أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

ساحة القديس بطرس تنبض بالحياة من جديد

© Vatican Media
مشاركة
بعد إغلاقها على مدى شهرين بسبب الحجر الصحّي لاحتواء جائحة كورونا، عادت ساحة القديس بطرس في الفاتيكان تنبض بالحياة، وعاد المؤمنون إلى الكنائس في كل أنحاء إيطاليا.

احتفل البابا فرنسيس بالقداس الإلهي على المذبح الذي يحضن جثمان البابا القديس يوحنا بولس الثاني، ورأى وجوب احترام الإجراءات الأمنيّة من أجل حماية شعب الله، أبرزها ارتداء الكمّامات والقفّازات الواقية.

زار عشرات الأشخاص بازيليك القديس بطرس في الفاتيكان، وجرى التشدّد في تطبيق الإجراءات الوقائيّة مثل احترام المسافات بين المؤمنين.

قبل دخول البازيليك، يتوجّب ارتداء الكمّامات وتطهير اليدين واتباع الخط على المسار المحدّد بواسطة الحواجز، والخطوط الصفراء التي تحدّد مسافة مترين للتباعد الاجتماعي.

 

SANITIZE
ANDREAS SOLARO | AFP

عند مدخل البازيليك، يتمّ قياس درجة الحرارة، يليه توجيه الزوّار الذين لا تتعدّى حرارتهم 37 درجة مئويّة إلى أجهزة الكشف عن المعادن.

في الكنائس الصغيرة، يُسمح بدخول 19 شخصًا فقط كحدّ أقصى في كل مرّة؛ يجلسون على بُعد مسافة آمنة من بعضهم بعضًا، والاعترافات متاحة إذ وُضِع زجاجٌ شبكيّ يفصل الكاهن عن المؤمنين.

ساحة القديس بطرس مغلقة أمام الجماهير، باستثناء الممرات التي تحدّدها قضبان معدنيّة للوصول إلى البازيليك.

مقابر الموتى وقبّة مايكل أنجلو مغلقة لأن المساحات ضيّقة للغاية، ولا تسمح المصاعد والسلالم بالحفاظ على المسافات الآمنة.

لم يعد بإمكان المؤمنين والسياح لمس قدم التمثال البرونزي للقديس بطرس، بسبب خطر تسجيل إصابات جديدة.

في سياق متّصل، قام الكرسي الرسولي بتعقيم كل الكاتدرائيّات البابويّة في روما.

وتجدر الإشارة إلى أن بازيليك القديس بطرس التي يزورها عددٌ كبير من السياح كانت قد أغلقت أبوابها أمام المؤمنين في 10 آذار الماضي، بسبب الحجر الإلزامي في إيطاليا التي تمثّل إحدى أكبر بؤر فيروس كورونا.

 

 

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً