Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الجمعة 30 أكتوبر
home iconروحانية
line break icon

يوحنا بولس الثاني يكشف عن أسرع طريقة لنكون قديسين في الحياة اليومية

pope John Paul ii

Sarunyu L | Shutterstock

فيليب كوسلوسكي - تم النشر في 16/05/20

خلال مراسم تطويب جاسينتا وفرانسيسكو الشاهدان على ظهورات العذراء في فاطيما، أوضح القديس يوحنا بولس الثاني السبب الذي أدى بهما إلى القداسة بسرعة

إلى جانب الاستشهاد، يبدو حلمالقداسة” مثبطًا بالنسبة للعديد منا، ونحن لا نقصد بذلك مراسم التقديس الرسمية بل النضال اليومي الذي نختبره جميعًا من أجل القداسة، كما ذكرت الكنيسة في دستور “نور الأمم”Lumen Gentium، إن الجميع مدعوون إلى القداسة” (LG 39).
وقد ندّعي أحيانًا أنه من المستحيل أن نصبح قديسين وأن القداسة هي حكر علىالكهنة أو المتدينين فقط؛ لكن هذا الادعاء خاطئ لأن بعض أعظم القديسين في الكنيسة الكاثوليكية لم يكونوا كهنة ولا متدينين بل أشخاصًا عاديين وبسيطين، حققوا القداسة في الحياة اليومية.

خلال مراسم تطويب جاسينتا وفرانسيسكو الشاهدان على ظهورات العذراء في فاطيما، أوضح القديس يوحنا بولس الثاني السبب الذي أدى بهما إلى القداسة بسرعة، نظرًالأنهما كانا مقدسين قبل وفاتهما أي في سن مبكرة.وقال مخاطبًا الأطفال: “اطلبوا من أهلكمومعلميكمالالتحاقبمدرسة السيدة العذراءلتُعلمكمكيفية التشبهبالراعيينالصغيرين الذَين أراداتنفيذ كل طلباتها“.

يحرزالإنسان في فترة وجيزة المزيد من التقدم عندخضوعه واعتماده على مريم أكثر مما يفعل خلال سنوات طويلة من المبادرات الفرديةوالاعتماد على نفسه فقط” (القديس لويس دو مونفور، الإكرام الحقيقي للعذراء مريم، رقم 155)؛ هكذا أصبح الراعيان الصغيران قديسين بسرعة. وسألت المرأة التياستضافت جاسينتا في لشبونةبعد سماعها النصيحة الحكيمة التي قدمتها لها الفتاة الصغيرة عن الشخص الذي علّمها إياها، فأجابت الصغيرة قائلة: “إنهاالسيدة العذراء“. مكرسَين نفسيهما بسخاء تام لهذه المعلمة، سرعان ما وصلفرانسيسكووجاسينتا إلى ذروة الكمال.
لذلك، آمن يوحنا بولس الثاني بأن حبناالصادق والمخلصلمريم والخضوع لمشيئتهاهما الطريق إلىالقداسة. عندما نلتحقبمدرسة السيدة العذراء، نتعلم قبول مشيئة الله بتواضع كما فعلت مريم عندما زارها الملاك جبرائيل ليكشف لها عن مهمتها.

يجب أن نسلّمذواتنالمريم لتقودنا إلى يسوع؛هكذا وصل فرانسيسكو وجاسنتا إلى ذروة القداسة في سن مبكرة.

إذا أردنا أن نصبح قديسين، علينا القيام بذلكمع مريملا بمفردنا.


SISTERS OF LIFE,NEW YORK

إقرأ أيضاً
“لم أتوقع يوماً أن أصبح راهبة” دعوات اللّه التي لا تُقاوم

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
يوحنا بولس الثاني
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
هل مُنح الخلاص للمسيحيين فقط؟ الأب بيتر حنا ي...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً