Aleteia
الأربعاء 28 أكتوبر
نمط حياة

سيدة من الناصرة تروي القصة الملفتة لشفائها من فيروس كورونا

أليتيا - تم النشر في 07/05/20

عندما تنظر الى السيدة هدال فراج من مدينة الناصرة ، لا يمكن ان تتخيل أنها كانت مصابة بفيروس كورونا، لا بل وهي نفسها لم تصدق ذلك رغم علامات المرض، حتى أتتها الإجابة كالصاعقة بأنها مصابة بالكورونا ، بعد خضوعها للفحص الطبي يوم أحد الشعانين لتبدأ أسبوع آلآمها .

هدال بشارات فراج مدينة الناصرة قلتُ حتما وقع خطأ. سألوني هل انت هدال بشارات فراج و ما رقم الهوية . أنت مريضة بالكورونا واتصلنا بك لنبلغك بذلك .. بوم… كان الامر صعبا جدا . لم أتوقع ذلك !

مع ذلك لم تفقد هدال رشدها وصوابها بفضل إيمانها الراسخ الذي أظهر ثباتها عند الشدائد . عائلتي مؤمنة . تربيت منذ صغري على الإيمان والصلاة وحرِصْنا على حضور قداديس الأحد ، ونؤمن بأن الله يساعدنا في كل شيء ، وأنه يجب تحكيم عقلنا في كل شيء ولكنه معنا بكل طريق . الى جانب إيمانها ، واجهت هدال مرضها ، بالإذعان الى أوامر الأطباء ، وتؤكد أهمية تطبيق تعليماتهم بحذافيرها ، فانعزلت عن زوجها وأطفالها . شرحنا لأطفالنا ان الكورونا موجود بداخلي ولكننا لا نريد ان تنتقل العدوى . ومن أجل ذلك لا تحضنوا الماما ولا تلعبوا معها بل ابقوا مع البابا .

في غرفة الحجر الصحي عكفت على القراءة والاتصال بالعالم الخارجي عبر شبكات التواصل الاجتماعي . قرأت يوميا الكتاب المقدس لزمن الأعياد وتعمقت بالعديد من الأمور التي لم أكن اعرفها من قبل . عرفت سلم أولوياتي ، قرأت روايات عديدة وشاهدت افلاما عديدة وصليت كثيرا . وحين لم أستطع الصلاة وشعرت بحاجة للصلاة من أجلي , كنت اطلب من أطفالي إضاءة شمعة والصلاة من اجلي . طفلا السيدة هدال يصليان السلام عليك يا مريم يا ممتلئة نعمة. لم تقتصر الصلاة وإضاءة الشموع على الأطفال فحسب بل وعلى جميع أفراد العائلة . كانت عائلة زوجي تبخر يوميا كل العمارة وكانت رائحة البخور تفوح في كل الحارة . صادف حجري الصحي أسبوع الآلآم وكانت حماتي ترفع صوت التراتيل الدينية في الراديو ، فشعرت كأننا نعيش في كنيسة ، ومنحني ذلك راحة نفسية بأنني لست وحدي وعن نظرة المجتمع العربي الى الإصابة بفيروس كورونا واعتبارها عارا تقول السيدة هدال : بعد ان اختبرته، الكورونا هو فيروس مثله مثل أي فايروس عادي ، يجب ألا نخاف منه، بل بالعكس اذا أصبنا به فهو تحد لأن نتعافى منه، وأن لا نصيب بالعدوى أحدا من حولنا .

[wpvideo tFMSpLJX]

الإيمان بالله والمحبة بين هدال وزوجها الوفي ، هي الشمعة التي تضيء طريقهما في الحياة . شادي فراج زوج السيدة هدال كان لدي طلب من الله بأن يخفف عني : أبعد عني يا رب هذه الكأس ولكن لا مشيئتي بل مشيئتك فإذا كنا بين يدي الله ونعمته وحضوره في البيت فمما اخاف ؟ إن تعامل هذه الأسرة المؤمنة مع حالة الإصابة بفيروس كورونا ، من خلال الانصياع الى تعليمات الأطباء ، وبالإيمان ، الذي منحها الثقة والهدوء والسكينة ، كان شهادة تناقلها كاهن الرعية خلال عظته في الكنيسة . الأب مروان دعدس كاهن رعية اللآتين في الناصرة انا كنت على علم بالموضوع وكنت أصلي من أجلها . ونشكر الله على شفائها . يوم امس تحدثت معها هاتفيا وفاجأتني بكلام جميل إذ قالت لقد تعاملتُ مع الموضوع بالعقل والإيمان .

وما أن تعافت السيدة هدال وبرئت من فيروس كورونا ، حتى صادف هذه الفترة عيد زواجها ، لتصبح الفرحة فرحتين والعيد عيدين !! قفزنا ورقصنا واحتضنت أطفالي طيلة الوقت نأكل معا ونلعب معا ونحن في غاية السرور لأن الكورونا غادرت المنزل !!




إقرأ أيضاً
ملفت جداً: كهنة يغنون في الشوارع وعلى الشرفات

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
فيروس كورونا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً