أليتيا

صلاة لتسليم الذات لشارل دي فوكو

WEB2-CHARLES DE FOUCAULD-GODONG
Fred de Noyelle I Godong
Statue de Charles de Foucauld à Strasbourg.
مشاركة
كتب شارل دي فوكو صلاة “تسليم الذات” عام 1896؛ وكانت نتيجة تأمل حول الصلاة الأخيرة التي وجهها يسوع لأبيه: “يَا أَبَتَاهُ، فِي يَدَيْكَ أَسْتَوْدِعُ رُوحِي” (لو23: 46). واليوم، يتلوها يوميًا آلاف الناس من حول العالم.

 

هذه الصلاة تلامس القلب والروح ببساطة كلماتها التي تُعطيها عمقًا منيرًا. إليكم الصلاة التي تُعد من أجمل صلوات تكريس حياتنا إلى الله:

“يا ابتاه، إني أسلّم لك ذاتي
فافعل بي ما تشاء.
ومهما حدث، أنا شاكرٌ لك.
أنا مستعد لكلّ شيء، أنا أقبل كلّ شيء،

فلتكن مشيئتك، ولتتحقق من خلالي

ومن خلال مخلوقاتك،
لا أريد أي شيء آخر يا ابتاه.
أوكلك روحي،
أقدمها لك مع كلّ ما فيها من الحب الذي أنا قادر عليه
لأنني أحبك واحتاج أن أهبك ذاتي
وأن أضع نفسي بين يدَيك
بثقة مطلقة
لأنك أبي.
آمين”.

 

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً