Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
نمط حياة

تحذيرات من مأساة أكبر من جائحة كورونا... العالم سيقفز "من مقلاة كوفيد-19 إلى جائحة أخرى"

KORONAWIRUS

angellodeco | Shutterstock

أليتيا - تم النشر في 06/05/20

حذّر خبيرٌ في المناخ من أن آثار التغيّر المناخي ستكون أسوأ بكثير من فيروس كورونا في المستقبل، بعد انتهاء الأزمة، في حين أشارت التداعيات المتعدّدة لجائحة كورونا إلى تغييرات مستدامة في أنماط حياتنا اليوميّة.

وقال مدير مركز المناخ والحياة في لامونت، البروفيسور بيتر دي مينوكال، لصحيفة “إكسبرس” البريطانية: نرى وباء فيروس كورونا كتهديد منذ شهور عدّة، لكن هذا الأمر سينتهي وسيتم تطوير لقاح وإجراءات مضادة، مضيفًا: ستعود الأمور نسبيًّا الى طبيعتها بعد عام من الآن، لكنها ستكون مختلفة في حال تغيّر المناخ.

وتابع: على الرغم من وجود فوائد قصيرة المدى لأزمة كورونا، مثل انخفاض غازات الاحتباس الحراري وتحسين جودة الهواء، إلا أن تغيّر المناخ سيكون “مأساة أكبر بكثير” من الجائحة الحالية، موضحًا: صحيح أن جودة الهواء تحسنت، وهو أمر مفهوم بسبب إغلاق الصناعات أو تخفيضها، فضلًا عن انخفاض انبعاثات الكربون، لكن هذا الأمر مجرد نقلة صغيرة في حال امتدت لعقود أو قرون طويلة، لذلك فهي قطرة في المحيط.

وأكد مينوكال أن تغيّر المناخ سيكون بمنزلة قنبلة موقوتة تستدعي الاهتمام العاجل، إذ إنه سيؤثر سلبًا على جميع نواحي الحياة البشرية، بما في ذلك توافر المياه العذبة وإنتاج المحاصيل.

في سياق متّصل، أشارت دراسة حديثة إلى أن إعادة نمو غابات الأمازون تحصل بشكل أبطأ بكثير مما كان متوقعًا في السابق.

ويحذّر الخبراء من أن هذا الاكتشاف مهمّ جدًا، إذ ربما تجاهل علماء المناخ قدرة الغابات على امتصاص ثاني أكسيد الكربون الموجود في الغلاف الجوي، وبالتالي فإن للغابات دورًا كبيرًا تلعبه في مكافحة تغيّر المناخ، في حين يشير النمو البطيء إلى أن كوكب الأرض يختنق بسبب الأنشطة البشرية الضارة، وأن الاحترار سيحدث حتى لو تمكنا من إيقاف مصادر انبعاثات الكربون.

إلى ذلك، حذّرت دراسة حديثة من أن العالم قد يقفز “من مقلاة كوفيد-19 إلى نار المناخ”، ما لم تتدخل الحكومات لتحويل الاقتصادات إلى مسارات نظيفة في خلال التعافي من الفيروس، مشيرة إلى أن السبب الذي يجعل التغيّر المناخي مأساويًّا هو أن التأثيرات تحدث بالفعل عبر نطاق واسع في كوكب الأرض.




إقرأ أيضاً
كلمة الراعي خلال إفتتاح إجتماع السَّادة المطارنة والمؤسَّسات المارونيَّة

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
كورونا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً