أليتيا

لماذا حرص القديس يوسف على حجر وعزلة العائلة المقدسة؟

SAINT JOSEPH,CHILD,JESUS,CARPENTER
مشاركة

طلب ملاك من القديس يوسف أن “يحجر” عائلته الى حين زوال “وباء مميت”

عاش القديس يوسف والعذراء مريم بداية زواج فيها الكثير من المغامرات! فاضطرت العائلة بعد فترة قصيرة من ولادة يسوع الى “عزل” نفسها والابتعاد عن العائلة والأصدقاء. ويفسر انجيل القديس متى ما حصل.

“كان بعد انصرافهم أن تراءى ملاك الرب ليوسف في الحلم وقال له: ((قم فخذ الطفل وأمه واهرب إلى مصر وأقم هناك حتى أعلمك، لأن هيرودس سيبحث عن الطفل ليهلكه.)) فقام فأخذ الطفل وأمه ليلا ولجأ إلى مصر.أقام هناك إلى وفاة هيرودس، ليتم ما قال الرب على لسان النبي: ((من مصر دعوت ابني.)) (متى ٢: ١٣ –١٥)

اضطر القديس يوسف الى “حجر” عائلته و”ملازمة البيت” في مصر الى حين زوال “الوباء المميت”.

لا نعرف بالتحديد كيف قضت العائلة الوقت في مصر. لا يعطي الإنجيل أي معلومات بهذا الخصوص ويتحدث التقليد عن فترة أربع سنوات قضتها العائلة المقدسة في مصر.

مما لا شك فيه أن هذه الفترة كانت صعبة على العائلة، خاصةً لجهة العيش في بلد غريب وبعزلة عن العائلة والأصدقاء. لم تتمكن مريم من التعويل على مساعدة أفراد العائلة خلال سنوات يسوع الأولى على الأرض. ومن المرجح أن يكون القديس يوسف تحمل وزر البطالة والبحث عن عمل في أرض جديدة.

انعزلت العائلة المقدسة وابتعدت عن العالم الذي كانت تعرفه.

إن كنت تشعر بالوحدة خلال فترة الحجر هذه، تأمل بالعائلة المقدسة واطلب مساعدتها السماويّة! يفهم يوسف ومريم ويسوع المشاعر التي تختبرها وهم قادرون على تعزيتك ومساعدتك خلال هذه الأزمة.

تأكد أنك لست وحدك فالعائلة المقدسة الى جانبك، جاهزة الى احتضانك بمحبتها ورحمتها!

فيا ايتها العائلة المقدسة، صلي لأجلنا!

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً