أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

الصورة التي أغضبت العالم

GPA UKRAINE
Une infirmière s'occupe des nouveau-nés à l'hôtel de Venise de Kiev le 15 mai 2020. Plus de 100 bébés nés de mères porteuses ont été bloqués en Ukraine car leurs parents étrangers ne peuvent pas les récupérer en raison des fermetures de frontières imposées pendant la pandémie de Covid-19.
مشاركة

غضب! هذا هو المصطلح الذي يُلخص شعور أساقفة أوكرانيا. فقد أصدر مؤتمر أساقفة أوكرانيا في ١٢ مايو بياناً عبّر خلاله عن سخطه إزاء وضع ٤٦ طفلاً وُلدوا من أمهات بديلات في أوكرانيا وهم اليوم في حال “ترانزيت” ينتظرون وصول عائلاتهم المُضيفة.

وُلدوا عن طريق عمليّة تأجير رحم ووجهتهم المُفترضة هي الولايات المتحدة وإيطاليا واسبانيا وانجلترا والصين وفرنسا وألمانيا ما أن تنتهي أزمة فيروس كورونا المُستجد.

وجاء في بيان الأساقفة: “شاهدنا في الأيام الماضيّة، فيديو نشرته صفحة عيادة BioTexCom من فندق البندقيّة في كييف تُظهر حضانة مُرتجلة و٤٦ طفلاً يبكون، محرومون من حنان الأم وعطف الأب والاهتمام المجاني.”

 

 

وأضاف: “إن هذا القدر من الإهانة للإنسان ولكرامته غير مقبول. ما من ظرف أو نتيجة قادرة على تبرير ممارسة تأجير الرحم (…) يحق لكل طفل أن يتكوّن بطريقة طبيعيّة وأن يولد في عائلة ويترعرع في جو من الحب بين أمه وأبيه.”

وبعد إدانة هذه الظاهرة المُهينة، طلب الأساقفة من السلطات منع الإتجار الدولي بالأطفال في أوكرانيا ودعوا الدولة الى تحصين القوانين كي لا تُضطر نساء أوكرانيا الى استخدام أجسادهن لضمان عيشهن وسبل عيش عائلاتهن.

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً