أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

المطران جورج خضر: الشرق ليس مسيحيًّا لأن المسيحيين “ميتين ومبسوطين بحالن وبطقوسن!”

مشاركة
 

تناول المطران جورج خضر في كلمته دور المسيحيين في الشرق، ودعوتهم الأساسيّة في العالم، موجّهًا اللوم إليهم، ومنتقدًا بشدّة عدم قيامهم بدورهم كما يجب.

وأبرز ما جاء في عظته:

“إن المسيحيين ليسوا فاعلين في هذه البلاد بما فيه الكفاية لأنهم لا يؤمنون.

الربّ يريد أن يكون في كل حياتكم.

إن لم نصل إلى هذا الأمر، فنحن لسنا على شيء.

نحن طائفة تتغنّى بتراتيلها، لكن ذلك لا يكفي. يجب أن يكون المسيح حيًّا في كلّ منّا…

لماذا ليس الشرق مسيحيًّا؟ لأن المسيحيين “ميتين ومبسوطين بحالن وبالطقوس!”

يا إخوة، إن لم نجعل المسيح كل حياتنا، لسنا على شيء والبلاد لا تحيا!

البلاد تحيا فقط بالمؤمنين بيسوع…

أنتم لستم على شيء إن لم تعطوا يسوع للناس، وهذا يكون في حياتكم، وسلوككم، وطهارتكم.

لم أرَ الكثير من المسيحيين الذين يؤمنون بالطهارة الحقيقيّة الكاملة المتحكّمة في سلوكهم.

يتحدّث المسيحيون عن المبادئ المسيحيّة عند نشأة المسيحيّة؛ عندما انتشرت في العالم الوثني، كان المسيحيّون قلة في حين كان الوثنيّون يقولون: انظروا كم يحبّون بعضهم بعضًا!

إذا لم نحبّ بعضنا بعضًا، نظلّ طائفة، مجموعة بشر اجتماعيّة، معدودة في النظام اللبناني، إن لم نصبح كنيسة الله حقًّا، نيّرة، منوّرة، قابلة للتاريخ، يُدْهَش الناس بها، والربّ يدعونا كي نكون عظماء”.

https://www.facebook.com/slaymen.haddad/videos/4029932790351915/

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً