Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
المنبر‎

انقسام في لبنان حول العذراء مريم. وكاهن يعلق: مُنذُ مَتَى أصبَحَ الكَهَنَة والشَّعب يَفرِضونَ على الكَنيسة إعلان عقائد تُنَاسِبُ فِكْرَهُم؟ !

MAN, CHURCH

Jurgis Rudaks | Shutterstock

الخوري يوحنا فؤاد فهد - تم النشر في 02/05/20

مُنذُ فَترَة من الزَّمَن، خاصّةً بعد انتهاء الحرب الأهلِيَّة في لبنان، بَدَأنَا نَشهَدُ حَرَكَةً روحِيَّةً ناشِطَة، أَدَّت إلى بُرُوز دَعوات كَهنوتِيّة ورهبانِيّة كَثيرَة، قادَت نَهضَة في الكَنيسَة ما زِلنا نَعيشُ نَتَائجها حَتَّى اليَوم. هذه النّهضَة كانَ لَهَا الأَثَر الإيجابي على الكَثيرين، وَكَانَت في أساس نُشوء جَماعات روحِيَّة كَثيرَة ما زالَت حَتَّى يَومِنَا ناشِطَة…
هذه الحركات والجماعات عانَت في بَعض الأحيان من “شطحات” روحِيَّة، ومن “مظاهر نافِرَة”، ومن مواقف “غير مَألوفَة”، أَقلَقَت الأساقفة، والمسؤولين، وَأَتَى الإصلاح
أبَوي بامتِيَاز:
-تمّ تحديد مُرشِدين للجماعات التي تَكَلَّمنا عَنهَا،
-تَم تَطوير التَّنشِئَة الكَهنوتِيَّة لِتُصبِح قادِرَةً على مُوَاكَبَة هذه النَّهضَة بالتَّنشِئَة الرّوحِيَّة الصَحيحَة، وَالمُرافقة الشَّخصِيَّة، وإحياء الصّلوات…إلخ. (كُنتُ من الذينَ تابَعوا هذه البَرَامِج لَمَّا كُنتُ طالِبًا إكليريكيًّا).
وَلَكِن، بالرُّغمِ مِن هذا كُلّه، ظَلَّت هذه “الشَّطحات” موجودَة، في الرّهبانِيَّات والرَّعايا، ظاهرها ديني-إيماني، وباطنها في بعض الأحيان يُنذِرُ بِمُشكِلَة! فَإن أَرَادَ البَعض التَّشَدُّد أكثَر في عَيش الحَيَاة المَسيحيَّة فَهذا أمرٌ حَسَن. فإذا كانَ نابِعًا من إيمانٍ بِيَسوع المَسيح الذي مِنهُ تَسَلَّمَ الرُّسُل وَديعَةَ الإيمان الذينَ بِدَورِهِم سَلَّموهَا إلى خُلَفائِهِم (أي الأساقفة)، فَهذا أمرٌ جَيّد. وَلَكِن، إن كانَ هذا التَّشَدُّد هُوَ مَطِيَّة يَصعَدُ عَلَيها البَعض لِتَبييض صورتهم وَتَشويه صورة الكَنِيسة، فَيَتَسَتَّرونَ بِمَظهَر التَّشَدُّد -الذي يَفهَمهُ الكَثير من النَّاس على أنَّهُ قَداسَة- لِلَوم الكَنيسة، وفَرض نَمَط تَدَيُّنِي مُعَيَّن على النَّاس، واعتِبار قداسة البابا والسيّد البطريرك والسّادة المطارنة والكهنة خارجون عن التَّعليم الصَّحيح، ولِيَستَعمِلوا بَعض الأمثلة المحدودة المصدر والتَّأثير مُصدِرينَ أحكامًا على الكَنيسَة، غارِقينَ في دَينونَةِ أبنائها ورِجالاتها… فَهذا أمرٌ مرفوضٌ بِشِدَّة!
-مُنذُ مَتَى تُصبِح التَّقَوِيَّات الشَّعبيَّة أَهَمّ من مُمَارَسَة الأَسْرار؟
-مُنذُ مَتَى أَصبَحَ مَا يُسَمَّى بـ”الظُّهورَات المَريميَّة” هُوَ مَصدَر التَّعليم الكَنَسي؟
-مُنذُ مَتَى أصبَحَ الكَهَنَة والشَّعب يَفرِضونَ على الكَنيسة (المُؤتَمَنَة على كَلِمَة الله في الكِتاب المُقَدَّس) إعلان عقائد تُنَاسِبُ فِكْرَهُم؟
-لِمَاذا عَلَيْنَا أن نَقبَلَ أنماطًا روحِيَّةً مِنْ خَارِجِ زَماننا الحاضِر، عاشَهَا قِدّيسون (ونحن لا نَشُكُّ بِقَداسَتِهِم، بَل نَطلُب شَفَاعَتِهِم) في زَمَنٍ لَن يَعود، لِنَجْعَلَ هذه الأنماط نَموذَجًا لعَيْشِ المَسيحيَّة اليَوم؟
-مُنذُ مَتَى أصبَحَ الإنتِمَاء لما يُسَمَّى بـ”الحركة الكهنوتِيَّة المَريَمِيَّة” هُوَ الطَّريقَة الصَّحيحة لِعَيش الإيمان؟ مُنذُ مَتَى بَدَأنا نَقبَل بِعِبَارَة “كاهِن مَريَمي” (ليس المقصود الرّهبنة المريمية)؟! ما معنَى ذلك؟! مُنذُ مَتَى يُصبِح كاهِن “أمينًا” وَآخَرَ “خائنًا”، فقط لأَنَّهُ يَقبَل بِتِلكَ “الشّطحات” أو يرفضها؟ للتذكير: الحركة الكهنوتية المريمية مرفوضة من مصدر رفيع المستوى في الكنيسة، رئيس إدارة تراث الكرسي الرسولي، الكاردينال اغوسطينو كاتشيفيلان!
-مُنذُ مَتَى تَقبَل الكَنِيسَة بِأن يُعَلَّمَ “الكتاب الأزرق” (وهو مجموعة كتابات للكاهن المؤسس لما يُسمّى “الحركة الكهنوتية المريمية”، اسمه “دون غوبي”، ويضع هذه الكتابات في اطار “الهامات” من مريم) بدل إعلان كلمة الله والتَّعليم الكَنَسِي؟ وهل اصبحت مريم مُلهِمَة مكان (أو مع) الروح القدس؟! (كلام في غاية الخطورة!)…
-مُنذُ مَتَى أصبَحَ رَجَاء المَسيحي في لبنان هوَ فقط في “تَكريس لبنان لِقَلب مَريَم الطَّاهر وَالمُتَأَلِّم”؟
-كَيفَ لِكَهَنَة أن يَقبَلوا بِأَن يُقَسِّموا على أشياء وأغراض وبيوت وحتَّى فيروس الكورونا! النّظام واضح: التَّقسيم على الأشخاص فقط!
-وَمَعَ ذلِك: مُنذُ مَتَى أصبَحَ التَّقسيم هُوَ الدَّواء لِمَرضَى النَّفسِ وَالجَسَد؟ أَلَم تَضَع لَنَا الكَنيسة سِر مَسحَة المَرضَى لِشِفائِنَا؟
-الكَنيسة تَسيرُ في هذا العالَم، وَتَكبُر وَيَكبُرُ مَعَها الإيمان، وَتُؤمِن، وَتُعلِن عقائِدَهَا، وَيَنضُج تَعليمها المطروح حول هذه العقائد… مُنذُ مَتَى أصبَحَ جائِزًا اعتِماد تَعاليم من القرن الخامس عشر (مثلا) لِنَقض تَعليم مُعاصِر؟! نحن كنيسة وصلت إلى المجمع الفاتيكاني الثاني، ولم تتوقف عند المجمع التريدنتيتي (مع وجوب احترامنا لمقرراته)… ولكن هناك حركات إنشقاقية حدثت في الغرب ضد المجمع الفاتيكاني الثاني… أتُرانا سنتجرّعُ مُرَّ كأس الإنقسام في الشرق أيضًا؟!
كل هذه الأسئلة تطرح ما يستوجب الرّد والإحتجاج، ونحن نَهتف مع يسوع: “تَعرِفون الحق والحَقُّ يُحَرّرُكُم” (يو٨: ٣)… حذارِ الإنقسام! فهو إعلان واضح يضرب فضيلة الطاعة للكنيسة! ولنتذكر ما قاله بولس الرسول في رسالته إلى تلميذه تيطس: “فَإِنَّهُ يُوجَدُ كَثِيرُونَ مُتَمَرِّدِينَ يَتَكَلَّمُونَ بِالْبَاطِلِ، وَيَخْدَعُونَ الْعُقُولَ، وَلاَ سِيَّمَا الَّذِينَ مِنَ الْخِتَانِ، الَّذِينَ يَجِبُ سَدُّ أَفْوَاهِهِمْ، فَإِنَّهُمْ يَقْلِبُونَ بُيُوتًا بِجُمْلَتِهَا، مُعَلِّمِينَ مَا لاَ يَجِبُ، مِنْ أَجْلِ الرِّبْحِ الْقَبِيحِ. قَالَ وَاحِدٌ مِنْهُمْ، وَهُوَ نَبِيٌّ لَهُمْ خَاصٌّ: «الْكِرِيتِيُّونَ دَائِمًا كَذَّابُونَ. وُحُوشٌ رَدِيَّةٌ. بُطُونٌ بَطَّالَةٌ». هذِهِ الشَّهَادَةُ صَادِقَةٌ. فَلِهذَا السَّبَبِ وَبِّخْهُمْ بِصَرَامَةٍ لِكَيْ يَكُونُوا أَصِحَّاءَ فِي الإِيمَانِ، لاَ يُصْغُونَ إِلَى خُرَافَاتٍ يَهُودِيَّةٍ، وَوَصَايَا أُنَاسٍ مُرْتَدِّينَ عَنِ الْحَقِّ” (تيطس١: ١٠-١٤)…
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
لبنان
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً