Aleteia
السبت 24 أكتوبر
روحانية

٦ أمهات "عازبات" أصبحن قديسات

SINGLE MOM SAINTS

Public Domain

ميغ هنتر كيلمر - تم النشر في 14/05/20

قد تشعر الأم العزباء انها منسيّة أو ربما غير مرئيّة لكن الكنيسة رفعت، عبر التاريخ، عدد من الأمهات العازبات على مذابح القداسة واليك ٦ منهن:

1-                 القديسة مارغاريتا دي كورتونا (١٢٤٧ – ١٢٩٧)

ŚWIĘTA MAŁGORZATA Z KORTONY

كانت حبيبة رجل عني وأم ابنه. اغتيل الأب عندما كان الطفل لا يزال صغيراً. كانت مارغاريتا لتحاول البقاء في المنزل وتطلب أن يحصل ابنها على شيء من الميراث أو أن تحافظ على كلّ الهدايا التي قدمها لها حبيبها. لكنها تأملت بموته وأيقنت أنه مات في الخطيئة فتابت هي عن خطاياها وأخذت ابنها وتخلت عن كلّ الثروة التي هي من حقه. حاولت العودة الى منزلها لكن أمها رفضت. التجأت الى دير للفرنسيسكان لكنه قيل لها انها شابة وجميلة وبالتالي لا تستطيع البقاء مع الرهبان.

وجدت لها منزلاً في المدينة تشاركته مع امرأتَين. هناك، ربت ابنها الذي أصبح بعدها راهباً. انضمت مارغاريتا الى رهبنة الفرنسيسكان الثالثة وأصبحت مرشدة روحيّة لكثيرين لكن ومع ذلك بقيت تتلقى اتهامات مؤلمة عن ماضيها.

2-                 الطوباويّة كولومبا كانغ وان سوك (١٧٦١ – ١٨٠١)

COLUMBA KANG WAN SUK

هي كورية، اعتنقت المسيحيّة وعرّفت والدَيها ووالدة زوجها على المسيح. سخّف زوجها من جهته ايمانها وتركها في نهاية المطاف.

ربت ابنها (الطوباوي فيليب هونغ بيل-جو) وابنتها وتحوّل منزلها الى مركز المسيحيّة في كوريا.

أمضت كولومبا ما تبقى من حياتها تبشر بالمسيح وتعلم التعليم المسيحي قبل أن توقفها السلطات هي وابنها فتستشهد عن عمر ٤٠ سنة.

3-                 القديسة سيسيليا يو سو – سا (١٧٦١ – ١٨٣٩)

CECILIA YU

خسرت زوجها (الطوباوي أوغوستين شونغ) إثر استشهاده في العام ١٨٠١ عندما كان ابنها القديس بابلو شونغ ها – سانغ يبلغ من العمر ٧ سنوات وابنتها، القديسة إيزابيل جيونغ – جيونغ راي تبلغ ٥ سنوات.

ربت الطفلَين وحدها على الرغم من الاضطهاد الذي مارسه بعض أفراد العائلة بسبب ايمانها. بقيت وفيّة للمسيح هي وأولادها واستشهدوا خلال اضطهادات العام ١٨٣٩.

ويُعتبر بابلو شونغ ها-سانغ من أهم شهداء كوريا فهو من سمح للمرسلين بالوصول الى كوريا بعد أن غاب عنها الكهنة لعقود.

4-                 الطوباويّة كونسيبسيون كابريرا دي أرميدا (١٨٦٢ – ١٩٣٧)

CONCHITA CABRERA

عُرفت باسم كونشيتا كلّ حياتها. كانت أم لتسعة أولاد فقدت زوجها عندما كانت تبلغ من العمر ٣٩ سنة وابنتها الصغرى سنتَين فقط.

لم تدخل الدير لكنها ربت أولادها وحدها لكنها أسست رهبنة للنساء وأخرى للكهنة بالتعاون مع مجموعات مختلفة لمساعدة العلمانيين على النمو في القداسة. كتبت ٦٠ ألف صفحة عن حياتها الروحيّة في حين كانت تُدرس أولادها من المنزل.

5-                 خادمة اللّه دوروثي داي (١٨٩٧ – ١٩٨٠)

DOROTHY DAY

كانت شيوعيّة وتعيش نمط حياة خاص فاختبرت علاقات جنسيّة واجهاض وحاولت الانتحار.

فهمت بعدها ان ذلك كلّه كان نكران للّه وللسعادة التي وجدتها أخيراً في حب حقيقي وولادة ابنته.

بدأت تشارك في القداس وقررت أن تعمد ابنتها وهو قرار لم يقبله شريكها فانتهى المطاف بهما في الطلاق.

اعتنقت دوروثي المسيحيّة وأسست حركة العمال الكاثوليك وهي حركة تضامنيّة مع الفقراء. كانت ناشطة قويّة أوقفتها السلطات مرات عديدة خاصةً لنشاطها لمكافحة التمييز. كانت تجد قوتها في القداس اليومي والصلاة التأمليّة.

6-                 خادمة الله كاثرين دوهيرتي (١٨٩٦- ١٩٨٥)

CATHERINE DOHETRY

كانت امرأة روسيّة نبيلة تزوجت ابن عمها وخدمت كممرضة خلال الحرب العالميّة الأولى قبل أن تهرب من روسيا خلال الثورة. التجأت هي وزوجها الى كندا حيث انجبت طفلاً.

قررت كاثرين بعد فترة ترك زوجها المعتدي والخائن واعتنقت الكاثوليكيّة وتمكنت من الحصول على الطلاق. انتقلت مع ابنها الى نيويورك حيث عملت مع الفقراء وسعت لتحقيق العدالة في السجون.

تزوجت عن عمر ٤٧ عاماً وأسست هي وزوجها جماعة بيت السيدة التي لا تزال ناشطة حتى اليوم.


SAINT JANUARIUS

إقرأ أيضاً
أعجوبة! الحجر والإغلاق العام لم يوقفا معجزة سيلان دم القديس جناريوس التي تحصل كل عام

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الكنيسةكورونا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
عون الكنيسة المتألمة
بيان مؤسسة عون الكنيسة المتألمة – كنيستان تحت...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً