أليتيا

نصح الأطباء الوالدَين بالإجهاض لكنهما اختارا الصلاة

Photo provided by author
مشاركة

كان أندرو وكورتني ينتظران بفارغ الصبر وصول مولودهما الأوّل لكن الطبيب وبعد اجراء الصورة الأولى أبلغ الوالدَين بوجود مشكلة. قال لهما ان كميّة السائل المُحيطة بالجنين غير كافيّة وهي حالة تحصل عادةً عندما لا تعمل كليّة الجنين كما يجب.

أكدت الصورة الثانيّة انعدام وجود هذا السائل بالكامل فأكد الطبيب ان ذلك يعني ان الجنين لن يتمكن من الكفاح حتى الولادة أو سيموت بعد الولادة بقليل. نصح الوالدَين بالإجهاض.

رفض الزوجان الفكرة. وتقول كورتني: “رفضنا فاللّه أعطانا هذا الطفل ووحده هو يأخذه إن أراد ذلك. طلب منا الطبيب التفكير في الموضوع لأنني كنتُ في الأسبوع ٢٢ من الحمل ويبقي الإجهاض قانوني في بنسلفانيا حتى الأسبوع ٢٤. “لم يستخدم الطبيب كلمة إجهاض بل “إنهاء”..

Photo provided by author

بدأ الأهل والأصدقاء بالصلاة… وبعد فترة أظهرت الفحوصات أن كليتَي الجنين بحال جيدة على الرغم من عدم كفاية كميّة السائل.

سمع الأب أغسطين فرناندو عن أزمة الحمل هذه وبدأ بالصلاة فسمع خلال صلاته الكلمات التاليّة: “سيكون الطفل بخير وسيكون بركة لهما.” جلبت هذه الرسالة إضافةً الى صلوات الجميع الكثير من الأمل لكورتني وأندرو.

وُلدت جوزي في ١٧ مارس ٢٠١٨ لكنه طُلب من الوالدَين التحضر للأسوأ لأن الطفلة لم تكن قادرة على التنفس من تلقاء نفسها. تبيّن أن رئتَي الفتاة ممزقتَين وضغط الدم مرتفع وقلبها مُضخم… كثّف الجميع الصلوات وطمأن الكاهن الوالدَين بشأن مصير الطفلة.

Photos provided by author

تحسنت حال الفتاة في اليوم نفسه بشكل مفاجئ. فقال الطبيب: “لا أعرف ما الذي تفعلونه لكن لا تتوقفوا. حالها تتحسن الى حدّ كبير.” وفي أقل من ٢٤ ساعة، توسعت رئتَيها وتحسن قلبها وضغط الدم…. وبعد يومَين، بدأت الطفلة بالتنفس من تلقاء نفسها.

تبلغ جوزي من العمر اليوم سنتَين وهي بصحة جيدة تُُحيطها الكثير من المحبة. تشعر أمها بفرح كبير لأنها لم تتأثر بتوصيات الطبيب السلبيّة وتأمل اليوم تشجيع النساء الحوامل اللواتي يواجهن حملاً صعباً وحثهن على عدم الإجهاض. “ستشعرن بفرح كبير لأنكن حافظتن على طفلكن!”

 

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً