Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأربعاء 28 أكتوبر
home iconروحانية
line break icon

"لَقَدْ حَانَتِ السَّاعَةُ لِكَي يُمَجَّدَ ٱبْنُ الإِنْسَان..."

file404 | Shuttetrstock

الخوري كامل يوسف كامل - تم النشر في 25/05/20

إنجيل القديس يوحنا ١٢ / ٢٠ – ٢٥

كَانَ بَينَ الصَّاعِدِينَ لِيَسْجُدُوا في العِيد، بَعْضُ اليُونَانِيِّين.

فَدَنَا هؤُلاءِ مِنْ فِيلِبُّسَ الَّذي مِنْ بَيْتَ صَيْدَا الجَلِيل، وسَأَلُوهُ قَائِلين: «يَا سَيِّد، نُرِيدُ أَنْ نَرَى يَسُوع».

فَجَاءَ فِيلِبُّسُ وقَالَ لأَنْدرَاوُس، وجَاءَ أَنْدرَاوُسُ وفِيلِبُّسُ وقَالا لِيَسُوع.

فَأَجَابَهُمَا يَسُوعُ قَائِلاً: «لَقَدْ حَانَتِ السَّاعَةُ لِكَي يُمَجَّدَ ٱبْنُ الإِنْسَان.

أَلحَقَّ ٱلحَقَّ أَقُولُ لَكُم: إِنَّ حَبَّةَ الحِنْطَة، إِنْ لَمْ تَقَعْ في الأَرضِ وتَمُتْ، تَبْقَى وَاحِدَة. وإِنْ مَاتَتْ تَأْتِي بِثَمَرٍ كَثِير.

مَنْ يُحِبُّ نَفْسَهُ يَفْقِدُهَا، ومَنْ يُبْغِضُهَا في هذَا العَالَمِ يَحْفَظُهَا لِحَيَاةٍ أَبَدِيَّة.

التأمل:  “لَقَدْ حَانَتِ السَّاعَةُ لِكَي يُمَجَّدَ ٱبْنُ الإِنْسَان…”

لا زال المساكين في الارض يعيشون، وفي العراء يَسكُنون، وخبز الجوع يتقاضون، وعلى أبواب المستشفيات يموتون… لا زالوا ينتظرون رؤية يسوع… لا زالوا ينتظرون المخلص.

لا زالوا ينتظرون من يبشرهم أن المدارس فُتحت لأبنائهم مجاناً وإلزاماً، وُفرص العمل بانتظارهم لتحريرهم من العوز والفقر.. لا زالوا ينتظرون المساكن اللائقة بكرامتهم البشرية… لا زالوا ينتظرون “الضمانات” الاجتماعية لحماية مداخيلهم وتحويل “أخطارهم الفردية” الى “أخطار جماعية”..

بكل الأحوال لا زالوا ينتظرون من يناديهم بأسمائهم ليصل الكفوء منهم الى مراكز القرار، والموهوب بينهم الى دائرة الأضواء، والمستحقون جميعهم الى سماع هتاف سماوي يقول لهم: ” تعالوا إلي يا مباركي أبي رثوا الملكوت المعد إليكم من قبل إنشاء العالم..”(متى ٢٥ /٣١)

لا زال الأسرى في السجون والزنزانات والأنانيات ينتظرون ساعة الفرج، لحظة تحريرهم من قبضة الموت، من اليأس… من قوى الظلم، أتباع الظلام، عبَّاد الموت… ينتظرون العدالة من السماء ليتحرروا أفراداً وجماعات من عبودية الشر، من نير الغضب، من القلق المضطرب، من أنواع الظنون، من الغلاظ الاشرار، من المشاكسين، من المضايقات والاتهامات والمحاكمات.. لتكون لهم”الحياة وتكون وافرة”(يوحنا ١٠ / ١٠)، وليكون لهم “الفرح ويكون كاملاً”(يوحنا ١٦ / ٢٣).

يا رب أنت تعلم أننا مساكين نسير على وجه الارض، ننتظر رؤية وجهك القدوس لتحررنا من أسرنا، لتعيد لنا النور كي نتحرك بهديك، أنت النور الأزلي، أنت الصديق الصالح الوفي، حررنا من القهر الذي أفقدنا فرح العيش، فأنت تعزيتنا وبهجة قلوبنا التي لا تتبدل في كل الاحوال… وفي كل الأحوال معك تحضر النعمة وفي “طمأنينة نقول: لن نتزعزع الى الأبد”(مزمور ٣٠ / ٧). آمين.

نهار مبارك

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الانجيل
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً