Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
أخبار

ملايين من اليورو لإعادة إيطالية كاثوليكية خطفها إرهابيون؟ فعادت مسلمة اسمها عائشة، و"ما من كلمة انتقاد واحدة ضد الإرهابيين"

Italian Prime Ministry / Handout / ANADOLU AGENCY via AFP

طوني فارس - تم النشر في 12/05/20

من الصعب فهم ما يحصل في داخل شخص نزعت منه حريته الكاملة وأية قرارات قد تصدر عن هذا الشخص

بعد ١٨ شهراً عادت الشابة الإيطالية سيلفيا رومانو الى عائلتها. عودة فتحت من جديد مسألة الحوار والمناورة مع إرهابيين وإعطائهم المال.

سيلفيا عادت الى إيطاليا، وعندما نزلت من الطائرة اول أمس كانت مرتدية الزي الإسلامي، وانزلت القناع لبرهة فقط لتظهر ابتسامتها.

قالت سيلفيا التي بدت بصحة جيدة ان الإرهابيين الذين اختطفوها في كينيا – حركة الشباب – عاملوها معاملة حسنة، وهي بصحة عقلية وجسدية جيدة.

© Agi - Silvia Romano

الارتداد الى الإسلام

وبحسب ما قالته سيلفيا نفسها، فإن ارتدادها الى الإسلام حصل خلال فترة احتجازها من فبل الإرهابيين. هذا الارتداد – قالت – حصل بطريقة عفوية ومن دون ضغوطات، انطلاقاً من رغبتها بقراءة القرآن، وقد منحها سجّانها هذه الرغبة.

قالت: “بفضل السجّنين تعلمت أيضاً اللغة العربية. شرحوا لي ثقافتهم وأسبابهم. كان فترة ارتداد بطيئة خلال هذه الأشهر.”

وبشان الشائعات عن زواج من احد الإرهابيين قالت ” لم يكن هناك أي زواج ولا علاقة، بل فقط الاحترام”.

اسمها لم يعد سيلفا بل عائشة!

SILVIA ROMANO
Silvia Romano | Facebook

وسائل التواصل والانتقادات

على سيلفيا/عائشة انهالت الانتقادات من كل ناحية وصوب على وسائل التواصل. فمنهم من اتهمها بانها متزوجة من أحد الإرهابيين وآخرون بأنها حامل لأنها كانت تضع يدها على بطنها وهي تتكلم، وقد نفت سيلفيا مل هذه الأمور.

وتساءل البعض في النهاية: إذا كانت سيلفيا مرتاحة مع الإرهابيين، وتقول بان ما كان هناك هو الاحترام، فلماذا ٤ ملايين يورو أعطتها إيطاليا لإرهابيين، كان من الممكن أن تنفق لتنقذ حياة المئات والآلاف من العائلات التي غرقت في الفقر والجوع بسبب كورونا. تجدر الإشارة الى انه ليس من المؤكد بعد إذا ما كانت هيه هي القيمة التي دفعتها إيطاليا لتحرير الشابة ام لا.

SILVIA ROMANO
Facebook I Silvia Romano

أحد السياسيين الإيطاليين في برنامج “الجمهورية الرابعة” مساء الاثنين ١١ مايو، استغرب أشد الاستغراب كيف ان سيلفيا لو توجه ولا حتى كلمة انتقاد واحدة ضد الإرهابيين الذي احتجزوها حوالي ١٨ شهراً.

سؤال لا يمكن الإجابة عليه فهناك معطيات غير متوفرة ربما على أساسها تم كل شيء.


Strasbourg

إقرأ أيضاً
ارتفاع في عدد الاعتداءات على الكنائس والرموز المسيحيّة والمقابر في أوروبا

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً