أليتيا

دليل للصلاة يوم الأحد الثالث من الفصح، من البيت

PRAY
Shutterstock | Halfpoint
مشاركة

–      أما نمط الاحتفال التالي، فيتطلب وجود شخصَين على الأقل.

–      من الممكن تنظيم هذا الاحتفال على مستوى العائلة أو بين الأصدقاء أو الجيران لكن مع احترام الشروط التي تفرضها السلطات الصحيّة وبالتالي من الواجب التأكد

ما إذا كان من الممكن دعوة الجيران والأصدقاء. وفي جميع الأحوال، إن كان ذلك ممكناً، من الواجب احترام إرشادات السلامة.

–      يتم وضع العدد المطلوب من الكراسي أمام ركن صلاة مع احترام مسافة السلامة أي متر بين كرسي وأخرى.

–      نضع في خلفيّة الركن صليباً أو مصلوباً.

–      نُضيء شمعة أو أكثر ولا ننسى أن نُطفئها عند الانتهاء من الصلاة.

–      يمكن، في حال توافر ذلك، قطف بعض الورود فوجودها مُعبر عن فرح الفصح.

–      نُعيّّن شخصاً لقيادة الصلاة (بحسب الأولويّة المعطاة أولاً لشماس بعده لعلماني ملتزم، رب أو ربة العائلة…)

–      يُدير هذا الشخص الصلاة ويقرر مدّة فترات الصمت.

–      نُعيّن قارئ لتلاوة القراءات.

–      نُحضر مسبقاً الصلوات ونُعيّن الشخص الذي سيتلوها.

–      من الممكن أيضاً تحضير ترانيم مناسبة.

* يا ربِّ افتَحْ شَفَتّيَّ.

 ليُخبرَ فَمي بتسبحتِكَ.

أنتيفونة: إنَّ الرَّبَّ قد قامَ حقًّا، هللويا.

المزمور 94 (95)

الدعوة إلى حمدِ الله

ليُشدّد بعضكم بعضاً، كلّ يوم، ما دام إعلان هذا اليوم (عب 3: 13)

هلُمُّوا نهلل للرب نهتف لصخرة خلاصنا *

نبادر إلى وجهه بالشكران، ونهتف له بالأناشيد               أنتيفونة

فإنَّ الرب إله عظيم، وعلى جميع الآلهة ملكٌ عظيم

هو الذي بيده أعماق الأرض، وله قِمم الجبال

له البحر وهو صنعَه، ويداه جبلتا اليبس                     أنتيفونة

هلُمُّوا نسجُد ونركع له، نجثو أمام الربّ صانعنا

فإنّه هو إلهنا، ونحن شعب مرعاه وغنمُ يدهِ                  أنتيفونة

اليوم إذا سمعتم صوته، فلا تقسُّوا قلوبكم كما في مريبة،

وكما في يوم مسَّة في البرية

حيث آباؤكم امتحنوني، واختبروني وكانوا يرون أعمالي     أنتيفونة

أربعين سنة سئمت ذلك الجيل وقلت:

«هم شعب ضلت قلوبهم» ولم يعرفوا سُبُلي

حتى أقسمت في غضبي، أن لن يدخلوا في راحتي           أنتيفونة

المجد للآب والابن * والروح القدس.

كما كان في البدء والآن وكل أوان * وإلى دهر الدهور. آمين.    أنتيفونة

أنتيفونة: إنَّ الرَّبَّ قد قامَ حقًّا، هللويا.

النشيد سليمان الغزي شاعر القرنين العاشر والحادي عشر

يا قبرُ أينَ يسوعُ هل وَصَلوا إلى
مَا دبَّرتهُ بموتِهِ الحُكَّامُ؟
يا قبرُ هل بَلَغَ العُداةُ مُرادَهم
أم فاتَهم بحِسَابِهِم ما رامُوا؟

يا قبرُ قامَ الجِسمُ في لاهوتِهِ
أمْ فارَقَتْ أكفانَها الأجسامُ؟
يا قبرُ خَوَّلَكَ الإلهُ كرامةً
وَسَقاكَ مِن كأسِ الحياةِ غَمام

يا قبرُ نورُ اللهِ فيكَ مُشَعْشِعٌ
جُندُ السَّماءِ لمجدِهِ خُدَّامُ
يا قَبرُ إنَّكَ في القيامةِ شاهِدٌ
عَدْلٌ لأجلِكَ قامَتِ الأجسَام

أو:

من القرن الخامس Aurora lucis

فجرٌ جديدٌ قد بدا
مسيحُنا صدَّ العِدى
قد داسَ في القبر الرَّدى
مُكلّلاً تاج الظّفر

جندُ السما قد أنشدوا
قامَ المسيحُ الأمجدُ
للكونِ بُشرى ردِّدوا
إبليسُ ولّى واندَحر

القبرَ سدُّوا بالحجر
جُندًا أقاموا للسَّهَر
أمّا المَسيحُ فانتَصَرْ
سَلاسِلَ المَوتى كَسَرْ

رُعبُ شَديدٌ في الجحيم
وافاهُمُ الأمرُ العَظيم
قامَ المَسيحُ للنَّعيمْ
جُندُ السَّما تَروي الخَبَرْ

يا ربَّنا ابقَ دائما
فِصحًا يُنير العالَما
للخاطِئين راحِما
لشعبِكَ التاجَ الأَغَرْ

الحَمدُ للآبِ المَجيد
ولابنِهِ البِكرِ الوَحيد
والرُّوحِ مُحيينا الفَريد
ما حلّ فصحٌ أو غَبر. آمين

أنتيفونة 1: هللويا، قد دُحرج الحجر عن باب القبر، هللويا.

المزمور 144 (145)

تسبيح الجلال الإلهي

عادل أنت، أيها الذي هو كائن وكان، القدوس (رؤيا 16: 5)

1

يا إلهي الملك أُعظِّمكَ * وأبد الدّهور أبارك اسمكَ.

في كل يوم أبارككَ * وأبد الدهور أُسبِّح اسمكَ.

الرب عظيمٌ ومسبَّحٌ جداً * ولا حدَّ لعظمتهِ.

من جيلٍ إلى جيلٍ يسبِّحون أعمالكَ * ويخبرون بمآثركَ.

أتأمَّل في بهاء مجد جلالكَ * وفي أمر عجائبكَ.

يتكلَّمون بعزَّة مخاوفكَ * وأُحدِّث بعظائمكَ.

بذكر وفرة صلاحك يفيضون * وببرِّك يُهلِّلون.

الرب رحيمٌ رؤوف * طويل الأناة وعظيم الرحمة.

الرب يرأف بالجميع * ومراحمه على كل أعمالهِ.

المجد للآب والابن، والروح القدس *

كما كان في البدء والآن وكل أوان، وإلى دهر الدهور. آمين

أنتيفونة 1: هللويا، قد دُحرج الحجر عن باب القبر، هللويا.

أنتيفونة 2: هللويا، يا امرأة، لماذا تبحثين عن الحيّ بين الأموات؟ هللويا.

2

لتحمدْك يا رب جميع أعمالكَ * وليباركْكَ أصفياؤك!

ليحدِّثوا بمجد ملكوتكَ * ولينطقوا بجبروتكَ!

لكي يُعرِّفوا بني البشر مآثركَ * ومجد بهاء ملكوتكَ.

إن ملكوتك ملكوت جميع الدهور * وسلطانك في كل جيلٍ فجيل.

المجد للآب والابن، والروح القدس *

كما كان في البدء والآن وكل أوان، وإلى دهر الدهور. آمين

أنتيفونة 2: هللويا، يا امرأة، لماذا تبحثين عن الحيّ بين الأموات؟ هللويا.

أنتيفونة 3: هللويا، لا تبكي، يا مريم، فقد قام الرب، هللويا.

3

الرب أمينٌ في كل أقوالهِ * وبارٌّ في جميع أعمالهِ.

الربُّ يساند جميع السّاقطين * وينهض كل الرَّازحين.

عيون الجميع ترجوكَ * لترزقهم طعامهم في أوانهِ.

تبسط يدكَ * فتُشبع كلَّ حيٍّ رغبتهُ.

الربُّ بارٌّ في كل طرقهِ * وصفيٌّ في جميع أعمالهِ.

الرب قريبٌ من جميع الذين يدعونهُ * من جميع الذين بالحقّ يدعونهُ.

يصنع ما يُرضي الذين يتَّقونهُ * يسمع صراخهم ويُخلِّصهم.

الرب يحفظ جميع مُحبّيهِ * ويستأصل جميع الأشرارِ.

بتسبيح الرب ينطق فمي † كل ذي جسد يبارك اسمه القدوس * مدى الدهر وللأبد .

المجد للآب والابن، والروح القدس *

كما كان في البدء والآن وكل أوان، وإلى دهر الدهور. آمين

أنتيفونة 3: هللويا، لا تبكي، يا مريم، فقد قام الرب، هللويا.

لقَدِ انتَعشَ جَسدِي، هللويا

 وبِإرادَتِي أعترِفُ لَهُ، هللويا

القراءة الأولى

من سفر رؤيا القديس يوحنا    6: 1-17

يفتح الحملُ كتابَ الله

وَتَوَالَتْ رُؤيَايَ فَرَأَيْتُ الحَمَلَ يَفُضُّ أَوَّلَ الأَختَامِ السَّبعَةِ. وَسَمِعْتُ أَوَّلَ الأَحيَاءِ الأَربَعَةِ يَقُولُ بِصَوتٍ كَالرَّعد: “تَعَالَ”. فَرَأَيْتُ فَرَسًا أَبيَضَ قَد ظَهَرَ، وَكَانَ الرَّاكِبُ عَلَيهِ يَحمِلُ قَوسًا، فَأُعطِيَ إِكلِيلاً فَخَرَجَ غَالِبًا وَلِكَي يَغلِبَ.
وَلَمَّا فَضَّ الخَتمَ الثَّانِيَ، سَمِعْتُ الحَيَّ الثَّانِيَ يَقُولُ: “تَعَالَ”. فَخَرَجَ فَرَسٌ آخَرُ، أَشقَرُ، وَإِلَى الرَّاكِبِ عَلَيهِ وُكِلَ أَن يَرفَعَ السَّلامَ عَنِ الأَرضِ، فَيَذبَحَ النَّاسُ بَعضُهُم بَعضًا. فَأُعطِيَ سَيفًا كَبِيرًا.
وَلَمَّا فَضَّ الخَتمَ الثَّالِثَ، سَمِعْتُ الحَيَّ الثَّالِثَ يَقُولُ: “تَعَالَ”. فَرَأَيْتُ فَرَسًا أَدهَمَ، وَكَانَ بِيَدِ الرَّاكِبِ عَلَيهِ مِيزَانٌ. وَسَمِعْتُ مَا يُشبِهُ صَوتًا بَينَ الأَحيَاءِ الأَربَعَةِ يَقُولُ: “مِكيَالُ قَمحٍ بِدِينَارٍ، وَثلاثَةُ مَكَايِيلِ شَعِيرٍ بِدِينَارٍ، وَأَمَّا الزَّيتُ وَالخَمرُ فَلا تُنـزِلْ بِهِمَا ضَرَرًا”.
وَلَمَّا فَضَّ الخَتمَ الرَّابِعَ، سَمِعْتُ الحَيَّ الرَّابِعَ يَقُولُ: “تَعَالَ”. فَرَأَيْتُ فَرَسًا ضَارِبًا إِلَى الخُضرَةِ، وَاسمُ الرَّاكِبِ عَلَيهِ الطَّاعُونُ، وَكَانَ مَثوَى الأَموَاتِ يَتبَعُهُ، فَأُولِيَا السُّلطَانَ عَلَى رُبعِ الدُّنيَا لِيَقتُلا بِالسَّيَفِ وَالمَجَاعَةِ وَالطَّاعُونِ وَوُحُوشِ الأَرضِ.
وَلَمَّا فَضَّ الخَتمَ الخَامِسَ، رَأَيْتُ تَحتَ المَذبَحِ نُفُوسَ الَّذِينَ  ذُبِحُوا فِي سَبِيلِ كَلِمَةِ اللهِ وَالشَّهَادَةِ الَّتِي شَهِدُوهَا. فَصَاحُوا بِأَعلَى صَوتِهِم: “حَتَّامَ، يَا أَيُّهَا السَّيِّدُ القُدُّوسُ الحَقُّ، تُؤَخِّرُ الإِنصَافَ وَالاِنتِقَامَ لِدِمَائِنَا مِن أَهلِ الأَرضِ”؟ فَأُعطِيَ كُلٌّ مِنهُم حُلَّةً بَيضَاءَ، وَأُمِرُوا بِأَن يَصبِرُوا وَقتًا قَلِيلاً إِلَى أَن يَتِمَّ عَدَدُ أَصحَابِهِم وَإِخوَتِهِمِ الَّذِينَ سَيُقتَلُونَ مِثلَهُم.
وَتَوَالَتْ رُؤيَايَ، فَرَأَيْتُ الحَمَلَ يَفُضُّ الخَتمَ السَّادِسَ. فَحَدَثَ زِلزَالٌ شَدِيدٌ، وَاسوَدَّتِ الشَّمسُ كَمِسحٍ مِن شَعَرٍ، وَالقَمَرُ قَد صَارَ كُلُّهُ مِثلَ الدَّمِ، وَكَوَاكِبُ السَّمَاءِ قَد تَسَاقَطَتْ إِلَى الأَرضِ كَمَا تُساقِطُ التِّينَةُ ثِمَارَهَا الفَجَّةَ، إِذَا هَزَّتْهَا رِيحٌ عَاصِفٌ، وَالسَّمَاءُ قَد طُوِيَتْ طَيَّ السِّفْرِ، وَكُلُّ جَبَلٍ وَجَزِيرَةٍ قَد تَزَعْزَعَت، وَمُلُوكُ الأَرضِ وَالعُظَمَاءُ وَالقُوَّادُ وَالأَغنِيَاءُ وَالأَقوِيَاءُ، وَكُلُّ عَبدٍ وَحُرٍّ، قَد تَوَارَوْا فِي المَغَاوِرِ وَفِي صُخُورِ الجِبَالِ، وَهُم يَقُولُونَ لِلجِبَالِ وَالصُّخُورِ: “اسقُطِي عَلَيناَ وَغَطِّينَا عَن وَجهِ الجالِسِ عَلَى العَرشِ وَعَن غَضَبِ الحَمَلِ. فَقَد جَاءَ اليَومُ العَظِيمُ، يَومُ غَضَبِهِمَا، فَمَن يَقوَى عَلَى الثَّبَاتِ”؟

الردة     ر. رؤيا 6: 9 و10 و11

*    سمِعْتُ تحتَ مَذبَحِ اللهِ أصواتَ الذين ذُبِحُوا قائلِين: لماذا لا تنتقمُ لدمائِنا؟ وجاءَهم جوابُ الله: اصبِرُوا بعدُ وقتًا قليلاً إلى أن يَتِمَّ عدَدُ إخوتِكم.

*    أُعطِيَ كلٌّ منهم حُلّةً بيضاءَ وقِيلَ لهم:

*    اصبِرُوا بعدُ وقتًا قليلاً إلى أن يَتِمَّ عدَدُ إخوتِكم.


القراءة  الثانية

من كتاب الدِّفاعِ الأول للقدِّيس يوستينوس الشَّهيد الموجَّهِ إلى المسيحيِّين

(فصل 66- 67: PG 6، 427- 431)

الاحتفال بالإفخارستيا

لا يجوزُ لأحدٍ الاشتراكُ في الإفخارستيا، ما لم يؤمِنْ أنَّ ما نعلِّمُه هو حقٌّ. وما لم يغتسِلْ بغُسلِ الولادةِ الثَّانيةِ لمغفرةِ الخطايا، فينالَ بذلك الحياةَ، كما قالَ يسوعُ المسيح.
ونحن لا نتناولُ هذه الأمورَ كما نأخذُ الخبزَ العادِيَّ أو الشَّرابَ العاديَّ. نحن نؤمنُ أنَّ كلمةَ الله يسوعَ المسيحَ مخلِّصَنا صارَ من أجلِ خلاصِنا إنسانًا من جسدٍ ودمٍ. وكذلك تَعَلَّمْنا أيضًا أنَّ الغِذاءَ الذي نصلِّي عليه بالصَّلاةِ المتضمِّنةِ كلامَ يسوعَ نفسَه، ونرفعُ الشُّكرَ فيها إلى الله، إنّما هو غِذاءٌ يتحوَّلُ إلى دمِنا وجسدِنا، وهو جسدُ ودمُ يسوعَ نفسِه الذي صارَ إنسانًا.
لأنَّ الرُّسلَ قالوا، في كرازتِهم التي نسمِّيها الأناجيل، إنَّ يسوعَ أوصاهم بذلك: أي إنّه أخذَ خبزًا وشكرَ وقال: اصنَعُوا هذا لذكري. هذا هو جسدي. وكذلك أخذَ الكأسَ وشكرَ وقال: هذا هو دمي. وقد سلَّمَ هذا التَّعليمَ لهم وحدَهم. ومنذ ذلك الوقتِ، نحن نُحيِي هذه الذِّكرى دائمًا فيما بينَنا. نجتمعُ معًا ونساعدُ كلَّ المحتاجين مِنّا، ونحن دائمًا واحد. وفي جميعِ القرابينِ التي نقرِّبُها نسبِّحُ خالقَ الكلِّ بابنِه يسوعَ المسيحِ وبالرُّوحِ القُدُس.
وفي يومِ الشَّمسِ، كما يُقال، يجتمعُ الجميع، ساكنُو المدنِ أو القرى، في مكانٍ واحد، فيَقرؤُون كرازةَ الرُّسُلِ أو كتاباتِ الأنبياء، بقدرِ ما يَسمَحُ الوقتُ بذلك.
ثم عندما يتوقَّفُ القارئ، يوجِّهُ المترئِّسُ بعضَ كلماتِ الحثِّ والإرشادِ للتمثُّلِ بهذه الأمورِ العظيمة.
ثم نقفُ جميعًا ونرفعُ الصَّلوات. وكما قُلْنا، عندما نتوقَّفُ عن الصَّلاةِ يُحضَرُ الخبزُ والخمرُ والماء. فيَرفَعُ المترئِّسُ بحرارةٍ صلاةَ الابتهالِ والشُّكر، فيهتِفُ الشَّعب: آمين. وما تمَّتْ عليه صلاةُ الشُّكرِ يُوزَّعُ على كلِّ واحدٍ من الحاضرين، وُيرسَلُ إلى الغائبين بوساطةِ الشَّمامسة.
والمقتدرون الذين يريدون أن يُعطُوا من مالِهم يُعطُون، كلُّ واحدٍ بحسبِ ما يريدُ. ثم يُجمَعُ ذلك عند المترئِّسِ، وهو يقومُ بالعنايةِ بالأيتامِ والأراملِ أو المحتاجين بسبب المرضِ أو أيِّ سببٍ آخَرَ، وبمن هم في السجونِ أيضًا وبالغرباءِ الضيوف. وبكلمةٍ واحدةٍ يهتمُّ برعايةِ جميعِ المحتاجين.
ففي يومِ الشَّمسِ نجتمعُ كلُّنا، إمّا لأنّه اليومُ الأوّل، الذي خَلقَ اللهُ فيه العالمَ وحوَّلَ المادّةَ والظَّلام، وإمّا لأنَّ يسوعَ المسيحَ مخلِّصَنا قامَ في مثلِ هذا اليومِ من بينِ الأموات. فقد صلبوه في اليوم السَّابقِ ليومِ ساتُورْنُس (أي يومِ السبت)، وبعدَ ثلاثةِ أيّامٍ، أعني يومَ الشَّمس (أي يومَ الأحد)، علَّمَ بصورةٍ مَرئيّةٍ رُسُلَهُ وتلاميذَه الأمورَ التي تسلَّمْناها لِنُعلِّمَكم إيّاها.

الردة     

*    لمّا كانَ يسوعُ مزمعًا أن ينتقلَ من هذا العالمِ إلى الآب، وضعَ سرَّ جسدِه ودمِه، ذكرى لموتِه، هللويا.

*    فأعطانا جسدَه مأكلاً ودمَه مشربًا، وقال: اصنعوا هذا لذكري.

*    وضعَ سرَّ جسدِه ودمِه، ذكرى لموتِه، هللويا.

نشيد

إيَّاكَ، أنتَ الإلهَ، نمدح * بِكَ، أنتَ الرّبَّ، نعترف
إيَّاكَ، أنتَ الآبَ الأزليَّ * تعبُدُ الأرضُ كلُّها
إليكَ، جميعُ الملائِكة * والسَّماواتُ وكلُّ القُوَّات
إليكَ الكَروبونَ والسَّرافون * بصوتٍ مُتَّصلٍ يصرخون:
قدُّوسٌ، قدُّوسٌ، قدُّوس * الربُّ إلهُ الصَّباؤوت
السَّماءُ والأرضُ مملؤتان * من جَلالِ مجدِكَ
إيَّاكَ تُسَبِّح * جوقةُ الرُّسلِ المَجيدين
وجُمهورُ الأنبياءِ * المُكَرَّمين
وجيشُ الشُّهداءِ * اللاَّمِعين
بكَ تَعتَرفُ الكنيسةُ المقدَّسَةُ * في المَعمورَةِ كلِّها
يا أيّها الآبُ * ذو الجلالِ غيرِ المَحدود
وبابنِكَ الحقيقيِّ * الواحِدِ المَعبود
وبالرُّوحِ القُدُسِ * المُعَزِّي

هتافات بالمسيح

أنتَ ملكُ المجدِ * يا أيّها المسيح
أنتَ ابنُ الآبِ * السّرمديّ
أنتَ الذي لمّا شِئتَ أن تُخلِّص الإنسانَ * لم تأنَفْ من مُستَودَعِ عَذراء
أنت الذي كَسَرْتَ شوكَةَ المَوتِ * فَفَتَحتَ مَلكوتَ السَّماواتِ للمؤمنين
أنتَ الجالسُ عن يمينِ الله * في مجدِ الآب
إنّنا نعتَقِدُ * أنَّك الدَّيّانُ الآتي
فإيَّاكَ نسألُ أن تُعينَنا نحن خُدَّامك * الذينَ افتَدَيتَهُم بِدَمكَ الكريم
اجمَعْنا بقدّيسيكَ * في المجدِ الأبديّ

أدعية مختلفة يمكن إضافتها

خّلِّصْ، يا ربُّ شعبَكَ * وبارِكْ ميراثَكَ
إرعَهُم * وشرِّفْهم إلى الأبد
تباركْتَ، يا ربُّ * في كلّ يوم
وسُبِّحَ اسمُك إلى الدَّهرِ * وإلى دَهرِ الداهرين
إحفظْنا، يا رَبُّ، في هذا اليومِ * مِن كُلِّ خَطيئة
إرحمْنا، يا ربُّ * إرحمْنا
ولتَكُنْ رَحمَتُكَ علينا، يا رَبُّ * بِقَدْرِ ما عَليكَ اتِّكالُنا
توكَّلتُ عليكَ، يا رَبُّ * فلَنْ أَخزَى إلى الأبد

الصلاة

أَيُّها الآبُ الكريم ، ليَبتهِجْ شَعبُك دائِماً بشَبابِ روحِه المُتجَدِّد † ولمَّا كان قد استعادَ الآنَ مَجدَ أَبناءِ الله * فاجعَلهُ ينتَظِرُ يَومَ القِيامةِ على الرَّجاءِ ساهِرا. بربنا يسوع المسيح ابنك * الإِله الحي المالك معك ومع الروح القدس † الى دهر الدهور.

تبارك الرب.

– الشكر لله.

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً