًا، وفقًا للإحصاءات التي تسجّلها يوميًّا، موضحة أن 86 % منهم كانوا يعانون من أمراض مزمنة.

إلى ذلك، نعت النقابة العامة للأطبّاء في مصر مدير مستشفى العيون للأطفال في القاهرة الطبيب يحيى سعد الذي توفي إثر إصابته بفيروس كورونا ليرتفع عدد الأطبّاء المتوفين في مصر إلى 33 طبيبًا.

حرف “ق” يتسبّب في إقالة مسؤولين مصريين

أعلنت وسائل إعلام مصريّة أن حرف “ق” تسبّب في إقالة مسؤولين مصريين بعدما أطاح خطاب رسمي بشأن التحذير من فيروس كورونا بعدد من المسؤولين المحليين في محافظة الفيّوم المصريّة، بسبب احتوائه على أخطاء طباعيّة فادحة، ما أثار موجة من الغضب والسخرية عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وجاء في الخطاب الذي أرسلته إحدى الوحدات المحليّة في الفيّوم إلى المؤسسات المعنيّة في المنطقة، ذكر كلمة “القمامة” بدل “الكمامة” 4 مرات، في خطاب لم يتجاوز 10 أسطر.

وقد تكرّر الخطأ الطباعي في إحدى الجمل مرّتين، إذ ورد في الخطاب: “الوحدة تحملكم المسؤولية في حال ثبوت تواجد موظف دون ارتداء القمامة أو مواطن يريد خدمة من طرفكم دون ارتداء القمامة”.

وبناء على ذلك، قرّر محافظ الفيّوم أحمد الأنصاري إقالة كل من رئيس الوحدة المحليّة في قرية المشرك قبلي التابعة لمركز يوسف الصديق، وسكرتير الوحدة المحليّة، والموظف المختص عن إعداد الخطابات للجهات ذات الصلة، وفق ما أفادت صحيفة “الأهرام”.

 

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً