Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
روحانية

«وَجَدْنَا...المَسِيح»

WIARA

Sandro Gonzalez/Unsplash | CC0

الخوري كامل يوسف كامل - تم النشر في 12/05/20

إنجيل القدّيس يوحنا١ / ٣٥ – ٤١‬

في الغَدِ أَيْضًا كَانَ يُوحَنَّا وَاقِفًا هُوَ وٱثْنَانِ مِنْ تَلاميذِهِ.ورَأَى يَسُوعَ مَارًّا فَحَدَّقَ إِليهِ وقَال: «هَا هُوَ حَمَلُ الله».

وسَمِعَ التِّلْمِيذَانِ كَلامَهُ، فَتَبِعَا يَسُوع.وٱلتَفَتَ يَسُوع، فرَآهُمَا يَتْبَعَانِهِ، فَقَالَ لَهُمَا: «مَاذَا تَطْلُبَان؟» قَالا لَهُ: «رَابِّي، أَي يَا مُعَلِّم، أَيْنَ تُقِيم؟».

قالَ لَهُمَا: « تَعَالَيَا وٱنْظُرَا». فَذَهَبَا ونَظَرَا أَيْنَ يُقِيم. وأَقَامَا عِنْدَهُ ذلِكَ اليَوم، وكَانَتِ السَّاعَةُ نَحْوَ الرَّابِعَةِ بَعْدَ الظُّهر.

وكَانَ أَنْدرَاوُسُ أَخُو سِمْعَانَ بُطْرُسَ أَحَدَ التِّلمِيذَيْن، اللَّذَيْنِ سَمِعَا كَلامَ يُوحَنَّا وتَبِعَا يَسُوع.

ولَقِيَ أَوَّلاً أَخَاهُ سِمْعَان، فَقَالَ لَهُ: «وَجَدْنَا مَشيحَا، أَيِ المَسِيح».

وجَاءَ بِهِ إِلى يَسُوع، فَحَدَّقَ يَسُوعُ إِليهِ وقَال: «أَنْتَ هُوَ سِمْعَانُ بْنُ يُونا، أَنتَ سَتُدعى كيفا، أَي بُطرُسَ الصَّخْرَة».

التأمل:  «وَجَدْنَا…المَسِيح»

كيف يمكن لانسان اليوم أن يجد المسيح؟ الجواب في هذا النص من الإنجيل المقدس!!

إن عملية إكتشاف يسوع ليست مستحيلة، إذ أن ملايين الأشخاص يتمتعون اليوم برؤيته بشكلٍ أو بآخر، وهي ليست صعبة لكن يلزمها الخطوات العملية الآتية:

– التحديق: لقد رأى يوحنا يسوع ماراً فحدق اليه… رآه أي نظر إليه، والنظر يكون بالعين أو بالقلب أو بالعقل، فالإنسان قد يرى آلاف الأشخاص في اليوم الواحد ويعبر عنهم جميعاً، أما التحديق فهو تشديد النظر الى درجة الإحاطة بالشخص، أي النظر بالعقل والقلب لتخطي الحواس وصولاً الى عمق أعماق الاخر، لاكتشافه واللقاء به في الأعماق..

– السماع: “وسَمِعَ التِّلْمِيذَانِ كَلامَهُ..” السماع هنا ليس ما تلتقطه الاذن من أصوات وضجيج، بل الاصغاء الذي يقود الى الفهم، والفهم الذي يقود الى القبول(الاستجابة)، والقبول الذي يقود الى الطاعة، أي التوجه مباشرة الى الفعل.. “وسَمِعَ التِّلْمِيذَانِ كَلامَهُ فتبعاه..” “طوبى لمن يسمع كلمة الله يعمل بها “(لوقا 28:11)

– الاتباع: من يريد اكتشاف يسوع يسير خلفه، يلحق به، يتبع أثره، يقتدي به، أي أنه يفعل مثله تماماً.. “من أراد أن يتبعني فليحمل صليبه ويتبعني”(متى ٢٤ / ١٦)

– الإقامة: أي السكن والعيش تحت سقف واحد كعائلة يجمع بين أفرادها رباط الحب الدائم، والمشاركة بالمكان والزمان وظروف الحياة بحلوها ومرها بنجاحها وفشلها..

من يقيم الى جانب الرب يشعر بالراحة الدائمة والفرح الدائم …

هكذا أنشد صاحب المزمور ٨٣ ورددت نشيده كل نفس أقامت مع الرب:  “ما أحب مساكنك يارب الجنود تشتاق وتذوب نفسي إلى ديار الرب قلبي وجسمي ابتهجا بالإله الحي مثل العصفور الذي وجد له مسكناً ومثل اليمامة التي وجدت لها عشاً تضع فيه فراخها كذلك انا اتوق إلى مذابحك يارب الجنود يا ملكي وإلهي فطوبى لسكان بيتك. إنهم إلى الأبد يسبحونك.” آمين.

الخوري كامل كامل

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الانجيل
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً