Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconروحانية
line break icon

في الشهر المريمي، إليكم أجمل القصائد التي كُتبت لمريم العذراء

MARY,FLOWER,CROWN,MAY,CROWNING

Boston Catholic | CC BY-ND 2.0

غيتا مارون - تم النشر في 01/05/20

يطلّ الأوّل من أيّار عابقًا بالعطر المريمي إذ يرفع الأبناء ابتهالاتهم إلى الأمّ التي حضنت البشريّة بحبّها الفائق الوصف.

لنتشارك مقاطع من قصيدة “لماذا أحبّك، يا مريم!”، أجمل القصائد التي كتبتها معلّمة الكنيسة القديسة تريزيا الطفل يسوع، رافعين قلبنا إلى أمّنا مريم، وقائلين: “عانقي قلبنا يا أمّنا وصلّي معنا ومن أجلنا كي تُشفى جراحنا!”

لماذا أحبّك، يا مريم!

أريد أن أنشد، لماذا أحبّك، يا مريم!

لماذا يهتزّ قلبي لدى سماع اسمك الشديد العذوبة

ولماذا التفكير بعظمتك الفائقة

لا يبعث في نفسي الخوف.

إذا تأمّلتك، في مجدك السامي، تفوقين إشراقًا جميع الطوباويين،

لا أستطيع التصديق أنني ابنتك،

بل أمامك، يا مريم، أخفض عينيّ!…

**********************************************

حتى يستطيع طفل أن يحبّ أمّه

يجب أن تبكي معه، وأن تقاسمه أوجاعه.

يا أمّي الحبيبة، على الضفّة الغريبة،

كم ذرفت دموعًا لتجذبيني إليكِ!…

أتأمّل حياتك في الإنجيل المقدّس،

فأتجرّأ على النظر إليك والاقتراب منك.

لا يصعب عليّ التصديق أنني ابنتك،

لأنني أراك تموتين ومثلي تتألمين…

**********************************************

أحبّك، يا مريم، عندما تسمّين ذاتك

أمة الربّ الذي تسحرينه باتّضاعك.

هذه الفضيلة المحجوبة، تجعلك كليّة القدرة

وتجذب إلى نفسك الثالوث القدوس.

وعندها ظلّلك روح الحبّ،

فتجسّد فيكِ الابن المساوي للآب…

**********************************************

أيتها الأمّ الحبيبة، بالرغم من حقارتي،

مثلك أمتلك فيّ الكليّ القدرة.

لكنني لا أرتجف لرؤيتي ضعفي،

فكنز الأمّ يؤول إلى ابنتها.

وأنا، ابنتك، يا أمّي الحبيبة،

ففضائلك، وحبّك، أليست لي جميعها؟!

وعندما تنزل في قلبي القربانة البيضاء

يعتقد يسوع، حملك الوديع، أنه يرتاح فيكِ!…

**********************************************

بانتظار السماء، يا أمّي الحبيبة،

أريد أن أحيا معك، أن أتبعك كل يوم.

وإذ أتأمّلك، يا أمّ، أغوص مذهولة،

وأكتشف في قلبك أغوارًا من الحبّ.

نظرتك الوالديّة تطرد كل خوف،

تعلّمني أن أبكي، تعلّمني أن أفرح.

وبدل أن تحتقري الأفراح النقيّة والمقدّسة،

تريدين المشاركة فيها، وتتنازلين بمباركتها.

**********************************************

تحبّيننا، يا مريم، كما يحبّنا يسوع،

وتقبلين بأن تبتعدي عنه لأجلنا.

من يحبّ يعطي كل شيء، بل يعطي ذاته.

وشئتِ أن تبرهني على ذلك ببقائك لنا سندًا.

لقد كان المخلّص يعرف حنانك الفائق،

وكان يعرف أسرار قلبك الوالدي.

يا ملجأ الخطأة، إليك عهد بنا،

عندما ترك الصليب لينتظرنا في السماء.

**********************************************

يا مريم، تبدين لي، على قمّة الجلجثة

واقفة عند الصليب مثل كاهن على المذبح؛

تقدّمين حبيبك يسوع، عمانوئيل الوديع…

حتى تسكّني عدالة الآب…

ذاك ما قد قاله أحد الأنبياء، أيتها الأمّ الملتاعة،

ما من وجع يضاهي وجعك!

يا ملكة الشهداء، ببقائك منفيّة

تريقين لأجلنا كل دم قلبك!

**********************************************

عمّا قليل، سأسمع تلك النغمة الشجيّة،

عمّا قليل، سأذهب لأراكِ في بهاء السماء،

يا من جاءت وابتسمت لي في صباح الحياة،

تعالي، وابتسمي لي أيضًا، يا أمّ، ها هوذا المساء!

لم أعد أخاف سناء مجدك السامي،

فمعك تألمت، وأريد الآن،

أن أرنّم على ركبتيك، يا مريم، لماذا أحبّك،

وأردّد إلى الأبد أنني ابنتك!…

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
مريم العذراء
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً