أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

عاجل: مبادرة استثنائيّة من البابا فرنسيس إلى لبنان في ظلّ جائحة كورونا

مشاركة
 قرّر البابا فرنسيس منح مبلغ 200 ألف دولار من أجل دعم 400 منحة دراسيّة في لبنان، وفق ما أفادت دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي في بيان صدر اليوم.

وأمل البابا في دعم الشباب اللبناني الذي لا يجد في حاضره إلّا الصعوبات ولا يرى في مستقبله أيّ يقين.

وأشار الحبر الأعظم إلى أهميّة لبنان كـ “بلد الرسالة”، على حدّ قول البابا يوحنا بولس الثاني أي “مثال التعايش والأخوّة بين الأديان”.

إدراكًا لحجم الأزمة الاقتصاديّة والسياسيّة الخطرة التي تمرّ بها بلاد الشام، أراد البابا فرنسيس إرسال إشارة “تقارب” إلى اللبنانيين.

وقال البابا إن الأزمة الحاليّة تتسبّب في المعاناة والفقر وخطر سرقة الأمل، ولاسيّما الأجيال الشابة التي لا تجد في حاضرها إلّا الصعوبات ولا ترى في مستقبلها أيّ يقين. لذلك، أبدى رغبته في تقديم 400 منحة دراسيّة، عبر منح 200 ألف دولار أميركي للشباب اللبناني، عبر السفارة البابوية.

وأعرب البابا عن رغبته في أن تلهم هذه المبادرة تحالفًا من التضامن.

من أجل تحقيق ذلك، أكد وجوب التصرّف من خلال التغلّب على أي انقسام أو مصلحة حزبيّة.

 

تحت حماية سيّدة لبنان

أشار البيان الصحافي إلى أن هذه المساعدة ستكون مرفقة بأخرى يقدّمها صندوق الطوارئ لمجمع الكنائس الشرقية، والتي لم يتمّ الكشف عن حجمها. تمثّل ميزانيّة مجمع الكوريا الرومانيّة 10 في المئة من نفقات الكرسي الرسولي.

وذكّر البابا فرنسيس بمرور مئة عام على تأسيس “لبنان الكبير”، آملًا في أن تحمي والدة الله التي تسهر على لبنان من جبل حريصا، الشعب اللبناني، مع قدّيسي بلد الأرز الحبيب.

 

وجاء في نص البيان البابوي ما يلي:

“تابع الأب الأقدس فرنسيس في الأشهر الأخيرة، باهتمام والديّ، وضعَ لبنان الحبيب، الذي وصفه القدّيس يوحنا بولس الثاني “ببلد الرسالة”، وحيث أصدر بنديكتوس السادس عشر الإرشاد ما بعد السينودس “الكنيسة في الشرق الأوسط”، والذي شكّل على الدوام مثالَ التعايش والأخوّة الذي أرادت وثيقة الأخوّة الإنسانية تقديمه للعالم بأسره.

إن بلد الأرز، في هذه الذكرى المئوية لـ”لبنان الكبير”، يمرّ بأزمة خطيرة تولّد المعاناة والفقر وتكاد “تسرق الرجاء”، وخاصّة من الأجيال الشابّة التي لا تجد في حاضرها إلّا الصعوبات ولا ترى في مستقبلها أيّ يقين.

وفي هذا السياق، قد ازدادت صعوبة ضمان حصول أبناء الشعب اللبناني وبناته على التعليم الذي تؤمّنه المؤسّسات الكنسيّة، وخاصّة في المدن الصغيرة.

وكبادرة ملموسة تعبّر عن قربه، قرّر الأب الأقدس، بواسطة أمانة سرّ الكرسي الرسوليّ ومجمع الكنائس الشرقية، إرسال مبلغ مئتي ألف دولار أميركي إلى السفارة الباباوية، من أجل دعم أربع مائة منحة دراسية، آملًا أن يحقّق ذلك تحالفًا من التضامن، ومتمنيًّا أن تتابعَ جميعُ الجهات الفاعلة الوطنية والدولية بمسؤولية السعيَ وراء الصالح العام، والتغلّب على أيّ انقسام أو مصلحة حزبيّة.

تنضمّ هذه اللفتة إلى المساهمة التي قدّمها صندوق الطوارئ لمجمع الكنائس الشرقية في الأيام الأخيرة من أجل مواجهة حالة الطوارئ المرتبطة بجائحة فيروس كورونا.

ولتحفَظ والدةُ الله، التي تسهر على لبنان من جبل حريصا، الشعبَ اللبناني، مع قدّيسي بلد الأرز الحبيب”.

 

 

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً