أليتيا

شاهدوا: جولة موسيقية افتراضية من دار الأوبرا الشهيرة لا سكالا

مشاركة

عملت المؤسسة الثقافية الشهيرة في ميلانو، إيطاليا بجدّ لإطلاق هذا المشروع أثناء العزل الناتج من فيروس كورونا

أطلقت لا سكالا، وهي دار الأوبرا الإيطالية التي اجتذبت عددًا من أهم الموسيقيين الموهوبين خلال الـ200 عام الماضية في قاعاتها الفخمة، جولة موسيقية افتراضية. وكان المشروع قيد التنفيذ منذ سنوات، إلا أن المنظمين قاموا بتسريعه أثناء جائحة فيروس كورونا المستجد.

وقد نُشر مقطع فيديو لأوركسترا لا سكالا مع مغنيي الأوبرا الموهوبين الذين أدّوا مقتطفات من “سيمون لوكانيغرا” لفيردي، من منازلهم. ويعرض الفيديو الذي ضُمّ إلى لائحة العروض المنزلية خلال الحجر، أصوات الفنانين الرائعة، ما منح هؤلاء المحترفين منفذًا ليعبّروا عن فنهم.

وفي الوصف المرفق بالفيديو، كتبت المؤسسة: “تعبر هذه المقطوعة الجميلة عن وحدة الشعب الإيطالي في وجه الاستبداد، وعن المرونة والتضامن والحب في خضمّ الأزمة العالمية الراهنة“.

والجولة الافتراضية هذه متاحة عبر Google Art و Culture، وتتميز بجولات شاملة بزاوية 360 درجة لقاعة المسرح الرئيسة ومتحفه والعديد من الغرف. ويحتوي الأرشيف على 240.000 صورة و16.000 مستندًا وأكثر من 40 معرضًا رقميًا، ما يتيح للناس مشاهدة الأزياء الأنيقة والأدوات والأرضيات والمعارض والثريات. تشمل الجولة أيضًا نسخات رقمية أصلية من بيتهوفن وموزار وروسّيني وفيردي وغيرهم.  

وتقدم كل محطة من الجولة الافتراضية مراجع تاريخية وحقائق ممتعة حول منشآت المسرح بهدف التعليم والترفيه في الوقت عينه، بالإضافة إلى جولة وراء الكواليس لمراقبة عملية تنظيم العرض ورسومات مصمم الأزياء والأعمال الأخرى للمصممين. وتتخلل الصفحة اختبارًا قصيرًا يتضمن أسئلة عن لا سكالا ومقاطع من العروض الأكثر شهرة.

وفي بيان أدلى به المدير العام دومينيك ماير لوكالة أسوشيتد برس خلال الإعلان عن الجولة الافتراضية الجديدة في دار لا سكالا، قال: “نحزن لعدم رؤية الأوركسترا والراقصين والجوقة والعاملين في المسرح سويًا كل يوم؛ فالمسرح هو بمثابة عائلة كبيرة. بالطبع، ننتظر بفارغ الصبر العودة إليه، لكن في هذه الأثناء، يمكننا استكشاف أسراره التي لم نكن نعرفها“.

كباقي الجولات في المتاحف، لا يمكنكم رؤية كل التفاصيل خلال يوم واحد. وتجدر الإشارة إلى أنّ ساعات التصوير الطويلة وعشرات الآلاف من المعروضات التي يمكنكم تصفحها في لا سكالا، ستجعلكم تتعطشون للمزيد.

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً