Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
أخبار

ابن الـ11 عامًا ينتحر بعد توجيه ملاحظة له أمام زملائه

SAMOBÓJCA

Shutterstock

أليتيا - تم النشر في 29/05/20

شهدت محافظة الدقلهيّة في مصر واقعة مأساويّة بعدما أقدم تلميذ في الصفّ الرابع الابتدائي على الانتحار إثر توجيه جدّته إهانة له أمام زملائه.

وأشارت التفاصيل إلى أن الطالب الذي يبلغ من العمر 11 عامًا كان يلعب مع زملائه في المنزل، فعاتبته جدّته، ما جعله يدخل غرفته باكيًا.

بعدما شعر زملاؤه بغيابه، توجّهوا إلى الغرفة، ووجدوه قد انتحر شنقًا.

إلى ذلك، انتقلت قوات الأمن المصريّة إلى مكان الحادثة، واستمعت إلى أقوال الأهالي الذين أكدوا الواقعة، فنُقلت الجثّة إلى مشرحة مستشفى بلقاس، واستُكملت التحقيقات.




إقرأ أيضاً
فاجعة مأساويّة تهزّ قرية: أمّ تقتل ابنتها وتنتحر

بين غياب التوعية والانتحار

لعلّ هذه الحادثة الأليمة تدفعنا إلى طرح السؤال الآتي: لماذا غاب الأهل ودورهم عن ولدهم؟

من هنا، نشدّد على ضرورة الانتباه إلى توعية أطفالنا، ومراقبة تصرّفاتهم، والاهتمام بصحّتهم النفسيّة والروحيّة، تجنّبًا لوقوع حوادث مماثلة.




إقرأ أيضاً
بعد يومين من الحجر، ممرّضة تنهي حياتها بعد إصابتها بفيروس كورونا

في سياق متّصل، تعلّمنا الكنيسة أن الانتحار هو خطأ يتناقد ووصيّة الله الخامسة “لا تقتل”، وفعل يسير بعكس مفهوم محبّة الله واهب الحياة والذات. إن الشخص الذي ينهي حياته بإرادته ليس مخطئًا تجاه نفسه وحسب بل تجاه الآخرين الذين سيعانون ألم الفقدان.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الانتحار
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً