أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

صلاة للقديس أنطونيوس تُعرف بالصلاة العجائبيّة… صلوها ضد الكورونا

SAINT ANTHONY
مشاركة

يُعرف القديس أنطونيوس البدواني من حول العالم لكونه صانع المعجزات وذلك لأن عدد كبير من الناس طلب شفاعته، عبر مرّ التاريخ، واستُجيبت صلواتهم.

وعلى الرغم من ذلك، فمن الضروري ان نتذكر ان اللّه هو مُوّقع المعجزات في حين أن القديس أنطونيوس مجرد أداة. قد لا يستجيب اللّه دوماً كما نتوقع أو نريد لكنه دائماً ما يعطينا ما نحن بحاجة اليه وبطريقة عجائبيّة في بعض الأحيان.

إليكم صلاة معروفة جداً توّجه الى القديس أنطونيوس وتُعرف بالصلاة العجائبيّة.

“يا أيها القديس أنطونيوس، كانت صلواتك تُترجم معجزات خلال فترة حياتك. ولا زلت سيد المعجزات الصغيرة والكبيرة. يا أيها القديس أنطونيوس، صانع المعجزات، احصل لي رجاءً على البركات التي يخصها اللّه لمن يخدمونه وتشفع لي لكي أستحق الوعود التي يخصها يسوع المسيح لمن يصلي له بكل ثقة.”

 

 

إقرأ أيضاً
الكاهن المُسلح

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً