أليتيا

بالفيديو: ما هي الصورة الحقيقيّة لمار شربل؟ إليكم شهادات نهاد الشامي وأقاربه ومكرّسين

مشاركة
 

ما هي الصورة الحقيقيّة لمار شربل؟

إليكم شهادات تؤكد أن الصورة التي يتحدّث عنها أقارب القديس والكهنة والسيّدة نهاد الشامي هي الصورة الحقيقيّة لقديس عنّايا.

-نهاد الشامي: الصورة الأقرب لمار شربل هي الصورة الموجودة في عنّايا “الحاضر مع الشعب”؛ كان نحيفًا جدًا… أراه يرتدي ثيابًا قديمة دائمًا.

-الأب لويس مطر: الأيقونات الموجودة حاليًّا لا تشبه صورته الحقيقيّة، فهو نحيفٌ جدًا؛ يزن حوالي 45 كيلوغرامًا. صورته الحقيقيّة هي التي ظهر فيها في المحبسة لكنها ليست واضحة.

-الأب حنا اسكندر: العلامة الفارقة هي هذه اليد؛ يقول الأب العنداري إنها يد جثمان القديس شربل عندما ظهر في العام 1950، وتبيّن، بعد التحقيق في التصوير، أنها صورة حقيقيّة لمار شربل وليست مركبة، لذلك اعتمدت الرهبانية هذه الصورة.

-الأخت ليلى زعرور: جدّ والدي هو ابن عمّ مار شربل، وهذه الصورة هي الحقيقيّة؛ لطالما اعترض والدي لأنهم كانوا يصوّرون مار شربل راهبًا ساجدًا على طبق، مؤكدًا أنه ليس القديس، حتى إنّه قال له: “يا مار شربل، طلّع شي صورة إلك!” في إحدى المرّات، أراد زوّار أن يلتقطوا صورة تذكاريّة مع رئيس الدير الذي اقترح أن ينضمّ ابن عم مار شربل إلى الصورة، فرحبّوا بالفكرة، ووقف أمامهم، والتقطوا الصورة.

بعدما تمّ تظهيرها، ظهر مار شربل حيث كان أبي واقفًا. من ثمّ، طلب والدي نسختين من الصورة؛ فوضع إحداهما في منزلنا، والأخرى في المغارة.

 

ما هو الشكل الحقيقي لمار شربل ؟

ما هو الشكل الحقيقي لمار شربل ؟ كيف تراه نهاد الشامي ؟حقيقة وجه مار شربل بين شهادة أقاربه و الوثائق و المستندات.المصدر: نور الشبابhttps://www.facebook.com/NouralShababtv/

Geplaatst door Saint Charbel op Donderdag 10 januari 2019

 

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً