أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

محكمة في فرنسا تطلب من الحكومة رفع الحظر عن الطقوس الدينيّة

Anafi 1.6.4
مشاركة

أكدت المحكمة الإداريّة في مجلس الشورى الفرنسي ان حريّة العبادة حرّية أساسيّة وتتضمن حق ممارسة الشعائر الدينيّة بصورة جماعيّة

وطلبت المحكمة من السلطات الفرنسيّة الرسميّة رفع الحظر المفروض على إحياء الطقوس الدينيّة من قبل الحكومة منذ ١١ مايو كجزء من الإجراءات المُتخذة لمكافحة فيروس كورونا. وكانت الجنازات هي وحدها الطقوس الدينيّة المُجاز عقدها بحضور ٢٠ شخص كحد أقصى.

وفرضت المحكمة على الحكومة رفع الحظر العام والتام عن التجمع في دور العبادة والاستعاضة عنه بفرض تدابير تتناسب حصراً مع حجم المخاطر الصحيّة. وأشارت المحكمة الى أن إجراءات أقل صرامة من المنع التام للتجمع في أماكن الصلاة بات اليوم ممكناً.

وأكدت المحكمة ان منعاً كاملاً لم يعد مناسباً في إطار هدف المحافظة على الصحة العامة ويُشكل بالتالي تدخلاً غير قانوني واضح وخطير على مستوى الحريّة الدينيّة.

وأمهلت المحكمة الحكومة ٨ أيام لرفع الحظر المتوقع أن تنتهي مفاعيله أصلاً في الثاني من حزيران/يونيو.

 

 

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً