Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 29 أكتوبر
home iconروحانية
line break icon

دليل للصلاة يوم الجمعة٢٥ أبريل

By Aquarius Studio | Shutterstock

أليتيا - تم النشر في 24/04/20

–      أما نمط الاحتفال التالي، فيتطلب وجود شخصَين على الأقل.

–      من الممكن تنظيم هذا الاحتفال على مستوى العائلة أو بين الأصدقاء أو الجيران لكن مع احترام الشروط التي تفرضها السلطات الصحيّة وبالتالي من الواجب التأكد

ما إذا كان من الممكن دعوة الجيران والأصدقاء. وفي جميع الأحوال، إن كان ذلك ممكناً، من الواجب احترام إرشادات السلامة.

–      يتم وضع العدد المطلوب من الكراسي أمام ركن صلاة مع احترام مسافة السلامة أي متر بين كرسي وأخرى.

–      نضع في خلفيّة الركن صليباً أو مصلوباً.

–      نُضيء شمعة أو أكثر ولا ننسى أن نُطفئها عند الانتهاء من الصلاة.

–      يمكن، في حال توافر ذلك، قطف بعض الورود فوجودها مُعبر عن فرح الفصح.

–      نُعيّّن شخصاً لقيادة الصلاة (بحسب الأولويّة المعطاة أولاً لشماس بعده لعلماني ملتزم، رب أو ربة العائلة…)

–      يُدير هذا الشخص الصلاة ويقرر مدّة فترات الصمت.

–      نُعيّن قارئ لتلاوة القراءات.

–      نُحضر مسبقاً الصلوات ونُعيّن الشخص الذي سيتلوها.

–      من الممكن أيضاً تحضير ترانيم مناسبة.




إقرأ أيضاً
سكرتير البابا فرنسيس: البابا لم يلتق بمرضى «كورونا».. ويتحدث عن كواليس الحياة في الفاتيكان بعد تفشي كورونا

الدعوة إلى الصلاة

 يا ربِّ افتَحْ شَفَتّيَّ.

 ليُخبرَ فَمي بتسبحتِكَ.

أنتيفونة:إنَّ الرَّبَّ قد قامَ حقًّا، هللويا.

المزمور ٦٦ (٦٧)

جميع الشُّعوب لتحمد الله

اعلموا أنّ خلاص الله هذا أُرسل إلى الوثنيين (أعمال ٢٨: ٢٨)

لِيَرحَمْنا اللهُ وليبارِكْنا *

وليضِئ بِوَجهِه علَينا!

لِكَي يُعرَفَ في الأرضِ طَريقُكَ *

وفي جَميعِ الأُمَمِ خَلاصُكَ

أنتيفونة:إنَّ الرَّبَّ قد قامَ حقًّا، هللويا.

لِتَحمَدْكَ الشُّعوبُ يا الله *

لِتَحمَدْكَ الشُّعوبُ جميعًا!

لِتَفرَحِ الأمَمُ وتُهَلِّلْ *

لِأَنَّكَ بِالعَدْلِ تَدينُ العالَمين

بِالِاَستِقامةِ تَدينُ الشّعوب *

وفي الأرضِ تَهْدي الأمَم

أنتيفونة:إنَّ الرَّبَّ قد قامَ حقًّا، هللويا.

لِتَحمَدْكَ الشُعوبُ يا أَلله *

لِتَحمَدْكَ الشُّعوبُ جَميعًا!

الأرضُ أَعطَت غلّتَها *

فليبارِكْنا اللهُ إلهُنا

لِيُبارِكْنا الله *

ولتخشَه أقاصي الأرضِ جَميعُها!

أنتيفونة:إنَّ الرَّبَّ قد قامَ حقًّا، هللويا.

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *

وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *

وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة:إنَّ الرَّبَّ قد قامَ حقًّا، هللويا.

فرض القراءة

(إذا تُليت الدعوة إلى الصلاة قبلًا يُتلى النشيد دون اللّهم بادر…).



 اللَّهُمّ  بَادِرْ إلى مَعونَتِي.

– 
يا رَبّ، أسْرِعْ إلى إغَاثَتِي.

المَجْدُ للآبِ وَالابْنِ، والرُّوحِ القُدُس

كَمَا كَانَ في البَدْءِ والآنَ وَكلَّ أوانٍ،

وإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين. هللويا.

النشيد سليمان الغزي شاعر القرنين العاشر والحادي عشر

يا قبرُ أينَ يسوعُ هل وَصَلوا إلى

مَا دبَّرتهُ بموتِهِ الحُكَّامُ؟

يا قبرُ هل بَلَغَ العُداةُ مُرادَهم

أم فاتَهم بحِسَابِهِم ما رامُوا؟

يا قبرُ قامَ الجِسمُ في لاهوتِهِ

أمْ فارَقَتْ أكفانَها الأجسامُ؟

يا قبرُ خَوَّلَكَ الإلهُ كرامةً

وَسَقاكَ مِن كأسِ الحياةِ غَمام

يا قبرُ نورُ اللهِ فيكَ مُشَعْشِعٌ

جُندُ السَّماءِ لمجدِهِ خُدَّامُ

يا قَبرُ إنَّكَ في القيامةِ شاهِدٌ

عَدْلٌ لأجلِكَ قامَتِ الأجسَام

أو:

من القرن الخامس Aurora lucis

فجرٌ جديدٌ قد بدا

مسيحُنا صدَّ العِدى

قد داسَ في القبر الرَّدى

مُكلّلاً تاج الظّفر

جندُ السما قد أنشدوا

قامَ المسيحُ الأمجدُ

للكونِ بُشرى ردِّدوا

إبليسُ ولّى واندَحر

القبرَ سدُّوا بالحجر

جُندًا أقاموا للسَّهَر

أمّا المَسيحُ فانتَصَرْ

سَلاسِلَ المَوتى كَسَرْ

رُعبُ شَديدٌ في الجحيم

وافاهُمُ الأمرُ العَظيم

قامَ المَسيحُ للنَّعيمْ

جُندُ السَّما تَروي الخَبَرْ

يا ربَّنا ابقَ دائما

فِصحًا يُنير العالَما

للخاطِئين راحِما

لشعبِكَ التاجَ الأَغَرْ

الحَمدُ للآبِ المَجيد

ولابنِهِ البِكرِ الوَحيد

والرُّوحِ مُحيينا الفَريد

ما حلّ فصحٌ أو غَبر. آمين.

أنتيفونة ١: بِغَضَبِكَ لا توَبِّخني، يا ربّ.

المزمور ٣٧ (٣٨)

صلاة الخاطئ في الخطر الشديد

وقف عن بُعد جميع أصدقائه (لوقا ٢٣: ٤٩)

١ (٢-٥)

يا ربِّ بسُخطِكَ لا تُوَبِّخْني *

وبغَضَبِكَ لا تؤَدِّبْني

 فإنَّ سِهَامَكَ عليَّ هَوَتْ *

وَيَدَكَ علَيَّ سَقَطَتْ

مِنْ غَضَبِكَ لا صِحَّةَ في جَسَدِي *

وَمِنْ خَطِيئَتي لا سَلامَة فَي عِظَامي

آثَامِي جَاوَزَتْ رَأْسِي *

وَثَقُلَتْ كَحِمْلٍ أَثْقَل مِنْ طَاقَتِي

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *

وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *

وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ١: بغَضبكَ لا توبِّخني، يا ربّ.

أنتيفونة ٢: أيّها السيد، كلُّ مُنايَ أمامك. هللويا.

٢ (٦-١٣)

جُرُوحِي أَنتَنَتْ وَقَاحَتْ *

مِنْ جَرَّاءِ حَمَاقَتِي

اِنْحَنَيتُ جدًّا وَتَحَدَّبْتُ *

وَبِالحِدادِ طَوَالَ النَّهارِ مَشَيْتُ

اِمْتَلأَتْ كُليَتايَ إلتِهابًا *

وَلا صِحَّةَ فِي جَسَدي

وَهَنْتُ جِدًّا وانسَحَقْتُ *

وَمِنْ زَئِيرِ قَلْبِي زَمْجَرْتُ

أيُّها السَّيِّد بُغيَتي كُلُّها أمَامَكَ *

وَتَنَهُّدِي لا يَخْفَى عَلَيْكَ

يَخْفِقُ قَلْبِي وَقوَّتِي تُفارِقُنِي *

وَحَتّى نُورُ عََيْنيَّ لَمْ يَبْقَ معي

وقَفَ أحِبَّائي وَرِفَاقِي †

مُتَنحِّين عَنْ ضَرْبَتِي *

وَوَقَفَ بَعيدًا أقارِبِي

طَالِبُو نَفْسِي نَصَبُوا الشِّباكَ †

وَالمُلْتَمِسُونَ شَرِّي نَطَقُوا بالهَلاكِ *

وَتَمْتَمُوا بِالمَكايِدِ طَوالَ النَّهار

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *

وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *

وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ٢: أيّها السيد، كلُّ مُنايَ أمامك. هللويا.

أنتيفونة ٣: أُخبِركَ بإثمي، فلا تتركني، أيّها السيّد خلاصي. هللويا.

٣ (١٤-٢٣)

أمَّا أنا فكالأصمِّ لا يَسْمَع *

وكالأَخْرَسِ لا يَفتحُ فاهُ

وكُنْتُ كَمَنْ لا سَمْعَ لَهُ *

وَلَيْسَ مِن رَدٍّ فِي فَمِهِ

لأنِّي إيّاكَ رَجَوْتُ يا ربُّ *

وَأَنْتَ تُجِيبُ أيُّها السيِّد إلَهِي

فإنِّي قُلتُ: “لا يَشْمَتُوا بِي *

وَإِذا زَلَّتْ قَدَمِي لا يَتَعظَّمُوا عليَّ”

وَأَنَا قَرِيبٌ مِنَ الزَّلَلِ *

وَوَجَعِي أَمَامِي فِي كُلِّ حِين

وَأُخْبِرُ بِإِثْمِي *

وَأَقْلَقُ لِخَطِيئَتِي

مَنْ بِلا سَبَبٍ يُعادُونِي كَثيرُون *

وَمَن ظُلْمًا يُبغِضُونِي عَدِيدُون

وَمَن عَنِ الخَيْرِ بِالشَرِّ جَازُونِي *

وَلأَنِي أَسْعَى إِلَى الصَّلاحِ عَادَوني

لا تَتْرُكْنِي أيُّها الرَّبُّ إِلَهِي *

وَلا تَتَبَاعَدْ عنِّي

أَسْرِعْ إلى نُصْرَتِي *

أَيُّها السيِّدُ خَلاصِي

المَجْدُ لِلآبِ وَالابْنِ *

وَالرُّوحِ القُدُس

كَما كَانَ في البَدءِ والآنَ وَكُلَّ أوَانٍ *

وَإلى دَهْرِ الدُّهُور. آمين.

أنتيفونة ٣: أُخبِركَ بإثمي، فلا تتركني، أيّها السيّد خلاصي. هللويا.

 بِقيَامتِكَ، يا ربُّ، هللويا.

 تَبتهِجُ السَّماواتُ والأرضُ، هللويا.

القراءة الأولى

من سفر رؤيا القديس يوحنا  ٤: ١- ١١

مشاهدة الله

رَأَيْتُ بَعدَ ذَلِكَ بَابًا مَفتُوحًا فِي السَّمَاءِ، وَإِذَا الصَّوتُ الأَوَّلُ الَّذِي سَمِعْتُهُ يُخَاطِبُنِي كَأَنَّهُ بُوقٌ، يَقُولُ: “اصعَدْ إِلَى هَهُنَا، فَسَأُرِيكَ مَا لا بُدَّ مِن حُدُوثِهِ بَعدَ ذَلِكَ”.

فَاختَطَفَنِي الرُّوحُ لِوَقتِهِ. وَإِذَا بِعَرشٍ قَد نُصِبَ فِي السَّمَاءِ، وَعَلَى العَرشِ قَد جَلَسَ وَاحِدٌ، وَالجَالِسُ عَلَى العَرشِ مَنظَرُهُ أَشبَهُ بِحَجَرِ اليَشْبِ وَاليَاقُوتِ الأَحمَرِ، وَحَولَ العَرشِ هَالَةٌ مَنظَرُهَا أَشبَهُ بِالزُّمُرُّدِ، وَحَولَ العَرشِ أَربَعةٌ وَعِشرُونَ عَرشًا، وَعَلَى العُرُوشِ جَلَسَ أَربَعَةٌ وَعِشرُونَ شَيخًا يَلبَسُونَ ثِيَابًا بِيضًا وَعلَى رُؤُوسِهِم أَكَالِيلُ مِن ذَهَبٍ. وَمِنَ العَرشِ تَخرُجُ بُرُوقٌ وَأَصوَاتٌ وَرُعُودٌ، وَتَتَّقِدُ أَمَامَ عَرشِهِ سَبعَةُ مَصَابِيحَ مِن نَارٍ هِيَ أَروَاحُ اللهِ السَّبعَةُ.

وَأَمَامَ العَرشِ مِثلُ بَحرٍ شَفَّافٍ أَشبَهَ بِالبِلَّورِ. وَفِي وَسَطِ العَرشِ وَحَولَ العَرشِ أَربَعَةُ أَحيَاءٍ رُصِّعَتْ بِالعُيُونِ مِن قُدَّامٍ وَمِن خَلْفٍ. فَالحَيُّ الأَوَّلُ أَشبَهُ بِالأَسَدِ، والحَيُّ الثَّانِي أَشبَهُ بِالعِجلِ، وَالحَيُّ الثَّالِثُ لَهُ وَجهٌ كَوَجهِ الإِنسَانِ، وَالحَيُّ الرَّابِعُ أَشبَهُ بِالعُقَابِ الطَّائِرِ. وَلِكُلٍّ مِنَ الأَحيَاءِ الأَربَعَةِ سِتَّةُ أَجنِحَةٍ رُصِّعَتْ بِالعُيُونِ مِن حَولِهَا وَمِن دَاخِلِهَا، وَهِيَ لا تَنفَكُّ تَقُولُ نَهَارًا وَلَيلاً: “قُدُّوسٌ قُدُّوسٌ قُدُّوسٌ الرَّبُّ الإِلَهُ القَدِيرُ الَّذِي كَانَ وَهُوَ كَائِنٌ وَسَيَأتِي”.

وَكُلَّمَا رَفَعَتِ الأَحيَاءُ التَّمجِيدَ وَالإِكرَامَ وَالشُّكرَ إِلَى الجَالِسِ عَلَى العَرشِ، إِلَى الحَيِّ أَبَدَ الدُّهُورِ، يَجثُو الأَربَعَةُ وَالعِشرُونَ شَيخًا أَمَامَ الجَالِسِ عَلَى العَرشِ وَيَقُولُون: “أَنتَ أَهلٌ، أَيُّهَا الرَّبُّ إِلَهُنَا، لأَن تَنَالَ المَجدَ وَالإِكرَامَ وَالقُدرَةَ، لأَنَّكَ خَلَقْتَ الأَشيَاءَ كُلَّهَا وَبِمَشِيئَتِكَ كَانَتْ وَخُلِقَتْ”.

الردة ر. رؤيا ٤: ٨؛ ر. أشعيا ٦: ٣

 قدّوسٌ، قدّوسٌ، قدّوسٌ، الربُّ الإلهُ القدير، الذي كانَ وهو كائنٌ، وسيأتي. الأرضُ ملأى بمجدِه، هللويا.

 وكانَ السَّاروفيم ينادي السَّاروفيم ويقول: قدّوسٌ، قدّوسٌ، قدّوسٌ، الربُّ الإلهُ القدير.

 الأرضُ ملأى بمجدِه، هللويا.

القراءة  الثانية

من خطب القديس ثيودورس العمودي

(الخطبة  في السجود للصليب: PG 99، 691-694 و695 و 698- 699)

صليب المسيح الثَّمين والمحيي

يا لَهِبَةِ الصَّليبِ الثَّمينةِ. يا لَمنظرِ الشَّجرَةِ البهيِّ. ليسَ فيها مزيجٌ من الخيرِ والشَّرِّ، كما كانَ في تلك الشَّجرةِ في جنَّةِ عدَن، بل كلُّها بهاءٌ وكلُّها رونقٌ للعينِ والمذاقِ.

هذه شجرةٌ تلِدُ الحياةَ لا الموت. تمنحُ النُّورَ لا الظَّلام، تُدخِلُ في الجنّةِ ولا تُخرِجُ منها. هي شجرةٌ اعتلاها المسيحُ كملكٍ يعتلي عربةَ النَّصر، فهزمَ الشَّيطانَ الذي كانَ له سلطانُ الموت، وخلَّصَ الجنسَ البشريَّ من عبوديّةِ الطَّاغيَةِ المستبِدِّ.

اعتلى المسيحُ هذه الشَّجرةَ، مثلَ مُقاتِلٍ قديرٍ. جُرِحَ في يدَيْه، وقدمَيْه وفي جنبِه الإلهيِّ. ولكنّه بدمِه شَفَى آثامَنا أي طبيعتَنا التي لدغَتْها الحيَّةُ السَّامَّةُ.

جاءَنا الموتُ فيما مضى من الشَّجرة، والآن وجَدْنا الحياةَ مرَّةً ثانيةً بالشَّجرة. خُدِعْنا فيما مضى بالشَّجرة، والآن بالشَّجرةِ نرُدُّ الحيّةَ المخادِعَةَ خائبةً. أمورٌ جديدةٌ وغريبةٌ تبدَّلَتْ. بدلَ الموتِ نُعطَى الحياة، واللافسادُ يحلُّ محلَّ الفساد، والمجدُ محلَّ العار.

ولهذا هتفَ الرَّسولُ القدّيسُ بحقٍّ: ” أمَّا أنَا فَمَعَاذَ اللهِ أن أفتَخِرَ إلا بِصَلِيبِ رَبِّنَا يَسُوعَ المَسِيحِ. وَفِيهِ أصبَحَ العَالمُ مَصلُوبًا عِندِي، وَأصبَحْتُ أنَا مَصلُوبًا عِندَ العَالَمِ” (غلاطية ٦: ١٤). فإنَّ هذه الحكمةَ السَّاميةَ التي أزهرَتْ على الصَّليب، ترُدُّ كبرياءَ حكمةِ العالم، وتبجُّحَ حماقتِه. انبثقَتْ كلُّ الخيراتِ من الصَّليب، فقضَتْ على أصولِ الشَّرِّ والإثم.

كانَتْ منذ بدايةِ العالمِ صُوَرٌ ورموزٌ لهذه الشَّجرة، وكلُّها تشيرُ وتدُلُّ على الأحداثِ العجيبةِ التي كانَتْ ستحدُثُ. فتنبَّهْ، أنتَ أيًّا كُنْتَ، إن أردْتَ أن تعرِفَ. ألم يَنجُ نوحُ بمشيئةِ الله بفضلِ قليلٍ من الخشبِ، من كارثةِ الطَّوَفانِ، هو وأبناؤه وأزواجُه، وكلُّ أنواعِ الحيوانات؟

وماذا عن عصا موسى؟ أليسَتْ رمزًا للصَّليب؟ تارةً حوَّلَ بها الماءَ دمًا، وعِصِيَّ السَّحَرَةِ حيَّاتٍ، وتارةً شقَّ البحرَ بضربةٍ من عصاه، ثم أعادَ مياهَه إلى مكانِها، فابتلعَتِ الأعداءَ، بينما نجا الشَّعبُ المحافِظُ على الشَّريعة.

عصا هارون كانَتْ أيضًا رمزًا للصَّليب، لمّا أورقَتْ يومًا، فأشارَتْ إلى الكاهنِ الشَّرعيِّ. وإلى الصَّليبِ سبقَ وأشارَ إبراهيمُ أيضًا، لمّا قيّدَ ابنَه ووضعَ عليه الحطبَ. الموتُ قُتِلَ بالصَّليب، وبه أُعِيدَ آدمُ إلى الحياة. وافتخرَ كلُّ رسولٍ بالصَّليبِ، وكلُّ شهيدٍ به تكلَّلَ بالمجد، وكلُّ قدّيسٍ به تقدَّسَ. بالصَّليبِ توشَّحْنا بالمسيح، وخلَعْنا الإنسانَ القديم. بالصَّليبِ جَمَعنا المسيحُ خرافًا له في حظيرةٍ واحدة، وبه سِرْنا إلى الدِّيارِ السَّماوية.

الردة

 هذه هي الشَّجرةُ المكرَّمةُ المغروسةُ في وَسَطِ الفِردَوْسِ. بها أزالَ مُبدِعُ الخلاصِ بموتِه موتَ الجميع، هللويا.

 أنتِ أسمى من جميعِ شجرِ الأرْزِ.

 بها أزالَ مُبدِعُ الخلاصِ بموتِه موتَ الجميع، هللويا.

الصلاة

أَيُّـهَا الإلٰهُ القُدُّوسُ، يَا مَنْ شَاءَتْ إرَادَتُكَ أَنْ يُـقَاسِيَ ﭐبْـنُكَ الوَحِيدُ عَذَابَ الصَّلِـيبِ مِنْ أَجْلِنَا، لِتُحَرِّرَنَا مِنْ سُلْطَانِ الظَّلَام، † نَطْلُبُ إلَيْكَ، نَحْنُ عِبَادَكَ الخَاطِئِـين، * أَنْ نَحْظَى يَـوْمًا بِالقِيَامَةِ المـَجِيدَة. بِرَبِّـنَا يَسُوعَ المَسِيحِ ٱبْنِكَ، * الإلٰهِ الحَيِّ المَالِكِ مَعَكَ وَمَعَ الرُّوحِ القُدُس † إلَى دَهْرِ الدُّهُور.

 تبارك الرب.

 الشكر لله.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الصلاةمن البيت
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً