Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconنمط حياة
line break icon

الحياة الزوجيّة: الإيمان والجنس لا يتعارضان

COUPLE BED

Gpointstudio I Shutterstock

الأب بول هاسبورغ - تم النشر في 19/05/20

يواجه الأزواج في أيامنا هذه تحديات كبيرة خاصةً على مستوى التربيّة والتعامل مع أطفالهم وأطباعهم واحتياجاتهم المختلفة.

قد تبدو لنا حياتهم صعبة إلا أننا قد نكون على خطأ في أغلب الأحيان. حياتهم جميلة وخصبة وتتخطى هذه الخصوبة مجرد إنجاب الأولاد – ولذلك خلق اللّه الرجل والمرأة: لتقديم مساحات حياة وسلام وراحة في عالم لا ينفك يزداد سرعة.

عندما يبذل الرجل والمرأة نفسهما ضمن إطار حب وفي ودائم، ينبعث من هذا الحب نور استثنائي. وهذا ما يميّز الإنسان الذي وُلد على صورة اللّه، الثالوث المُتحد. إذاً خلق اللّه الرجل والمرأة على صورته في جسدَين مختلفَين لكن يكملان بعضهما البعض. يحمل الإنسان في هذا الجسد مهمة أن يكون في هذا العالم علامة المحبة السماويّة والكشف عن وجود اللّه الذي هو محبة. وهذا ما يُعبر عنه يوحنا بولس الثاني عندما يقول:

“إن الجسد، ووحده الجسد، قادر على تحويل ما هو غير مرئي الى مرئي أي الروحي والسماوي. فقد خُلق لينقل الى حقيقة عالمنا المرئيّة سر اللّه الأبدي ويكون علامةً له.”

إن كلّ واحد منا مدعو الى نشر محبة اللّه في العالم والأزواج أيضاً مدعوون لذلك. ويقول يوحنا بولس الثاني ان الحياة الزوجيّة والكهنوت هما طريقتان لعيش دعوة إنسانيّة واحدة وهي تقدمة الذات.

إذاً، كيف ننمو في دعوة الحب؟ بالنسبة للأشخاص المكرسين، هناك منابع غذاء كبيرة وصلبة تسمح لهم بعيش دعوتهم الخاصة وإنارتهم بكلمة اللّه وهكذا فإن في الحياة الزوجيّة مصادر كثيرة وتفاعلات تسمح بعيش هذه الدعوة الخاصة التي هي أيضاً تكريس الذات وتقديمها للآخر.

لحسن الحظ، بدأت الكنيسة تقدم لنا اليوم نماذج عن أزواج مثاليين. فرفعت الكنيسة للمرّة الأولى زوجان معاً على مذابح التطويب في العام ٢٠٠١ على يد البابا القديس يوحنا بولس الثاني بطبيعة الحال فكانا لويجي وماريا بيلترام – كاتروشي. وبعدها، قدمت لنا الكنيسة الزوجَين الفرنسيَين لويس وزيلي مارتان، والدا القديسة تيريزا الطفل يسوع. كانا زوجان معاصران، رياديا أعمال يعيشان حياة عديّة لكنهما عاشا حياتهما كزوج وزوجة على اعتبارها دعوة حقيقيّة. تعهدا منذ خطوبتهما على مساعدة بعضهما البعض لعيش الحياة بكاملها والوصول الى القداسة.


JOHN PAUL II

إقرأ أيضاً
أجمل أقوال البابا القديس يوحنا بولس الثاني حول الحب والزواج والعائلة

ويعتبر البابا يوحنا بولس الثاني ان الإيمان والجنس لا يتعارضان فالروح والجسد قادران أن يكونا مساحة للتعبير الحقيقي عن محبة اللّه.

تندرج دعوة الزوجَين في إمكانيّة عيش الكمال الإنساني والسير معاً نحو القداسة لا على الرغم من الزواج بل بفضل الزواج. قد لا يفهم البعض كيف أن حياة الزوجَين قد تكون مكان قداسة خاصةً على مستوى الجنس. وهذا الارتباك مشروع!

لم يرد يوحنا بولس الثاني التحدث عن مواضيع لا تعنيه لكنه حاول الكشف عن خطة اللّه الأساسيّة للرجل والمرأة ليسمح للإنسان المجروح اليوم من أن يكتشف في عمق قلبه نوع من الحنين الى الجذور. تمكن هذا البابا، من خلال تعاليمه، أن يكشف لنا ان في قيامة يسوع المسيح قوة قادرة على شفاء نفوسنا وأجسادنا بما في ذلك حياتنا الجنسيّة. نعم، يعتبر يوحنا بولس الثاني، ان الإيمان والحياة الجنسيّة لا يتعارضان. باستطاعة الروح والجسد ان يكونا مساحة للتعبير الصادق عن محبة اللّه. إن الحياة المكرسة والحياة الزوجيّة جناحَين للدعوة نفسها.

يكتب الله في الحياة الزوجيّة قصة الخلاص ومن خلال المحبة الزوجيّة، يقدم حبه وقدرته الشافيّة. كلّما فهمنا لاهوت الجسد، أصبحت محبتنا فعلاً هديّة للّه ولبعضنا البعض. الدعوة الزوجيّة رجاء حقيقي لعالم أفضل.


Wedding engagement ring - Woman

إقرأ أيضاً
شكوك حول الحب: هل أراد الله أن أكون مع هذا الشريك؟

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
يوحنا بولس الثاني
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً