أليتيا

إعادة بناء وجه رقمي مُذهل يُظهر صورة كاهن يبلغ عمره 900 عام

FORENSIC FACIAL RECONSTRUCTION
مشاركة

دُفن الكاهن المجهول الهوية مع كأس وصحن القربان.

في أيلول الماضي، كانت كاتدرائية لينكولن في إنجلترا موقع التنقيب حيث اكتشف بقايا أكثر من 50 شخصًا تم دفنهم تحتها أثناء تاريخ المبنى الذي يقرب من 950 عامًا. في ذاك الوقت، تبين أن أحد الهياكل العظمية يعود إلى كاهن، تم التعرف إليه بواسطة الكأس وصحن القربان الموضوعة معه، والتي يُطلق عليها “الأدوات اللازمة للحياة التالية”.

والآن، لنلقي نظرة أقرب إلى رجل الدين هذا من العصور الوسطى، وذلك بفضل مهارات التعديل الرقمي المذهلة لفنان الطب الشرعي هيو موريسون. ويعرض الأخير عبر صفحته الخاصة على فيسبوك مجموعة من عمليات إعادة بناء الوجوه من الجماجم المُستخرجة، وبعضها يُصوّر شخصيات تاريخية معروفة. وتضم أعماله أفرادًا من العصور الوسطى، ومن الأمثلة عليها نذكر: وجه إمبراطور الخمير وحتى وجه القديس ماغنوس.

ومن خلال جمع البيانات والصور من شركة آلين لعلم الآثار التي أجرى فريقها الحفريات، تمكّن موريوس من إعادة بناء وجه الكاهن بناءً على العظام فقط. وتُظهر الصورة تفاصيل شديدة، تشمل بصيلات الشعر الفردية الخاصة به وحتى مسام الجلد.

وفي مقابلة أُجريت مؤخّرًا مع Express UK، لفتت كبيرة مديري شركة آلين لعلم الآثار ناتاشا بويرز إلى أن لون الشعر والعينين اعتمدت على التخمين، ولكن العمر تم تحديده من خلال دراسة علمية لبقايا الكاهن وتم رسم ملامح الوجه وفقًا للجمجمة. وتقول:

“لديه عينان مقربتان ورأس عريض، تم تحديدها من جمجمته. وإن نظرتم عن كثب، للاحظتم أن قاعدتَي فكه غير متماثلتين تمامًا. ليس الهدف مجرد تصويره، إنما إن عرضت على شخص يعرفه، فسيتعرف إليه حتمًا”.

وسعى موريسون إلى إظهار تفاصيل وجه الكاهن بدقة شديدة، وهذا ما جعل من عمله دقيقًا وقيمًا لتعزيز معرفتنا التاريخية.

وأدت إجراءات الإغلاق إلى إبطاء جهود البحث الأثري في كاتدرائية لينكولن، إلا أن شركة ألين لعلم الآثار لفتت إلى وجود الكثير من المسارات التاريخية المُكتشفة والتي تنتظر مزيدًا من الدراسة

 

 

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً