Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
روحانية

شهادة مؤثرة: "اعتقدوا انني مت لكنني عدت للحياة"

Opus Dei Portugal

OPUS DEI - تم النشر في 14/05/20

في ١١ سبتمبر ٢٠١٣، كان جيرالدو موروخاو (من أبرشيّة فيزو في البرتغال) يرافق مجموعة حجاج الى الأرض المقدسة وكان قد وضع هذه الرحلة بحماية الطوباوي ألفارو ديل بورتيلو، المُتعبد إليه بشكل خاص.

لم ينم كثيراً في الطائرة واتعبته أنشطة اليوم الأوّل فقرر أن يسبح قليلاً في حوض سباحة الفندق.

يمارس الكاهن، الذي يبلغ من العمر ٨٣ سنة، رياضة السباحة بشكل دوري واعتبر يومها انها ستساعده على الاسترخاء قبل العشاء.

وجدوه بعد قليل لا يتحرك في الماء فأخرجوه شاحباً وعيناه مغمضتان.

لم يستفق حتى بعد ٢٠ دقيقة عند وصول سيارة الإسعاف واستخدام جهاز تنفس وتدليك القلب. اعتبروه ميتاً ولم يستعجل فريق الإسعاف في نقله الى المستشفى.

أفاد الطبيب الذي عاينه في المستشفى ان قلبه لا ينبض وانه في حال غيبوبة وان ما باستطاعة الطاقم الطبي القيام بشيء.

أدخلوه المستشفى ووضعوا له أجهزة التنفس لأربعة أيام لأنه وبحسب الأطباء فحالة من أصل ألف قد تستيقظ لكن مع آثار خطيرة جداً خاصةً وان الفترة التي لم يصل فيها الأوكسيجين الى الرأس كانت طويلة جداً.

ارتفعت الصلوات لشفائه كما وبدأت التحضيرات لنقله الى البرتغال وأرادت السفارة معرفة تاريخ الدفن.

لكن، وفي غرفة العناية المركزة، كان الكاهن يسمع حديث الممرضات ويوم السبت صباحاً فتح عينَيه. كان غير قادر على الكلام بسبب كلّ الأنابيب من حوله فطلب بإشارة دفتراً يكتب عليه فكتب باللغة التي يتقنها جيداً “איפהאני” أي أين أنا؟ 

لم يكن يعرف ما حصل معه، فقال له أحد الممرضين: “باركك اللّه”. انتشر الخبر وبدأ الجميع يتحدث عن أعجوبة وان “الأب جيرالدو فتح عينَيه”. زاره سائق سيارة الإسعاف فلم يصدق ما رآه.

نزعوا عنه الأجهزة في اليوم التالي وبدأ الأطباء يسألوه: “هل رأيت نوراً في آخر النفق؟ وغيرها من الأسئلة الوجدانيّة.

وأجمع الطاقم الطبي على القول اننا أطباء ونؤمن بالطب والعلم لكن ما حصل أعجوبة!

يؤكد جيرالدو ان ما حصل معه يعود الى شفاعة الطوباوي ألفارو ديل بورتييو الذي توفي في ٢٣ مارس ١٩٩٤ وأعلنته الكنيسة طوباوياً في ٢٧ سبتمبر ٢٠١٤، ترأس Opus Dei بعد أن كان المعاون الأبرز لمؤسس الجمعيّة، القديس خوسي ماريا ايسكريفا.

وتجدر الإشارة الى ان الطوباوي ألفارو توفي نتيجة وعكة أصابت قلبه فتشفع للأب جيرالدو وساعده على تعافي قلبه. تحتفل الكنيسة بعيد الطوباوي في ١٢ مايو.




إقرأ أيضاً
نعمة الله كساب الحرديني، قديس من لبنان…صلي لأجلنا

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
حياةكوروناموت
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً