أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

المعجزات الثلاث التي ساهمت في إعطاء القديسة ريتا لقب “شفيعة الأمور المستحيلة”

مشاركة

تحتفل الكنيسة في ٢٢ مايو بعيد القديسة ريتا المعروفة في العالم كلّه لقدرتها على إنقاذ الحالات الميؤوس منها. هي معروفة جداً اليوم إلا أن إعلانها قديسة تطلب ٥٠٠ سنة وثلاث معجزات.

إن كانت ريتا تحمل لقب “شفيعة الأمور المستحيلة” فذلك لكونها كرّست جزءً كبيراً من حياتها للبرص… دون أن تلتقط يوماً العدوى. ومنذ موتها في العام ١٤٧٥، تضرع اليها عدد كبير من المؤمنين لتحميهم من الطاعون. تُعرف ريتا بأنها حافظت على رجائها طيلة فترة حياتها على الرغم من المآسي الكثيرة التي كانت تعصف بها مثل وفاة زوجها وبعدها ولدَيها. أُعلنت طوباويّة في القرن السابع عشر ومن ثم قديسة في العام ١٩٠٠

جثمان تفوح منه رائحة القداسة وشفاءات عجائبيّة 

ومن العناصر التي ساهمت بتقديسها حال جثمانها الذي لا يزال حتى اليوم غير فانٍ وهو موجود في بازليك القديسة ريتا في كاشيا في وسط إيطاليا.

اصطحب والدا الشابة اليزبيت بيرغاميني، ابنتهما الى هذا المكان بالذات. كانت مصابة بالجدري وتخسر قدرتها على النظر شيئاً فشيئاً. وبعد ٤ أشهر، شُفيت بالكامل وعادت ترى بشكل طبيعي. وتُضاف الى هذه الأعجوبة الثانيّة، أعجوبة أخرى عاشها كوسما بيليغريني في العام ١٨٨٧. كان على وشك الموت بسبب مرض عضال وفي حين أبلغه الأطباء انهم لا يستطيعون القيام بشيء لإنقاذه، تراءت عليه القديسة ريتا وعادت اليه قواه فوراً.

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً